آخر الأخبار
الرئيسية » من المحافظات » قرارات لتسهيل عمليات تسويق الحبوب في الحسكة

قرارات لتسهيل عمليات تسويق الحبوب في الحسكة

2019-05-17

حددت اللجنة الفرعية لتسويق الحبوب في محافظةم الحسكة الـ 20 من أيار الجاري موعدا لبدء عمليات تسويق محصول الشعير والأول من حزيران القادم لبدء تسويق الأقماح.

وقررت اللجنة فتح مركزين إضافيين لاستقبال الأقماح في مطاحن الحسكة والقامشلي وبمعدل 700 طن يوميا كما حددت يوم الأحد القادم لبدء بيع الأكياس الفارغة للمزارعين والمنتجين بمعدل 4 أكياس فارغة للدونم الواحد.

وبحثت اللجنة خلال اجتماعها امس الإجراءات اللازمة لضمان حسن سير عملية التسويق واستلام كامل الكمية المنتجة من المزارعين.

وأكد المدير العام للسورية للحبوب المهندس يوسف قاسم استعداد المؤسسة لاستقبال كامل الكميات المنتجة خلال الموسم الحالي وتمديد مدة التسويق حتى يتسنى لجميع المزارعين والمنتجين تسويق محصولهم لافتا إلى أن مدة عمليات صرف قيم الأقماح تتراوح بين 24 و72 ساعة كحد اقصى وتم تحويل سلفة حاليا بقيمة 25 مليار ليرة سورية لحساب المصارف الزراعية من إجمالي السلفة الإجمالية لصرف قيم الأقماح والبالغة 400 مليار ليرة.

ووافقت المؤسسة على طلب الفلاحين الخاص بالسماح لهم بتسويق إنتاجهم بأي آلية نقل واعتماد طريقة الكشف الحسي لإعطاء شهادة المنشأ بالنسبة لمحصول القمح.

وبالنسبة لمحصول الشعير أكد المدير العام للأعلاف المهندس مصعب العوض استلام المؤسسة محصول الشعير وفق شهادة المنشأ الصادرة عن مديرية الزراعة في المحافظة لافتا إلى أنه تم تأمين كل مستلزمات التسويق من شوادر ورقائق بلاستيكية ومشيرا إلى توافر الاعتمادات المالية حيث تم رصد مبلغ 70 مليار ليرة سورية لصرف قيم الشعير.

من جانبه أشار المدير العام للمصرف التعاوني الزراعي المهندس ابراهيم زيدان إلى التسهيلات التي ستقدمها فروع المصرف التعاوني الزراعي لناحية سرعة عمليات صرف الفواتير الخاصة بمحصولي القمح والشعير مبينا أنه سيتم الصرف خلال يومين بعد وصول القوائم من فروع المؤسسة السورية للحبوب إلى المصارف ومشيرا إلى أنه يمكن إضافة مبالغ أخرى على المبالغ المخصصة مع عزم الحكومة على استلام كامل الكميات المنتجة من الفلاحين.

وفيما يتعلق بالديون الزراعية بين زيدان أنه تم جدولتها لمدة عشر سنوات شرط أن يقوم الفلاح بتسديد دفعة حسن النية قبل استحقاق القسط الأول المحدد.

ودعا رئيس اتحاد فلاحي المحافظة ذياب الكريم إلى استلام كامل كميات الشعير المنتج من الفلاحين حتى يتسنى لهم تسديد ما يترتب عليهم من ديون زراعية إضافة إلى رفع نسبة الأجرام والشوائب لكي لا يتم رفض أي كمية.

وأشار تقرير مديرية الزراعة والاصلاح الزراعي المقدم إلى اللجنة إلى أن كل المساحات المزروعة بالقمح المروي والبعل والبالغة 464605 هكتارات قابلة للحصاد وأن الإنتاج المتوقع من المساحة المزروعة بلغ 821493 طنا مبينا أن كل مساحات الشعير البالغة 433464 هكتارا قابلة للحصاد بإنتاج متوقع بلغ 1019972 طنا.

(سيرياهوم نيوز -سانا)

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

52024 سيدة خضعن للفحـص عن سرطان الثدي في حلب وريف دمشق

21-10-2019 تواصلت الحملة الوطنية للكشف المبكر عن سرطان الثدي في جميع المحافظات حيث أكدت مديرية صحة ريف دمشق أن إجمالي السيدات الخاضعات للفحص بلغ 11024 ...