آخر الأخبار
الرئيسية » السياحة و التاريخ » جامع الفضائل.. شاهد على تاريخ حمص القديم

جامع الفضائل.. شاهد على تاريخ حمص القديم

08-09-2019

بحجارته السوداء ومئذنته ذات الشكل المميز، يظهر جامع «الفضائل» كأحد الشواهد على تاريخ مدينة «حمص» القديم، ليؤكدَّ اسمها «أم الحجارة السود»، يقع في حيِّ «بستان الديوان» الأثري، وقد سمِّي بهذا الاسم نسبة إلى الشخص الذي بناه ويدعى «شهاب الدين علي أبي الفضائل».
بني المسجد عام 472 هجري الموافق 1079 ميلادي، ويبرز كمَعلمٍ أثريٍ وسط الأبنية الحديثة التي تحيط به، وشيِّد من الحجر الأسود المصقول بطريقة يدوية بسيطة، ومدخله موجّهٌ إلى جهة الشرق، وله رواقٌ عريض ومرتفع على شكل قوس نصف دائري، وله مصطبة من جهة اليمين واليسار، وفي وسطه بابٌ يفضي إلى صحن المسجد له جسر مصنوعٌ من قطعة حجر واحدة كبيرة، وإلى الشمال من المدخل نجد المصلى الصيفي المكشوف، الذي يرتفع عن مستوى صحن المسجد بعدة درجات، ومن جهة الجنوب يقع مدخل الحرم، حيث عليه ساكف مقوَّس الشكل ومشيَّد من الحجر الأسود والرخام المتناوب، وعليه صنجات (زخرفات) فنية جميلة تدل على الفن المعماري المتبع في تشييد المسجد، ومحراب المسجد يقع وسط الجدار الجنوبي للحرم، وهو مرتفع نسبياً وذو تجويف واسع على شكل نصف قبّة، وعند الباب الرئيس من الجهة الشرقية يوجد سبيل ماء له جرن محفور من الحجر الأسود، والمنطقة التي يقع فيها المسجد هي قلب مدينة «حمص» القديمة، ومن يتجول في تلك الحارات، فإنه يجد العديد من المساجد المتشابهة بالبناء إلى حدٍّ كبير، وكذلك يرى تقارب الكنائس الأثرية مع تلك المساجد، ومنها مثلاً كنيسة «الأربعين شهيداً»، ودير القديس «مار اليان الحمصي»، وغيرها، وهذا يدلُّ على حالة التعايش الاجتماعي التي كانت سائدة في تلك الأزمنة وما زالت حتى أيامنا هذه.

سيرياهوم نيوز/5- تشرين

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وفد من الإعلاميين والمحللين السياسيين الروس يزور مدينة تدمر الأثرية

16-09-2019 زار وفد يضم إعلاميين وخبراء ومحللين سياسيين من جمهورية روسيا الاتحادية مدينة تدمر الأثرية.واطلع الوفد الذي يضم إعلاميين من أقنية تلفزيونية وإذاعية ووكالات أنباء ...