آخر الأخبار
الرئيسية » كلمة حرة » انتصار كلمة الصدق

انتصار كلمة الصدق

17-08-2019 
يسرى المصري: 

كانت السماء السورية صافية.. قبل أن يحجبوها بالأكاذيب.. تلك العيون الدائرية التي تتحرك بسرعة كبيرة من خلف أقنعتهم السوداء تنمّ عن قلق خفي من انبثاق فجر يفضح زيف انتعالهم أرجلاً خشبية توحي بطول قاماتهم لخداع من غشيت عيونهم بالأحزان والأوهام.. ثم فجأة تعود الشمس من جديد لتبدد لحظات الظلم والليل الطويل الذي بدأ ينجلي متزامناً مع انتصارات جيشنا البطل.كان لابد للحقيقة من أن تسطر صفحات تاريخ جديد بأقلام الصحفيين والإعلاميين الوطنيين ..لم يكن ذلك التحالف الدولي الذئب يتوقع أن تصمد الأيدي البيضاء لصحفيي سورية أمام مخالبهم وأنيابهم التي تبث السموم كل صباح.. كانوا يحاولون بكل الوسائل والطرق اعتقال كل الكلمات الصادقة واغتيال الصور التي تظهر الحقائق.. سكبوا الحبر في الرمال، ومزقوا أوراق الأشجار خوفاً من أن توثق جرائمهم بحق الشعوب المسالم، لكن الأرواح التي ارتقت الى السماء كانت تمنح دماءها حبراً لكتابة الحقيقة، وكانت القلوب الشجاعة تزأر وتفتك بإرهابهم الأسود.سورية تنتصر على الارهاب برغم أنف الغطرسة وصنّاع الموت، والأقلام الجريئة الصادقة تفضح طمعهم وغدرهم ونفاقهم وإنسانيتهم الكاذبة والقائمة على امتصاص خيرات الشعوب وتهجيرها وسرقة أرزاقها.الصحف السورية كانت وثيقة نصر، تسجل بكل دقة تفاصيل الحرب القذرة على حياة الأبرياء, والإعلام المرئي كان عيون الشارع السوري وصوت ضميره.. والإعلام الحربي كان عيون الحقيقة يوثق ما يحدث من إرهاب دولي وينشر على القنوات السورية المجريات بأدق التفاصيل كانت الرسائل السورية واضحة صادقة تعبر عن واقع الحال، وكانت رسائل التحالف الدولي مفبركة كاذبة تشق طريقاً للموت بالنفط والدولار.. انتصرت سورية، بالوفاء والمحبة للوطن والصدق والشفافية مع المواطن.. لم يكن الأمر سهلاً، طريق الحقيقة كان ومازال يحتاج شجاعة وطيبة وصبراً وهي من شيم الصحفي والإعلامي السوري الذي أسند ظهره الى ظهر الجندي السوري على الجبهة.. وإذ بلغت قلوب الظالمين الحناجر وزاغت أبصارهم وهم يهرولون بالفرار، والذئاب من خلفهم تعوي فيعود صداها محملاً على رياح الصحراء إليهم فيصيبهم الذعر والخوف..هذا التاريخ الأسود الذي صنعه الإرهاب العالمي كان على مسمع ومرأى من الإعلام السوري وسيكون شاهداً على عصر الذئاب الذين مروا من هنا وكنا لهم بالمرصاد.. واليوم في عيد الصحافة السورية نحرر العقول من الخرافات ونعطي الشعب الصامد مفاتيح المستقبل.

(سيرياهوم نيوز/5-تشرين)

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تجربة تستحق الاهتمام!

16-09-2019د. فؤاد شربجي: ودّع لبنان في الأيام الماضية الإعلامي والمخرج سيمون أسمر صاحب البرامج المنوعة التي أنتجت الفرح، وولدت النجوم في الغناء والموسيقا والرقص والشعر ...