آخر الأخبار
الرئيسية » اقتصاد و صناعة » 250 أمير حرب في حمص يملكون 500 مليار … الهلال: المدير الفاسد يجب أن يحاسب لأنه لا يقل عن داعش في الإجرام … القادري: قرار منع التعاقد بالتراضي ضد العمال ولمصلحة المتعهدين الفاسدين

250 أمير حرب في حمص يملكون 500 مليار … الهلال: المدير الفاسد يجب أن يحاسب لأنه لا يقل عن داعش في الإجرام … القادري: قرار منع التعاقد بالتراضي ضد العمال ولمصلحة المتعهدين الفاسدين

اعتبر الأمين العام المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي هلال الهلال أن المدير الذي يمارس الفساد يجب أن يحاسب ولا يقل عن داعش وأمثاله بالإجرام، مضيفاً: على العمال وممثليهم عدم السكوت عن الخطأ ورفع الصوت عالياً لمواجهة أي فاسد.
وامتازت الطروحات التي قدمها أعضاء المجلس العام لاتحاد العمال أثناء انعقاد دورته الثالثة عشرة بالجريئة.
وفي كلمة له في الاجتماع أضاف الهلال: على الرغم من تقديرنا لدور الحكومة في مواجهة الحصار الاقتصادي الذي تعانيه البلاد ولكن علينا أن نكون شفافين مع مواطنينا وبقدر ما نكون شفافين فسيتفهمون حقيقة الأمور.
ورأى هلال أنه يجب أن يكون هناك حسن للتصرف بما هو بين أيدينا ولو كان هناك حصار اقتصادي، مضيفاً: فإذا كنا نحتاج إلى أربعة ملايين لتر من البنزين يومياً ولا يتوافر لدينا سوى نصفها أو أقل من ذلك فعلينا أن نضع المواطن بصورة الحقيقة وأن نوزعها بعدالة ولا نقول للناس أن الأمور جيدة ولا مشكلة وتكون الحقيقة غير ذلك.


وأشار رئيس اتحاد العمال جمال القادري إلى تعميم الحكومة بمنع التعاقد بالتراضي الذي كان الهدف منه القضاء على جزء من الطبقة العاملة، مضيفاً: إنه عند متابعتنا لهذا الموضوع والوصول إلى حلول معقولة نعمل على تطبيقها فوجئنا أن هناك إدارات سارعت إلى توقيع العقود مع متعهدين فاسدين لحرمان الطبقة العاملة من فرصة العمل في هذه العقود.
وأكد رئيس اتحاد حمص نزار العلي أن ما يجري في السويداء يتكرر في حمص وفي أغلب المحافظات، موضحاً أنه لا يوجد شارع في حمص إلا وفيه «شيخ الجبل» وبلغ عدد هؤلاء الذين يتحكمون في مصير المحافظة 250 شخصاً يملكون 500 مليار ليرة.

(سيرياهوم نيوز-الوطن)

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أمام استمرار تشويه الهدف الأساس من إطلاق التشاركية وغموض المفهوم … 14 ملاحظة لتصحيح مفهوم التشاركية وتعديل قانونها في سورية

 15-09-2019 حرضني على كتابة هذه السطور ما قرأته حول ندوة التشاركية بين العام والخاص التي نظمتها غرفة تجارة دمشق بتاريخ 10/7/2019 ضمن ملتقى الأربعاء الأسبوعي، ...