آخر الأخبار
الرئيسية » كتاب و آراء » *نداء سوري إلى العالم لإنقاذ إدلب من الإرهاب سلما.*

*نداء سوري إلى العالم لإنقاذ إدلب من الإرهاب سلما.*

*الدكتور جورج جبور


من الواضح أن ثمة ما يشبه الإجماع الدولي على حتمية عودة إدلب إلى سيادة الدولة السورية. 
الإجماع صامت لدى البعض لكنه موجود لدى الجميع كما أقدر.
تنحصر معارضة تقدم قواتنا المسلحة في التخوف من كثافة الخسائر البشرية ومن كثافة النزوح.
في كثير من الحالات المماثلة يمكن ضمن ظروف مناسبة حصول تغيرات جذرية في مواقف الناس وحصولها على نحو متصاعد كما يقال عن كرة الثلج التي يتعاظم حجمها كلما تدحرجت.
ماذا يحدث إذا جاء وعد الفتح؟ أفواجا أفواجا يأتون.
تتغير المفاهيم السياسية وبسرعة قياسية تحت الضغط المادي.


من المفيد أن توجه سورية نداء إلى الدول والقوى المؤثرة في الوضع السوري وكلها يعلن مناهضته الإرهاب لكي تمارس هذه الدول والقوى نفوذها لدى أصدقائها من الهيئات الإرهابية بهدف تخلي هذه الهيئات عن إيمانها بالإرهاب على الأقل لعدم جدواه.
ويمكن دعم حافز التخلي عن الإرهاب لعدم الجدوى بحافز آخر هو العفو.
لا أنكر أنني في أيام الأضحى المباركة هذه أستوحي من فتح مكة.
كانت مكة تحت سلطة الشرك حين حاصرها جيش الإسلام. 


بدت قوة الجيش فانهار الشرك ثم كانت الكلمة الخالدة: “إذهبوا فأنتم الطلقاء”.
سوف ينكر كثيرون إستحقاق التماثل بين الحالين وأوافقهم. 
لا يصح إسقاط ما نحن فيه اليوم على حال كان بطله خاتم الأنبياء.
سوف يخوض كثيرون في تفاصيل تنقض فكرة النداء. وقد أوافقهم.
إلا أن ما يحببني بالفكرة هي أنها غير مؤذية في أي من جوانبها.
هي دعوة إلى سلم لا بد منه، سلم يبدو من التصريحات المعلنة أنه متوافق عليه وخلاصته ” إدلب ضمن السيادة السورية”.
كذلك قد يعالج النداء تخوف دول كثيرة من نزوح كثيف.
في كل حال لا يخلُ النداء بحق الجيش السوري وبواجبه في متابعة التقدم، وله التهاني أحرها بما أنجز مؤخرا .
أتقدم بهذه الفكرة لكي نناقشها بمحبة وتؤدة ومسؤولية.


(سيرياهوم نيوز-12 آب 2019 )

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لِمَ الاستغراب؟

17-10-2019هيثم صالح: بعض الذين تابعوا لفترة معينة أو لفترات طويلة ما أقدمت عليه الولايات المتحدة الأمريكية عبر تاريخ سياساتها الغادرة وتخليها عن أصدقائها وحلفائها, انتابهم ...