آخر الأخبار
الرئيسية » السياحة و التاريخ » المكتبة الظاهرية.. تاريخ زاخر جمع نفائس المعارف ومخطوطاتها

المكتبة الظاهرية.. تاريخ زاخر جمع نفائس المعارف ومخطوطاتها

08-07-2019 

تقع «المكتبة الظاهرية» في دمشق القديمة ضمن «المدرسة الظاهرية» في «باب البريد» جانب المسجد الأموي وتعد من أقدم المكتبات في مدينة دمشق وأهمها عربياً، أسسها «الظاهر بيبرس» عام 676هـ لتحوي كماً كبيراً من المراجع ونفائس الكتب والمخطوطات وقد ضُم إليها العديد من المكتبات الأخرى على مرِّ السنين كما أوقف الكثير من المسلمين كتبهم على طلابها، إذ كانت في أول أمرها مدرسة وقد تم نقل مخطوطاتها ومراجعها حالياً لحفظها في «مكتبة الأسد الوطنية» التي تعد أكبر المكتبات وأهمها وتحوي آلافاً من أمات الكتب والمراجع والمخطوطات النادرة. وتعد هذه المكتبة من أغزر المكتبات في العالم الإسلامي بل في العالم أجمع لما تضمه بين جنباتها من تراث العالم وتقسم إلى أربعة أقسام هي المطبوعات والمخطوطات والبصريات والتصوير، وقد كانت في الأصل داراً لـ«العقيقي» ثم تولى «ابن الملك الظاهر بيبرس البندقداري» بناء التربة والمدرسة الظاهرية فيها بعد وفاة أبيه، وقد تم جمع مقتنياتها ومخطوطاتها من مكتبات أخرى منتشرة في أنحاء دمشق القديمة في نهاية القرن التاسع عشر وذلك بفضل نشاط الشيخ «طاهر الجزائري» و«سليم البخاري» ومجموعة من العلماء الدمشقيين الذين رغبوا في أن تحفظ جميع المخطوطات في مكان واحد لحصر الإشراف عليها خوفاً من ضياعها ولزيادة الاستفادة منها وتم لهذه الغاية تأسيس «المكتبة العمومية» التي جمعت فيها المخطوطات من عشر مكتبات خاصة واتخذ من تربة الملك الظاهر مكاناً لها لتسمى بعد ذلك باسم «المكتبة الظاهرية»، وقد قام عالم الحديث «محمد ناصر الدين الألباني» فيما بعد بفهرسة كتب الحديث فيها وألّف كتاباً سماه «فهرس مخطوطات المكتبة الظاهرية».

سيرياهوم نيوز/٥- تشرين

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

العقيبة.. فرادة التاريخ وسحر المكان

17-10-2019 يعد حي العقيبة من أحياء مدينة دمشق القديمة، ويقع شمال شارع الملك فيصل، ويبدأ من سوق الهال القديم حتى مدخل السيدة رقية، تعود أصل ...