آخر الأخبار
الرئيسية » السياحة و التاريخ » اليازدية.. إطلالة تزنّر ثاني أكبر بحيرة بالسنديان والزيتون

اليازدية.. إطلالة تزنّر ثاني أكبر بحيرة بالسنديان والزيتون

13-05-2019

تقع قرية «اليازدية» في منطقة صافيتا وتتبع محافظة طرطوس، حيث تستلقي على السفوح الغربية لجبال اللاذقية على ارتفاع 245 م عن سطح البحر، وتبعد نحو 25 كم شرق ساحل البحر الأبيض المتوسط.
عرفت «اليازدية» بأنها البلدة السياحية الأولى في المنطقة منذ القديم بسبب احتوائها على عدد من الينابيع أهمها «عين مريزة» التي ذاعت شهرتها عربياً ودولياً، حتى غدت مقصداً للسياح من كل العالم، وتميزت بمطاعمها ومقاصفها بدءاً من عام 1950 إلى أن أنشأت الدولة على نهر الأبرش «سد الشهيد باسل الأسد» في منطقة عين مريزة والأماكن المحيطة وحجز السد ثاني أكبر بحيرة في سورية بعد «بحيرة الأسد» على «سد الفرات»، ما دفع الأهالي إلى بناء مطاعمهم حول بحيرة السد الخلابة الرائعة الجمال بالأسماء القديمة نفسها لتكون الانطلاقة السياحية الجديدة للمنطقة وسط غابة من السنديان تحيط بها أشجار الزيتون من كل جهة، وتشكل سواراً يطوق البحيرة الكبيرة، واليوم تعمل أغلبية أهل «اليازدية» في المجال السياحي والفندقي وقد عملوا قديماً في الزراعة وبنوا بيوتهم القديمة من الحجر المتنوع مع تميز سقفها الترابي ذي الدعائم الخشبية، وقد عرفت باسم «منائر وسواميك وبدود»، أما الأبواب فخشبية ويدخل الحديد في صنع النوافذ وفي مرحلة لاحقة نلاحظ وجود شيء من التنظيم في البناء والمساحات المتروكة للخدمات وذلك باستخدام الحجر الحموي بألوانه المتعددة مع اعتماد الأسقف «الجملونية» المغطاة بالقرميد واستخدام القناطر فوق المداخل الرئيسة التي يتوسطها حجر مزخرف نباتياً أو هندسياً يحمل على الأغلب عبارات ترحيب أو اسم مالك العقار وعام بنائه.

سيرياهوم نيوز/5-تشرين

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قلعة الربا.. أحجار تروي قصة الماضي التليد

15-09-2019 يقع هذا التحصين إلى الشمال بحوالي 12 كم من مدينة سلمية التابعة لمحافظة حماة في منطقة الهضاب البازلتية، وتتربع القلعة في قرية الربا التي ...