آخر الأخبار
الرئيسية » الشهداء و الجرحى و المفقودين » 58 من جرحى الجيش يتحدون الإصابة في رحلة وفاء من طرطوس إلى دمشق

58 من جرحى الجيش يتحدون الإصابة في رحلة وفاء من طرطوس إلى دمشق

تقديراً لتضحياتهم في الدفاع عن سورية في مواجهة الإرهاب نظمت وزارة النقل الأحد  الماضي رحلة ترفيهية لـ 58 جريحا من جرحى الجيش العربي السوري الذين قدموا من محافظة طرطوس على متن قطار النزهة العائد للمؤسسة العامة للخط الحديدي الحجازي.

‏ 

رحلة الجرحى في القطار بدأت من محطة الربوة حتى محطة مشروع دمر تلاها استراحة غداء تخللها تقديم عدد من الأغاني الوطنية شارك فيها الجرحى ومرافقوهم من أسرهم أكدوا فيها قوة الإرادة والتصميم على مواصلة الحياة والعطاء.‏ 

الجرحى الذين تنوعت إصاباتهم جمعهم حب الوطن والتضحية في سبيل عزته وكرامته حيث عبر عدد منهم في تصريحات لمندوبة «سانا» عن سعادتهم بهذه الرحلة التي تظهر مثابرتهم في تحدي الإصابة وتجاوز الألم وصناعة الأمل ومنهم الجريح سليمان محمود سليمان الذي لم تمنعه إصابته في طرفيه السفليين من مشاركة زملائه الجرحى رحلتهم مبينا أن إصابته زادت من عزيمته على العمل والإنتاج والاستمرار بالحياة.‏ 

ولكل جريح قصة بحجم وطن منسوجة من عظيم عمله وتضحيته بخسارة قطعة من جسده كرمى لسورية حسب رأي الجريح علي محمد حسين الذي أصيب ثماني مرات حيث أعرب عن اعتزازه بزملائه وبإنجازاتهم وانتصاراتهم التي جمعتهم على الفرح واللقاء مع بعضهم.‏ 

‏ 

واعتبر الجريح عيسى حسن أن رحلتهم هي رحلة وفاء من طرطوس إلى دمشق مؤكدا أن بتر ساقه اليمنى لم يقف عائقاً في طريق إكمال دراسته وحصوله على درجة الدبلوم في الفيزياء إضافة إلى عمله الحالي في صيانة الهواتف المحمولة.‏ 

المنظمان للرحلة الدكتور إياد حسن والمهندس علي حماد من نادي جرحى الجيش العربي السوري في طرطوس أوضحا أن الجرحى أسهموا في تخليص عدد من مناطق سورية من الإرهاب أثناء خدمتهم في صفوف الجيش وأتوا ليقدموا أجمل رسالة سلام للعالم.‏ 

وأعرب الجريح العقيد علي ابراهيم رستم عن سعادته لرؤية قطار النزهة يعود للعمل بفضل دماء الأبطال وتضحيات الجرحى بعد توقفه لسنوات نتيجة الاعتداءات الإرهابية.‏ 

أهالي الجرحى المرافقون شددوا على المعنويات العالية التي يمتلكها أبناؤهم رغم اصاباتهم ومنهم محمد علي والد الجريح قسورة الذي أعرب عن فرحته بطموح ابنه وإرادته المتزايدة يوماً بعد يوم بينما أكدت والدة الجريح علي محمد حسين أن إرادة ولدها لمتابعة حياته كانت وستبقى قوية كرمى للوطن.‏ 

ويبقى الفضل في إعادة تفعيل رحلات قطار النزهة على محور دمشق الزبداني لبطولات جرحى وشهداء الجيش العربي السوري وفق مدير عام مؤسسة الخط الحديدي الحجازي حسنين محمد علي الذي بين أن الوزارة أعدت برنامجا غنيا بالفعاليات الاجتماعية والغنائية الوطنية ضمن الرحلة الترفيهية لهؤلاء الجرحى حيث بدأت منذ عدة أيام لتنتهي اليوم برحلتهم على متن قطار النزهة.‏ 

وكانت رحلة جرحى الجيش القادمين من طرطوس بدأت بزيارة لمقبرة الشهداء في طرطوس ومن ثم الانطلاق لدمشق وزيارة ضريح الجندي المجهول والجامع الأموي وسوق الحميدية وعدد من الأماكن الأثرية.‏

(سيرياهوم نيوز-الثورة28-6-2019)

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

260 ألف بطاقة والأولوية لأسر الشهداء والجرحى

30 أكتوبر، 2019 طرطوس-لؤي تفاحةنفى المكتب التنفيذي لقطاع التجارة والمحروقات في المحافظة بيان عثمان وجود أي أزمة أو نقص في مازوت التدفئة للعام الحالي في ...