آخر الأخبار
الرئيسية » تربية وتعليم » الفريق السوري يحقق المرتبة الثالثة بالبطولة العالمية للمناظرات المدرسية كأفضل دولة مُشاركة للمرة الأولى

الفريق السوري يحقق المرتبة الثالثة بالبطولة العالمية للمناظرات المدرسية كأفضل دولة مُشاركة للمرة الأولى

04-08-2019 

في مشاركته الأولى بالبطولة العالمية للمناظرات المدرسية التي أقيمت في تايلاند خلال الفترة من الـ23 من تموز وحتى الـ2 من آب الجاري حقق الفريق السوري للمناظرة المرتبة الثالثة كأفضل دولة مشاركة للمرة الأولى في البطولة، كما فاز الشاب إبراهيم القصير من أعضاء الفريق بلقب أفضل المتحدثين الخمسة للفئة نفسها.
وفي تصريح لمندوبة (سانا) أشار مدرب الفريق الوطني للمناظرة يحيى سموني إلى أهمية المشاركة لجهة توفير خبرات محلية بنشر ودعم ثقافة المناظرات وزيادة عدد المهتمين بهذا النوع من العلوم وتطوير المشاركات المستقبلية، كما أنها تساعد بالاطلاع على مفهوم المناظرة في الإطار العالمي ونقل آلية التحكيم العالمي أيضاً إلى البطولات الوطنية والنقاط التي يجب التركيز عليها لتمكين الفريق الوطني بشكل أفضل.
وبلغ عدد الدول المشاركة في البطولة العالمية للمناظرات 64 دولة بينها سورية منها 9 دول تشارك للمرة الأولى حسب «سموني» الذي نوه بالإنجاز الذي حققه الفريق السوري.
ويتألف الفريق المشارك في مسابقة تايلاند حسب مسؤولة برنامج المناظرة في الأمانة السورية للتنمية روز دوجي من خمسة طلاب بالمرحلة الثانوية خضعوا لتدريب مكثف لمدة أربعة أشهر على تقنيات المناظرة للبطولة العالمية واللغة الإنكليزية بعد اختيارهم ليمثلوا سورية نتيجة لتأهلهم في البطولة الوطنية للمناظرات المدرسية 2019 التي نظّمتها هيئة التميز والإبداع والأمانة السورية للتنمية في آذار الماضي.
وأوضحت دوجي أن تدريب الفرق المدرسية في مسابقات المناظرة على المستوى الوطني ومنها إلى المستوى العالمي تأتي في إطار الاتفاقية الموقعة بين الأمانة وهيئة التميز والإبداع بداية العام الجاري، معتبرة أن مشاركة الفريق السوري بالبطولة العالمية للمرة الأولى حملتهم مسؤولية كبيرة في تمثيل بلادهم بشكل مناسب وتقديم صورة عن مهارات ومقدرات الشباب السوري والنتيجة التي حصلوا عليها تحملهم مسؤولية المتابعة لتحقيق نتائج أفضل في المشاركات القادمة.
وعبّر إبراهيم القصير من محافظة القنيطرة خلال لقائه مع (سانا) بمدينة الشباب بالمزة والذي فاز بلقب أفضل المتحدثين الخمسة بين الدول المشاركة للمرة الأولى عن سعادته بالنتيجة التي حققها، معتبراً أن تجربة المشاركة متميزة لجهة تمثيل سورية وتقديم صورة عن شبابها وقدراتهم بالتعبير عن الرأي وطرح أفكار جديدة.
بينما وصفت الشابة ياسمين حاتم من السويداء مشاركتها بالتجربة المهمة لكون المسابقات العالمية تضم شباباً من مختلف الدول وتسهم في زيادة الوعي بموضوع المناظرة والطلاقة باللغة الإنكليزية وسعة الاطلاع والمعلومات والثقافة العامة.
ولفتت يارا غانم من طرطوس إلى دور المناظرة بدفع الشباب المشاركين على تطوير مهاراتهم وتنمية مهارات تقبل آراء الآخرين وأفكارهم والتعاون مع الفريق وتوظيف المعلومات في المكان المناسب.
وأشارت نايا كيالي من حلب وكارلا عرموش من ريف دمشق إلى أن مشاركتهما أكسبتهما الخبرة في الالتزام بنصائح الحكام وتجاوز الثغرات في إمكانات الفريق لتطوير مهاراته من أجل أن يحقق إنجازات أفضل في المسابقات القادمة.
والمناظرة عبارة عن مسابقة بين فريقين، حيث يطرح موضوع أو جملة جدلية محددة وتكون مهمة الفريق الأول إثباتها والثاني نفيها بأدلة وبراهين.

سيرياهوم نيوز/5-تشرين

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وزير التعليم العالي: زيادة نسبة القبول في التعليم الموازي و116 الف طالب جديد الى الجامعات الحكومية

أكد وزير التعليم العالي د. بسام ابراهيم أنه سيتم هذا العام زيادة نسبة القبول في التعليم الموازي من 33 % الى 40 %، بغرض التخفيف ...