آخر الأخبار
الرئيسية » السياحة و التاريخ » شقرا.. معالم وأوابد تشهد على الحضارات السالفة

شقرا.. معالم وأوابد تشهد على الحضارات السالفة

19-06-2019 

تتبع قرية «شقرة» أو «شقرا» لمحافظة درعا وتقع إلى الشمال من مدينة إزرع بـ 6 كم على حافة اللجاة الغربية ويوجد فيها الكثير من الآثار والأوابد التاريخية التي تعود إلى أزمنة رومانية وبيزنطية كالكنائس والأديرة والقصور والمساكن والبرك والآبار والعيون المائية والمدافن والبرج المعروف باسم «قصر بنت الملك» إضافة لبقايا أساسات وأبنية منتشرة فيها من جهة الشمال والشرق والجنوب ما يدل على أن القرية كانت مركزاً حضارياً متميزاً.
ومن أبرز الشواهد على الحضارات التي قامت في هذه المنطقة «قصر بنت الملك» أو «قصر بنت الأمير جروان بن ناصر» وقد أطلق عليه أيضاً اسم «برج شقرا» إذ يعود تاريخه للعصر الروماني وقد أجريت عليه بعض الإضافات والإصلاحات في الفترة الإسلامية وقامت دائرة آثار «درعا» بترميمه للمحافظة على هذا المعلم الأثري الجميل وهو بناء مؤلف من أربعة طوابق مربع الشكل يقع على تلة قديمة وسط القرية ما يجعله يظهر من مسافات بعيدة وله أربعة مداخل كل منها مقنطر بقوس نصف دائرية وبجانبه غرفة حجرية شبه مربعة بنيت في فترة حديثة نسبياً، أما الكنائس القديمة والأثرية الموجودة فيها فهناك كنيستان الأولى تعود للفترة البيزنطية تقع في مركز البلدة القديمة وهي في حالة جيدة تستخدم حالياً كمكان للعبادة، والكنيسة الثانية تعد من أقدم الكنائس في المنطقة، وتحتوي البلدة القديمة على بعض الآثار التاريخية المهمة كبناء لقصر أثري قديم يقع غرب الكنيسة القديمة بنحو70م، وخربة أثرية تسمى «رسم البرغل» تقع في محيط القرية تعود للفترتين الرومانية والبيزنطية تعرض أغلبها للهدم يحيط بها عدد من المباني الأثرية المهدمة.

سيرياهوم نيوز/٥- تشرين

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

من السقطية لكل حلب .. ومن حلب إلى كل العالم

بجهود حكومية بالتعاون مع المنظمات الدولية والأهلية.. تم امس افتتاح سوق السقطية الأثري في المدينة القديمة بعد إنجاز أعمال الترميم والتأهيل بالتشاركية بين وزارة الثقافة ومنظمة الأمانة السورية للتنمية وشبكة الآغا خان للتنمية.. ...