آخر الأخبار
الرئيسية » الأدب و الفن » لماذا رأى ماركس أن الأفكار لا يمكن عزلها عن سياقها الاجتماعي..؟

لماذا رأى ماركس أن الأفكار لا يمكن عزلها عن سياقها الاجتماعي..؟

16-06-2019 

سمير المحمود:

إن المتتبع لحقول الفلسفة يسعى إلى فهم أي غموض كما يحاول أن يكشف ماهية المعرفة في أعماقها وأن يدرك ماله قيمة أساسية وأهمية عظمى في الحياة وتنظيم العلاقات بين الإنسان والطبيعة وبين الفرد والمجتمع وللفلسفة تاريخها الطويل في بعض الثقافات غير الغربية خصوصاً في الصين والهند ويرجع عدم التبادل بين الشرق والغرب في بعض العصور إلى صعوبات الاتصال بالدرجة الأولى ما جعل الفلسفة الغربية تتطور على العموم بصورة مستقلة عن الفلسفة الشرقية على أن الفلسفة اليوم باتت نشاطاً عقلياً يرمي إلى فحص نقدي منتظم لكل ما هو موجود من قناعات كي يجعل لها أساساً تقوم عليه.

ومن هنا يمكن القول إنه قد أفرز التطور الفكري في أوربا في القرن التاسع عشر العديد من التيارات والمذاهب الفكرية والفلسفية ومن تلك المذاهب كانت الماركسية التي ارتبطت بالفيلسوف الألماني كارل ماركس والتي تجلت أيما تجلٍّ عبر كتابه المعروف “رأس المال” الذي ظهرت أولى أجزائه في عام 1867م وهي التيار الفكري الأبرز في ذلك الحين الذي حظي باهتمام واسع جداً وهذا الاهتمام يفوق في مداه ما حظيت به التيارات الأخرى ولعل أهم الأسباب في هذه الحظوة الفريدة تكمن في حقيقة كون الماركسية كانت تنطوي على رؤيا اجتماعية حيث كان ماركس يرى أن الأفكار لا تدرس بمعزل عن سياقاتها الاجتماعية لأنها جزء من البنية الفوقية التي هي انعكاس للبنية التحتية التي تشمل علاقات الإنتاج ووسائله فضلاً عن كونها فلسفة عميقة تتوافر على أهم خصائص المذاهب الفلسفية الكبرى وقد عد الفيلسوف الفرنسي سارتر حين تحدث عن تطور الفكر الفلسفي الغربي كارل ماركس واحداً من كبار الفلاسفة الغربيين على مدى تاريخ الفلسفة الغربية إلى جانب أفلاطون وأرسطو وكانط وهيجل.

سيرياهوم نيوز/5-تشرين

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اختتام الملتقى الموسيقي الأول في طرطوس «ملتقى محمود الحاج»

14-7-2019 سعاد سليمان  اختتم ملتقى الموسيقى الأول في طرطوس -ملتقى محمود الحاج- فعالياته بأمسية أحياها الفنان أحمد عبد الحميد بالغناء والعزف على العود رافقه بالعزف ...