آخر الأخبار
الرئيسية » حول العالم » تركيا على موعد مع «خريف ساخن».. صراع سياسي جديد على السلطة

تركيا على موعد مع «خريف ساخن».. صراع سياسي جديد على السلطة

03-09-2019

مع اقتراب فصل الصيف من نهايته، ستكون الساحة السياسية في تركيا مقبلة على خريف ساخن، مع توقعات بولادة حزبين سياسيين جديدين بزعامة قادة سابقين في حزب «العدالة والتنمية» الحاكم، أبرزهم رئيس الوزراء السابق أحمد داود أوغلو، والرئيس التركي السابق عبد الله غل.
وقالت صحيفة «أحوال» التركية أمس: الهدف من وراء تأسيس الحزبين الجديدين هو كسر قبضة رئيس النظام رجب أردوغان القوية التي يمسك بها السلطة والتي باتت شبه مطلقة في هذه المرحلة, لكن أرودغان يقف بالمرصاد لقادة حزبه السابقين، الذين يسعون إلى تأسيس أحزاب ستأكل من رصيده في الشارع التركي، ولم يتورع عن وصف زملائه السابقين بـ«الخونة».
وأكدت الصحيفة أن داود أوغلو بدأ بالفعل في حشد شخصيات من حوله في حزب «العدالة والتنمية»، في مؤشر على إنشاء تكتل لم تعرف ملامحه بعد, ومن بين الملتفين حوله، نائب رئيس حزب «العدالة والتنمية» نعمان كورتولوش، ونائب رئيس الوزراء في حكومة أردوغان بشير أتالاي بين عامي 2011 -2014.
ويأتي هذا التململ من داود أوغلو، في وقت لا تزال فيه الأوساط السياسية التركية تترقب تحركاً مفترضاً للرئيس التركي السابق عبد الله غل، الذي أعطى أكثر من إشارة تتعلق برغبته بإطلاق حزب جديد ينأى بنفسه عن حزب أردوغان.
ولا يستبعد كثير من المحللين إنشاء تحالف بين معسكري غل وداود أوغلو للخروج بكيان سياسي جديد، بعد أن أصبحت الحركة القومية تشكل عبئاً على حزب «العدالة والتنمية».
ويقول المحللون: إن مسألة تفكك حزب «العدالة والتنمية» قد بدأت لتوها، وستكتسب مزيداً من الزخم مع الوقت، مستبعدين في الوقت نفسه أن يتم التراجع عن خطوة من هذا القبيل، في ظل تراجع شعبية الحزب في الأوساط التركية.

سيرياهوم نيوز/5- تشرين

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الانتخابات الإيرانية.. النسبة النهائية للناخبين تتجاوز الـ 42%

2020-02-23 طهران-سانا أعلن وزير الداخلية الإيراني عبد الرضا رحماني فضلي أن النسبة النهائية للناخبين الذين أدلوا بأصواتهم في الانتخابات البرلمانية وانتخابات مجلس خبراء القيادة تجاوزت ...