آخر الأخبار
الرئيسية » الرياضة » بطولة غرب آسيا… منتخبنا يبدأ غداً.. فوز العراق وفلسطين على لبنان واليمن في الافتتاح

بطولة غرب آسيا… منتخبنا يبدأ غداً.. فوز العراق وفلسطين على لبنان واليمن في الافتتاح

 1-8-2019

يفتتح منتخبنا مبارياته في بطولة غرب آسيا التاسعة لكرة القدم غداً بلقاء المنتخب اللبناني. وكان المدرب فجر إبراهيم قد تحدث عن هذه المشاركة خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد لمدربي المنتخبات المشاركة قبيل بدء البطولة، فأشار إلى أن توقيت البطولة محرج قياساً مع ظروف المنتخبات المشاركة واختلاف روزنامة الدوري الكروي للبلدان المشاركة كالدوري العراقي والدوري السوري.
وقال إبراهيم: البطولة فرصة لنشاهد عدداً من اللاعبين المحليين ومنحهم الفرصة لإثبات أحقيتهم بتمثيل المنتخب وضخ دماء جديدة. وأضاف: الاعتماد على ضخ دماء جديدة هو أمر مهم في أي منتخب وحرصنا خلال دورة الهند الودية وفي البطولة الحالية لتجريب عدد من اللاعبين المحليين، ليكون عماد المنتخب الأجدر من العناصر الجديدة الشابة والأكفأ من المحترفين، للمشاركة في التصفيات المشتركة لكأس آسيا ٢٠٢٣ وكأس العالم ٢٠٢٢.
وقد افتتحت عشية الثلاثاء النسخة التاسعة من البطولة بمشاركة 9 منتخبات تم تقسيمهم إلى مجموعتين، تضم الأولى العراق وسورية وفلسطين واليمن ولبنان، وتضم الثانية السعودية والبحرين والكويت والأردن.
وفي المباراة الافتتاحية فازت العراق على لبنان 1/0 على استاد كربلاء الدولي بحضور أكثر من 27 ألف متفرج ضمن منافسات المجموعة الأولى. وبدأ المنتخب اللبناني المباراة بحذر وحاول المحافظة على تماسكه الدفاعي في الدقائق الأولى لاحتواء اندفاع صاحب الأرض والجمهور لافتتاح التسجيل مبكراً. وبمرور الوقت وخلافاً للتوقعات، بدأ المنتخب اللبناني بمجاراة مضيفه العراقي ونجح في الوصول إلى مرمى الحارس محمد حميد في أكثر من محاولة. وحاول صاحب الأرض استعادة المبادرة والاقتراب من مرمى حارس المنتخب اللبناني مهدي خليل الذي لم يواجه أي محاولة طيلة الشوط الأول الذي كان فيه الضيوف هم الأفضل.في الشوط الثاني، تحسن أداء المنتخب العراقي بعد تغييرين عمد إليهما الجهاز الفني مرة واحدة لزيادة فاعلية منطقة الوسط بإشراك صفاء هادي بدلاً من أمجد عطوان، وعلاء عباس بدلاً من أيمن حسين.وفي الدقيقة 52، نجح المنتخب العراقي في التقدم بإحرازه هدف المباراة الوحيد بواسطة حسين علي الذي استثمر خروج الحارس مهدي خليل وكذلك الارتباك الدفاعي لمنتخب لبنان وأرسل الكرة إلى المرمى.وفي المباراة الثانية على الملعب ذاته، بدأ المنتخبان الفلسطيني واليمني الشوط الأول بندية متبادلة لكن مع مرور الوقت، فرض الأول نفسه بفضل الانسجام الذي صنعته خبرة مخضرميه خصوصاً قائده عبد اللطيف البهداري.وفي الدقيقة 26، ارتقى البهداري لكرة عرضية عالية وحولها برأسه نحو زميله ياسر حمد الذي أكملها رأسية أيضاً في شباك الحارس سالم عوض.
وواصل المنتخب الفلسطيني أفضليته في الشوط الثاني وحاول تعزيز تقدمه لحسم اللقاء، لكن النتيجة لم تتغير ليخرج المنتخب الفلسطيني فائزاً 1/0.

سيرياهوم نيوز/٥- الثورة اون لاين

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

من عبق السباحة السورية … فراس معلا بطل متميز في المسافات الطويلة

مع بزوغ فجر جديد أشرق في تاريخ السباحة السورية لابد من الإشادة بالسباح البطل فراس معلا الذي أبدع في ميادينها، ونجح وتفوق وتعملق.في وقفة سابقة ...