آخر الأخبار
الرئيسية » اقتصاد و صناعة » القرارات المتناقضة تحكم سير السياسة المصرفية لـ”التوفير”.. والمواطن هو المتضرر!

القرارات المتناقضة تحكم سير السياسة المصرفية لـ”التوفير”.. والمواطن هو المتضرر!

07-07-2019 

رحاب الإبراهيم:

في وقت ينتظر المواطنون ذوو الدخل المحدود إطلاق قروض ميسرة تسند جرة معيشتهم المتهالكة، عبر تحديد شروط مقبولة بعيداً عن الضمانات التعجيزية تمكنهم من الحصول على أي قرض شخصي، يعمد مسؤولو مصارفنا العامة إلى إصدار قرارات تزيد الطين بلة تحت مسميات غير مفهومة إلا لهم، ولعل أبرز هذه القرارات إلزام مصرف التوفير تحديداً بأخذ عمولات عن كل عملية تجري ضمن أروقته بغية تحصيل أموال جديدة للمصرف، علماً أن المصرف ذاته خفض معدلات الفائدة على الإيداعات بحجة وجود سيولة مالية كبيرة غير موظفة، ما يدل على وجود شيء من التناقض يدور في الكواليس، لكن الأمر المتفق عليه أن كلا القرارين لا يصبان في خدمة المواطنين من قريب أو بعيد ولا حتى المصرف ذاته.
وحسب التعميم الذي حصلت «تشرين» على نسخة منه، فقد شمل تعديل مبلغ العمولات أكثر من أربعين خدمة فيما يتعلق بالسحب والإيداع والقروض والحوالات والشيكات، فمثلاً بلغت عمولة فتح حساب عادي 1600 ليرة والمبلغ ذاته لعمولة حساب مشترك، وعمولة فتح حساب ادخار لمدة عام 4 آلاف ليرة، وعمولة إغلاق لكافة أنواع الحسابات بفائدة قبل مضي 3 أشهر على فتحها 1500 ليرة، وعمولة تعديل حساب من بلا فائدة إلى فائدة 10 آلاف ليرة، وعمولة منح بدل منتهي لدفتر 1200 وبدل تالف 2500 وبدل مفقود 3000 ليرة، وغيرها.
في حين خفّض المصرف الفوائد على جميع أنواع الحسابات، لتصبح الفائدة على جميع أنواع الحسابات كالتوفير والأطفال وودائع لأجل لمدة ثلاثة أشهر وودائع لأجل لمدة ستة أشهر وودائع لأجل لمدة سنة وأكثر من سنة 7% فقط.
وعن أسباب تعديل مبالغ العمولات التي بدا الزبائن متذمزين منه، أكد مصدر مطلع أن حجة مصدر التعميم هي أن مصرف التوفير خاسر برأيه، علماً أنه بالوقت ذاته لا يتم توظيف السيولة المالية الكبيرة الموجودة لديه في قروض مجدية أو على الأقل رفع سقف القروض، بحيث تتم استفادة المواطنين منها، مشيراً إلى أن زيادة العمولة لا تنعكس حتماً على موظفي المصرف الذين لا يتقاضون أي حوافز لقاء عملهم في المصرف كما المصارف الأخرى.
المصدر ذاته استغرب تخفيض معدل الفوائد بحجة وجود سيولة مالية كبيرة في الوقت الذي عمد فيه القائمون على السياسة المالية في إصدار تعميم زيادة مبالغ العمولات، على نحو غير مفهوم وغير واضح.

سيرياهوم نيوز/5-تشرين

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

*سيرياهوم نيوز-مركز فيريل10-12-2019 حتى اللحظة يمكن تدارك الوضع وإنقاذ الاقتصاد السوري بوضع خطة إقتصادية إصلاحية واضحة وبخبرات سورية وطنية محلية مع الاستفادة من تجربة ألمانيا ...