آخر الأخبار
الرئيسية » السياحة و التاريخ » عمرة.. مكتشفات زاخرة أرّختها كتابات و نقوش وأقواس وأبراج

عمرة.. مكتشفات زاخرة أرّختها كتابات و نقوش وأقواس وأبراج

07-07-2019 

تتبع قرية «عمرة» محافظة السويداء وتقع إلى الشمال الشرقي من مدينة «شهبا» بحوالي 5,5 كم لترتفع عن سطح البحر حوالي 1008م زارها العديد من الرحالة والباحثين وضمت مكتشفات كثيرة مهمة.
فقد عثر فيها على إهداء منقوش باليونانية على محراب صغير مكون من ثلاثة أسطر إلى الآلهة أثينا «اللات» يعود تاريخه إلى عام 295م كما لوحظ أن هناك شخصيات كانت تنتسب إلى تلك الآلهة وظهر ذلك في كتابات عدة من مواقع في الجبل منها «حبران» أي «وهب اللات أو عبد «اللات», «القريا» أي «أمة اللات» .. ما يدل على أنه كان لهذه الآلهة معبد في «عمرة» عثر على بقايا له في الجهة الجنوبية الشرقية من البلدة ولكن تأسيس هذه القرية قد بدأ خلال العصرين النبطي والروماني كما كان لها بعض الشأن خلال العصر البيزنطي بدليل وجود أماكن العبادة المسيحية العديدة فيها, وقد تم العثور على كتابات تذكر تدشين كنائس وأخرى حول الانتهاء من بناء غيرها ودير أو مسكن للرهبان تؤرخ لها كتابات وأقواس وأبراج ونقوش وزخارف وقد كان في هذه القرية كنيستان ويوجد في البلدة القديمة بركتا مياه حول ما لا يقل عن عشرة منازل قديمة فخمة ومهمة, حالتها المعمارية جيدة وقد تم تشييدها منذ القرن الثالث الميلادي منها منزل كبير يتجه نحو الشرق وإلى اليمين الباب الرئيسي الخارجي يرتفع برج مؤلف من ثلاثة طوابق, كما يعد «بيت الملك» و«بيت التوت» و«بيت العواميد» من أهم المنازل الأثرية فيها, وقد استخدمت تلك المنازل والمباني خلال العصر العربي الإسلامي والفترات اللاحقة للسكن ولأغراض مختلفة.

سيرياهوم نيوز/5-تشرين

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

العقيبة.. فرادة التاريخ وسحر المكان

17-10-2019 يعد حي العقيبة من أحياء مدينة دمشق القديمة، ويقع شمال شارع الملك فيصل، ويبدأ من سوق الهال القديم حتى مدخل السيدة رقية، تعود أصل ...