آخر الأخبار
الرئيسية » السياحة و التاريخ » دير مار الياس الريح.. تاريخ منحوت في الصخر

دير مار الياس الريح.. تاريخ منحوت في الصخر

20-07-2019 

يُعد «دير مار الياس الريح» من أقدم الأديرة السورية وأحد الأمكنة الأثرية في محافظة طرطوس يبعد عن ناحية «الصفصافة» نحو كيلو متر واحد ويقع على هضبة مرتفعة بالقرب من طريق حمص – طرطوس من هنا يقال إنه سمِّي بـ«الريح» لأنه يقع على تلك التلة التي هي مضرب للرياح كما يقال إنَّ تسميته جاءت نسبة إلى قرية «الريحانية» التي تجاوره.
بني الدير على أنقاض دير قديم سنة 1806 م ويقال إنّ بناءه تمّ في القرن الخامس أو الثامن أو التاسع على أنقاض معابد وثنية وقد شهد تهدُّماً عام 1200م على يد مماليك نور الدين الزنكي أثناء ضرب «قلعة العريمة» وأعيد ترميمه عام 1800م وبُنيت أقسامه الحالية على مراحل. وتحتوي أرضه عدداً من المُغر المنحوتة في الصخر على طول الطريق المؤدِّي إليه والتي لها مدخل واحد كان الرهبان يسكنونها قبل وجوده ويستخدمونها للعبادة في القرون الأولى قبل بناء الأديرة والكنائس, وقد عثرت التنقيبات على بعض اللقى الأثرية التي تعود إلى القرن السادس الميلادي وعلى أعمدة حجرية بيضاء وأخرى بازلتية سوداء موجودة حالياً أمام مدخل الدير وقد نقش على بعض هذه الأعمدة صلبان بيزنطية متعدِّدة الأشكال.
ويتألف الدير من طابقين تشغل الأول منه الكنيسة الأثرية القديمة التي تحوي ثلاث أيقونات أثرية والعديد من أيقونات الأنبياء, أما الطابق العلوي فهو حديث البناء يحوي غرف الرهبان ومكتبة وبعض الغرف المخصَّصة لزواره ومن أجل استضافة المخيمات الكنسية. يذكر أن عيد الدير يقام كل عام في 20 تموز ويستمرُّ مدة سبعة أيام ويعد ملتقى ومناسبة للاحتفال والتسوق من قبل المسلمين والمسيحيين من داخل سورية وخارجها.

سيرياهوم نيوز/5- تشرين

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

دير البخت.. شاهد حي على حضارات قديمة

20-08-2019 «دير البخت»، إحدى قرى سهل حوران التي تعاقبت عليها مختلف العصور، تقع شمال غرب مدينة درعا بالقرب من مدينة الصنمين، كان يطلق على القرية ...