آخر الأخبار
الرئيسية » قضايا و تحقيقات » السجل الأسود للعاملين في السوق السوداء! … شركة تضارب في البورصة في دمشق وشبكة تتلاعب بسعر الصرف في حلب ومجموعات واتس آب للدولار … عثمان: احتال على المواطنين وأقنعهم بفتح حسابات لدى البورصة ونصب على أحدهم بمبلغ 406 آلاف دولار

السجل الأسود للعاملين في السوق السوداء! … شركة تضارب في البورصة في دمشق وشبكة تتلاعب بسعر الصرف في حلب ومجموعات واتس آب للدولار … عثمان: احتال على المواطنين وأقنعهم بفتح حسابات لدى البورصة ونصب على أحدهم بمبلغ 406 آلاف دولار

| محمد راكان مصطفى

  20-05-2019

كشف رئيس قسم مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب في إدارة الأمن الجنائي الرائد سعد عثمان عن القبض على (ع، د) المطلوب بجرم المضاربة في البورصة من دون ترخيص، إضافة إلى جرم النصب والاحتيال لمبالغ بالعملة الصعبة لمبلغ 406 آلاف دولار أميركي.
وأكد عثمان في حديثه للزميلة «الاقتصادية» اعتراف المذكور بقيامه بمزاولة مهنة المضاربة بالبورصات من دون ترخيص وتــداول العملات العربية والأجنبية فيهــا بالاشتراك مع شخص أردني وقيامه بإنشــاء شركة معدة لذلك في محلة المزة فيلات شرقية باسم «فوريكــس إيج انفيسـيت» التي ترتبط بسـوق الأوراق المالية العربية البريطانيــة وإحــدى الشركات في لبنان بعد قيامه بشــراء برنامج نظــام تشغيل البورصات بمبلغ مئة ألف دولار أميركي.
كما اعترف بقيامه بالنصب والاحتيال على المواطنين من خلال إقناعهم بفتح حسابات لديه بالبورصة يتولى إدارتها بنفسه، وذلك من خلال اعتماده نظام الربح من خسارة الزبائن بعد أن يقوم بإلغاء تثبيت عمليات شراء الأسهم في حال هبوط أسعارها عالمياً، من دون معرفة الزبون صاحب الحساب، ويخبر الزبون بأنه خسر كامل المبلغ لكونه قد تم تثبيت عملية الشراء بكامل المبلغ من دون معرفته بعملية إلغاء التثبيت.
وأشار عثمان إلى اعتراف المقبوض عليه بقيامه بالاشتراك مع أحد الأردنيين بالنصب والاحتيال على أحد الأشخاص، الذي تقدم بادعاء بحقهما بالطريقة نفسها بعد أن قاموا بإقناعه بفتح حساب له في البورصة عن طريقهم لأنه ممتلئ مادياً ويمكن أخذ مبالغ مالية منه بالمغافلة بحجة تحقيق أرباح مالية كبيرة، وبالفعل قاموا بشراء خمس سيارات منه على عدة دفعات من دون دفع ثمنها له على أن يقوموا بفتح حسابات له بثمنها.

شركات بورصة في دمشق
وبيّن رئيس قسم مكافحة غسيل الأموال أن المتهم اعترف بقيامه بالتعامل مع عدد من الشركات المعدة للعمل للمضاربة بالبورصة في أحياء دمشق من دون ترخيص والنصب والاحتيال على المواطنين في البلاد.
مضيفاً: كما اعترف بقيامه بمنح وكالتين باسم شركته من أجل المضاربة بالبورصة في تركيا مقابل مبلغ 1500 دولار أميركي شهرياً.
وشدد عثمان على ضرورة انتباه المواطنين من عمليات النصب التي تتم تحت غطاء المضاربة بالبورصة عبر إغرائهم بأرباح يتم منحها لهم بالفترة الأولى لطمأنتهم من أموالهم نفسها، مشيراً إلى عزوف كثير من المواطنين عن التقدم بشكوى خشية من محاسبتهم لقيامهم بالمضاربة بالبورصة ولقيامهم بأعمال مخالفة للقانون، مؤكداً أن من يتقدم بشكوى يتم تخفيف العقوبة عنه وأحياناً يعتبر شاهداً ويعفى من العقوبة كاملة.

شبكة تتلاعب بسعر الصرف في حلب
وفي سياق متصل قال عثمان: في إطار الجهود التي تبذلها الوزارة وتنفيذاً لتوجيهات وزير الداخلية لمكافحة الجرائم بشتى أنواعها، وخاصة التي تمس بالأمن الاقتصادي للبلاد، تمكن قسم مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب من إلقاء القبض على معظم أفراد شبكة تتلاعب في سعر صرف العملات وعددهم ثمانية لقيامهم بجرم مزاولة مهنة تحويل الأموال بطريقة غير مشروعة وتصريف العملات من دون ترخيص.
وأوضح عثمان أن قيمة المبالغ التي قاموا بتحويلها تجاوزت مبلغ 50 مليون ليرة سورية، كما اعترف أحدهم بنقل حوالة مالية قيمتها 120 مليون ليرة عن طريق شخص متوارٍ.

تهريب 4.4 كغ ذهباً إلى الإمارات
وكشفت التحقيقات عن قيام أحد المقبوض عليهم بقيامه بتهريب أربعة كيلو غرامات وأربعمئة غرام من الذهب إلى مصر والإمارات عن طريق أحد الأشخاص من أهالي حلب وتم إيداعها بخزنة أحد البنوك في الإمارات لمدة سبع سنوات ومن ثم باع كيلوين وأربعمئة غرام في الإمارات بمبلغ 79 ألف دولار أميركي واستلمها على شكل مصاغ ذهبي من وكيل في حلب قبل إلقاء القبض عليه بحوالي شهر.

الجرائم المعلوماتية
وأشارت التحقيقات إلى إرسال الأجهزة الخليوية العائدة للمقبوض عليهم إلى فرع مكافحة جرائم المعلوماتية في إدارة الأمن الجنائي ليتم استرداد المحذوفات، ليأتي تقرير الخبرة للأجهزة الخليوية ليشعر بقيام المقبوض عليهم بمزاولة مهنة تحويل الأموال وتصريف العملات، كما يشعر بوجود عدة مجموعات على برنامج التواصل الاجتماعي الواتس آب مخصصة للتداول لسعر صرف العملات حســـب السوق السوداء في كل مناطق القطر، وتضم كل واحدة منها نحو 250 عضواً من خارج وداخل القطر معظمهم يقيم في المناطق الخاضعة لسيطرة المجموعات الإرهابية المسلحة، وتتم إدارتها من أشخاص مقيمين خارج القطر يقومون بالتلاعب بأسعار صرف العملات وخفض ورفع سعر صرف العملات الأجنبية مقابل الليرة السورية في السوق السوداء حسب توجيهات خارجية. (سيرياهوم نيوز-الوطن)

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هكذا يذهب المازوت إلى السوق السوداء!

| رامز محفوظ  20-08-2019 تمكنت دوريات المكافحة في الجمارك مؤخراً من ضبط شاحنة محملة بمادة المازوت من دون بيانات توضح مصدر المادة والجهة المرسلة إليها، ...