آخر الأخبار

مكانة العامل


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد (ص) وبعد :

لقد أعز الإسلام العامل ورعاه وكرمه ، واعترف بحقوقه بعد أن كان العمل في بعض الشرائع القديمة معناه الرق والتبعية ، وفي البعض الآخر معناه المذلة والهوان .

فقد جاء الإسلام بكثير من المبادئ لضمان حقوقهم قاصداً بذلك إقامة العدالة الاجتماعية وتوفير الحياة الكريمة لهم ولأسرهم في حياتهم وبعد مماتهم .

كما دعا الإسلام أصحاب الأعمال إلى معاملة العامل معاملة إنسانية كريمة وإلى الشفقة عليه والبر به وعدم تكليفه ما لا يطيق من الأعمال إلى غير ذلك من الحقوق التي منحها الإسلام للعامل والتي يمكن إجمالها فيما يلى :

أولاً : حق العامل في الأجر : أجر العامل هو أهم التزام ملقى على عاتق صاحب العمل ولذلك عنى به الإسلام عناية بالغة ولقد عد الإسلام العمل عبادة وحث على أن يوفي كل عامل جزاء عمله .

وقد نجد العمل في القرآن الكريم يذكر مقروناً بذكر الأجر ، يقول تعالى :

 إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات فلهم أجر غير ممنون  .

ثانياً : حق العامل في الحصول على حقوقه التي اشترطها صاحب العمل وألاّ يحاول انتقاص شيء منها فذلك ظلم عاقبته وخيمة كما يجب على صاحب العمل أن يحفظ حق العامل كاملاً إذا غاب أو نسيه ، وعليه ألاّ يؤخر إعطاءه حقه بعد انتهاء عمله .

كما يجب على صاحب العمل ألا يضن على العمل بزيادة في الأجر إن أدى عملاً زائداً على المقرر المتفق عليه ، فإن الله يأمرنا بتقدير كل مجهود والمكافأة عليه.

ثالثاً : حق العامل في عدم الإرهاق إرهاقاً يضر بصحته أو يجعله عاجزاً عن العمل.

ولقد قال شعيب لموسى عليه السلام حين أراد أن يعمل له في ماله :  وما أريد أن أشق عليك

رابعاً : حق العامل في الاستمرار في عمله إذا نقصت مقدرته على الإنتاج فليس لصاحب العمل أن يفصل العامل عن عمله إذا انتقصت مقدرته على الإنتاج لمرض لحقه من جراء العمل   .

خامساً : حق صاحب العمل في المحافظة على كرامته فلا يضعه موضع الذليل المسخر أو العبد المهان فقد كان الرسول (ص) يأكل مع الأجير ويساعده في احتمال أعباء ما يقوم به من عمل ، كما لا يصح أن يضرب صاحب العمل العامل أو يعتدي عليه ، فإن ضربه فعطب كان عليه الضمان .

ولا بد أن تقوى الثقة بين العامل وصاحب العمل فذلك ينمي الثروة ويزيد من الرخاء ويمضي كل من العامل وصاحب العمل إلى غايته في العمل والإنتاج دون أن يقف في طريقه ما يعطل نشاطه .

وبهذه الحقوق يكون الإسلام أوفى العمال حقوقهم وكرمهم ووفر لهم حياة كريمة وأقام عدالة اجتماعية .

والحمد لله رب العالمين

سيريا هوم نيوز / 2 – خاص – N . Yahya

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الإتقان في العمل

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد (ص) وأما بعد : الإتقان سمة أساسية في الشخصية المستقيمة ...