آخر الأخبار
الرئيسية » إفتتاحية » هكذا ندعم ليرتنا

هكذا ندعم ليرتنا

  • كتب رئيس التحرير: هيثم يحيى محمد

بدأت الاسبوع الماضي بعض غرف التجارة السورية  ومنها طرطوس تنفيذ مبادرة اتحاد الغرف المتضمنة دعم الليرة تحت شعار (عملتي قوتي)،من خلال قيام كل تاجر بتبديل مئة دولار بالليرة  في المصرف المركزي او التجاري السوري وبسعر الصرف الرسمي ،ورغم إيجابية أي مبادرة في هذا المجال فإنها خطوة من بين خطوات عديدة يجب أن تقوم بها الحكومة أولاً ،والفعاليات التجارية والاقتصادية  والمالية و..ثانياً ،والمجتمع الأهلي ثالثاً بهدف تحقيق الدعم المطلوب وتثبيت سعر الصرف للقطع الأجنبي والخطوات المطلوب القيام بها يفترض أن يخطط لها ويبرمجها ويتابع تنفيذها مجلس النقد والتسليف والمصرف المركزي ومجالس إدارات مصارفنا العامة والخاصة قبل غيرهم ،ويمكن أن يساعدهم في ذلك فريق تخصصي من المستشارين الوطنيين المسكونين بحب وقدسية المصلحة العامة أكثر من مصالحهم الخاصة ..وريثما يوفق أصحاب القرار في اختيار المسؤولين عن سياستنا النقدية والمالية والضريبية ومستشاريهم، اسمحوا لنا أن نقترح عليهم بعض الخطوات التي نرى ويرى العديد من المختصين والمهتمين الذين تواصلنا معهم أن تنفيذها بشكل صحيح من شأنه دعم عملتنا الوطنية مقابل العملات غير الوطنية وفِي مقدمتها الدولار من هذه الخطوات دعم القطاعين الزراعي والصناعي والاستثمار فيهما من خلال دعم المنتجين ،وضخ السيولة في سوق العمل والإنتاج وتحسين مستوى المعيشة،وصولاً لزيادة الانتاج والتوجه للتصدير الذي يغطي الاستيراد ،وضخ القروض بفوائد بسيطة وميسرة لخلق ثورة صناعية وزراعية وسكنية وسياحية في البلد على يد أبنائها ،وحصر القطع الأجنبي بيد المصارف الحكومية ورفع الفوائد على مودعيه في هذه المصارف ،ومحاربة السوق السوداء والمضاربين فيه،ومكافحة التهريب قولاً وفعلاً من كافة المعابر الحدودية الشرعية وغير الشرعية،ومنع استيراد اي مادة لها بديل في الانتاج المحلي،وتخفيض الإنفاق على قطاع الخدمات لصالح القطاعات الإنتاجية ،وتطبيق مشروع الإصلاح الاداري ،وتسمية أشخاص للإدارات المصرفية والمالية لديهم ابداعاً  في تشخيص المرض و في إيجاد الحلول الجذرية له وأيضاً إلغاء أو تعديل القوانين التي تعرقل إقامة وتوسيع المشاريع والمصانع على اختلاف أنواعها ،لتحويل كل بيت او مكان الى ورشة عمل،ولجم جشع المالية في جباية الضرائب المرهقة،مع العمل لإملاء خزينة الدولة من الضرائب الفعلية على زيادات الانتاج لأن فرض ضرائب مع قلة الانتاج يؤدي لتخفيض قيمة الليرة،ومكافحة الفساد والمفسدين والفاسدين بشكل جاد وبدون هوادة ..الخنكتفي بما تقدم وننتظر من مجلس النقد والتسليف وممن يهمه الأمر دراستها وتنفيذ مايخصه منها .

(سيرياهوم نيوز/٥-الثورة أون لاين10-8-2019)

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جنون الأسعار..والحل

 *كتب رئيس التحرير  هيثم يحيى محمد بذلت (الرقابة التموينية)منذ الخميس الماضي وحتى الآن جهوداً غير عادية على امتداد ساحة الوطن بهدف ضبط الأسعار ووقف فلتانها ...