آخر الأخبار
الرئيسية » المواطن والمسؤول » ابتسم.. أنت في حيّ الزراعة! إذا كان واقع الحال هنا هكذا فماذا عن غيره؟

ابتسم.. أنت في حيّ الزراعة! إذا كان واقع الحال هنا هكذا فماذا عن غيره؟

26 آب 2019

يعاني القاطنون على أوتوستراد الزراعة (ويصنّف حي الزراعة من الأحياء الراقية في مدينة اللاذقية)، وخاصة بالقرب من الخزان الكهربائي جانب مكتب بيروت العقاري من انتشار القمامة والأوساخ بشكل لا يسر عين الناظر. 
عفراء، من أهالي الحي قالت: تعتبر نظافة الأحياء من الخدمات الهامة في كافة المجتمعات، ولكن للأسف القليل منّا جعلها مبدأ من مبادئ حياته، ففي المنطقة الواقعة مقابل ليالي شامية وتحديداً الجزيرة التي يقع ضمنها خزان كهربائي أصبحت مرتعاً خصباً للأوساخ والأنقاض وسط إهمال البلدية لواجباتها منذ سنين طويلة، فنحن لم نلحظ أي عامل أو ورشة تقوم بتحسين المنظر العام وتعزيل تلك المنصفات، وإن الكثير من المواطنين يهمل النظافة بشوارعنا وأحيائنا ونظافة الحي هي النقطة الأكثر إهمالاً من قبل كافة الأطراف، فما هي أسباب الإهمال.
وبدوره يؤكد (لؤي) القاطن بالقرب من سوبر ماركت المعلم: هناك انتشار لمختلف أنواع القوارض والحشرات من جراء تأثير الأوساخ المتراكمة ضمن الجزيرة فهي تعطي نظرة سلبية عن الحي بأكمله، فالنظافة والتقيد بها هي من أهم الأمور التي يجب على كافة المواطنين أن يتمتعوا بها وهي سلوك وثقافة وذلك بتجنب العادات السلبية اليومية بالرمي العشوائي.


وتقول ثناء القاطنـــــة بالقرب من صيدلية رفيق حمودة: المنطقة الواقعة أمامنا هي عبارة عن حديقة أو مجموعة حدائق طولية أصبحت غير مرحباً بها لكثرة الأوساخ والقمامة والحشرات، لذلك يجب المحافظة على نظافة المكان الذي يجلس ضمنه الناس، وأوضحت بأنه كما وهو لزام على الناس احترام النظافة العامة والتقيد بها فإنه واجب وطني على المعنيين بشأن النظافة العمل على القيام بواجبهم على أكمل وجه بغض النظر عن التصرفات السلبية لكثير من الناس لأن نظافة الشوارع والأحياء تدل على الرقي والحضارة والاهتمام بالنظافة مطلب عصري يتمناه الجميع فهو يبدأ بالتوجيه والإرشاد كونهما عنصران ضروريان لا يمكن الاستغناء عنه.
النظافة العامة ضمن الأحياء والشوارع تؤثر على الشكل العام، والاهتمام بها يحافظ على الصحة، وعدم انتشار الأمراض والحشرات والقوارض، فشوارعنا وأحياؤنا تتعرض للكثير من التلوث البصري والبيئي بكافة جوانبه، حيث هناك خلل من قبل المواطن لما يخلفه من رمي عشوائي للأوساخ والقمامة بطرق عشوائية من جهة، ومن جهة أخرى إهمال المعنيين بالنظافة والقيام بواجبهم على أكمل وجه.

سيرياهوم نيوز/5- الوحدة

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بدء تطبيق منبر صلة وصل في وزارة الإدارة المحلية والمحافظات

2019-09-14 دمشق-غصوب عبود أعلن في وزارة الإدارة المحلية والبيئة اليوم البدء بتطبيق منبر “صلة وصل” الذي يتيح للمواطنين إبداء الرأي وتقديم الشكاوى المتعلقة بعمل الوزارة ...