آخر الأخبار
الرئيسية » تربية وتعليم » آه.. يا فهيمة.. آه..ماهذه المفاضلة؟!

آه.. يا فهيمة.. آه..ماهذه المفاضلة؟!

 06-09-2019  
يسرى المصري: 

بقلوب مفطورة بالحزن والأسى تلقت عائلة فهيمة نبأ صدور المفاضلة العامة فقد كانت الأماني عالية السقف وتكاد تصل إلى النجوم، لكن العلامات التي حصلت عليها الطالبة النجيبة فهيمة كان سقفها أقل من طول فهيمة ببضعة سنتيمترات.. فهي بالكاد حصلت على مجموع لا تتعدى نسبته الـ 73 في المئة مقابل المعدلات التي وصلت إلى 99 في المئة. وكم من ساحات للمعارك الكلامية عصفت بالمنزل الصغير ما بين الأب والأم وفهيمة شهدت تقاذف المسؤولية حول هذه النتيجة رغم تأكيدات فهيمة أنها لم تقصّر ودرست وأن نسبة نجاحها التي لا تؤهلها معدلات المفاضلة لدراسة ما ترغب تعد نسبة عالية حسب المعدلات العالمية للقبول الجامعي في كل الفروع.. وأخيراً وحسماً للمجادلات توصلت العائلة إلى أن الحق كله على مقياس جودة الحياة القائم على فلسفة المهن والأجور التي تعطي العلامة الكاملة للمهن الطبية والمهن الحرة مقابل تدني المستوى المعيشي لذوي الدخل المحدود.. المهم أن فهيمة سمعت بصدور المفاضلة فأرسلت إلى زميلاتها وأعطتهن نسخة منسوخة عن المفاضلة وطلبت إليهن ملء الاستمارات بالرغبات الممكنة التي يبلغ تعدادها 35 رغبة ثم جمعت الأوراق وقالت لوالديها اليوم ستناقشون خيارات المفاضلة بالتشارك مع صديقاتي، لكن للمفارقة بقيت فهيمة صامتة إلى أن انفض «المولد» وغادرت الصديقات ونشف حلق والديها وبهدوء كالذي يسبق العاصفة قالت فهيمة: أما أنا فقد حزمت أمري ولست مستعدة للنزال والمقارعة ولن أقبل بأي مهنة يكون مصيري فيها «موظفة» براتب مغمور لا يسمن ولا يغني من جوع أعلم جيداً أن فرصي بالتعليم الخاص معدومة لكن يبقى أملي معلقاً بمفاضلة الموازي.. أمال الوالد رأسه ملتزماً الصمت، وقالت الوالدة: ما هو الحال والعين بصيرة واليد قصيرة.. آه يا فهيمة آه.

(سيرياهوم نيوز-تشرين)

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

600 رسالة ماجستير ودكتوراه في جامعة البعث بحمص و220 مليون ليرة لتأهيل عيادات طب الأسنان

12-9-2019ابتسام الحسن أكد الدكتور عبد الباسط الخطيب رئيس جامعة البعث بحمص أن الجامعة تكثف جهودها لدعم البحث العلمي لطلبة الدراسات العليا ممن يواصلون مسيرتهم البحثية، ...