آخر الأخبار
الرئيسية » الزراعة و البيئة » السورية للحبوب: أكياس الخيش متوفرة للفلاحين.. اليوم بدء صرف قيمة الأقماح المستلمة

السورية للحبوب: أكياس الخيش متوفرة للفلاحين.. اليوم بدء صرف قيمة الأقماح المستلمة

أعلنت المؤسسة السورية للحبوب توافر أكياس الخيش الخاصة بتعبئة محصول القمح وبكميات كافية لاستلام كامل المحصول من الفلاحين في جميع المحافظات ولا سيما في محافظة الحسكة مؤكدة أن ما تم نشره عن عدم توافر أكياس الخيش في الحسكة عار من الصحة جملة وتفصيلا.

مدير عام المؤسسة السورية للحبوب يوسف قاسم قال في تصريح لـ سانا اليوم: إن “المؤسسة باعت فلاحي محافظة الحسكة حتى تاريخه 3 ملايين و 258 ألف كيس خيش جديد وهذه الكمية تكفي لتعبئة 360 ألف طن قمح وما زال لديها 300 ألف كيس خيش جديد كرصيد خاص لفلاحي الحسكة إضافة إلى أنه يتم حاليا شحن كميات إضافية إلى المحافظة”.

وأوضح قاسم أن عمليات استلام القمح ما زالت في بداياتها وأن إجمالي كمية القمح المسلمة لمراكز المؤسسة بالحسكة حتى تاريخه لم يتجاوز 12 ألفا و 900 طن ولم ترد للمؤسسة “أي شكوى بخصوص أكياس الخيش أو أي مسألة أخرى” علماً أن المؤسسة باعت كل الفلاحين الذين قاموا بمراجعتها أكياس خيش جديدة خاصة بتعبئة القمح وهي توفر كل ما يلزم لاستلام الأقماح منهم “بيسر وسهولة”.

وأعلن قاسم أنه يتوفر لدى المؤسسة 14 مليون كيس خيش جديد لتأمين احتياجات جميع مراكز المحافظات كما أنها تقوم باستكمال تنفيذ العقد المبرم مع إحدى الحكومات الأجنبية لاستيراد كمية 6 ملايين كيس خيش جديد إضافي.

وأكد قاسم أنه لا يتم بيع أكياس الخيش إلا للفلاحين أصحاب العلاقة حصرا أو من يملكون الوثائق المطلوبة من مديرية الزراعة أو اتحاد فلاحي الحسكة و”كل ما ورد غير ذلك عار من الصحة ولا يمكن قبوله ومخالف للإجراءات المتبعة”.

وفيما يتعلق بصرف مستحقات الفلاحين ثمن أقماحهم المسلمة خلال 72 ساعة بين قاسم أن جميع مراكز استلام الحبوب كانت تعمل خلال عطلة عيد الفطر بهدف استلام محصول القمح من الفلاحين والمؤسسة ستقوم خلال اليوم السبت وغدا الأحد بصرف كامل قيمة المحاصيل المسلمة لها مشيرا إلى أن عملية دخول الاليات او السيارات المحملة بالقمح واستلامها وتفريغها تتم فور وصولها إلى المراكز في الحسكة وغيرها من المحافظات و”لا تبقى لليوم الثاني على الإطلاق”.

ودعا قاسم الفلاحين للتواصل على الرقم 0933664419 حيث يتم “تلقي أي شكوى وحلها مباشرة” كما دعا وسائل الإعلام التي تنشر أخبارا غير صحيحة للتأكد من صحة المعلومة قبل نشرها وعدم التشويش بنشر تلك الأخبار والتصدي لمن يقوم بافتعال الحرائق وتخريب محاصيل الفلاحين.

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عصائر اللاذقية يفشل للمرة الثالثة وينتظر مع ألبان وأجبان القنيطرة العارضين !!

لم يتقدم أحد لتنفيذ مشروع معمل العصائر الذي أعلنت عن إقامته الحكومة في اللاذقية لتصنيع قسم من إنتاج الحمضيات في الساحل السوري لحل مشكلة فائض ...