آخر الأخبار
الرئيسية » السياحة و التاريخ » انطلاق أعمال الجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية في سان بطرسبورغ … وفد سورية: بلدنا تمتلك كل مقومات السياحة ومستعدة لاستقطاب كل أنماطها

انطلاق أعمال الجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية في سان بطرسبورغ … وفد سورية: بلدنا تمتلك كل مقومات السياحة ومستعدة لاستقطاب كل أنماطها

أكّد وفد الجمهورية العربية السورية المشارك في أعمال الدورة 23 للجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية، أن سورية تمتلك كل مقومات السياحة واستعدادها لاستقطاب كل أنماطها، مشدداً على الأمن والاستقرار اللذين تنعم بهما سورية بعد ما حققه الجيش العربي السوري من إنجازات كبيرة في مواجهة التنظيمات الإرهابية.
وبمشاركة سورية، انطلقت أمس في مدينة سان بطرسبورغ الروسية، أعمال الدورة الثالثة والعشرين للجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية بمشاركة 1200 وفد من 150 بلداً.
وترأس وفد سورية إلى الدورة وزير السياحة محمد رامي رضوان مرتيني وحضرها سفير سورية لدى موسكو رياض حداد، حيث شارك الوفد في انتخاب ممثلة منظمة السياحة الروسية زارينا دوغوزوفا رئيسة لمنظمة السياحة العالمية.
وفي كلمة افتتاح الدورة، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حسب وكالة «سانا» للأنباء: إنه يعول على دعم طلب روسيا لإحياء اليوم العالمي للسياحة عام 2022 وكذلك افتتاح مركز السياحة الدولي تحت رعاية المنظمة العالمية للسياحة، متعهداً بدعم حكومي فعال لتطوير صناعة السياحة في روسيا.


وأضاف بوتين: خلال السنوات الخمس الماضية قام أكثر من 125 مليون سائح أجنبي بزيارة روسيا وذلك نتيجة عمل الدولة المستمر لتطوير صناعة السياحة، مؤكداً أن روسيا ستقدم بشكل أكثر فعالية الدعم الحكومي لهذه الصناعة وتعزز القدرة التنافسية لسوق السياحة لديها وتقدم الخدمات الأكثر تقدماً والتي تتوافق مع العصر الرقمي التكنولوجي المتقدم.
بدوره قدم وفد سورية، ورقة عمل للدورة تؤكّد امتلاك سورية كل مقومات السياحة الثقافية والعلاجية والسياحة الدينية والسياحة الترفيهية واستعدادها لاستقطاب كل أنماط هذه السياحة، إضافة إلى تقديم مشاريع تنفيذية في برامج قصيرة ومتوسطة المدى نظراً لما يمتلكه القطاع السياحي من إمكانيات في توفير البنى التحتية واللوجستية لهذا القطاع.
وشددت الورقة على الأمن والاستقرار اللذين تنعم بهما سورية بعد ما تم تحقيقه على يد الجيش العربي السوري من إنجازات كبيرة في مواجهة التنظيمات الإرهابية المسلحة.
وأشارت الورقة إلى توافر كل مقومات السياحة في سورية من طرق التنقل والمطارات والرحلات الجوية وإمكانيات الفنادق على المستوى الدولي، موضحة أن هناك العديد من الاقتراحات حول برامج للتعاون والاستثمار في مشاريع سياحية في سورية.
ولفت وزير السياحة خلال لقائه مدير عام متحف الإرميتاج الروسي في سان بطرسبورغ ميخائيل بيترو فيسكي، حسب صفحة الوزارة على «فيسبوك» إلى التخريب والنهب والاعتداء الذي تعرضت له المدن القديمة والآثار السورية والمتاحف من المجموعات الإرهابية المسلحة وتأثر القطاع السياحي بشكل عام في هذه الحرب.


وأشار إلى أن السياحة الثقافية والدينية في سورية لم تتوقف وكانت المحور الأساسي خلال فترة الأزمة، مبيناً أن الوزارة وضعت الخطط والبرامج التنفيذية اللازمة لتعافي هذا القطاع.
تأتي مشاركة سورية في أعمال الدورة 23 للجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية، في الوقت الذي يواصل فيه الجيش العربي السوري والقوات الرديفة خوض الحرب ضد التنظيمات الإرهابية لتطهير جميع الأراضي السورية منها، وذلك بعد تحريره لمعظم المناطق والمواقع الأثرية والمعالم الحضارية التاريخية التي تعد المكون الأساسي للسياحة الثقافية في سورية.
وتعتبر دورة الجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية الحدث السياحي الرئيس في العالم وتعقد دوراتها كل عامين ويتنافس على عقد الدورة المقبلة في عام 2021 كل من المغرب والفلبين وكينيا.
وكانت سورية شاركت في أعمال الدورة 22 للجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة والتي انعقدت في مدينة شنجدو في الصين في الفترة من 11-16 أيلول 2017.

(سيرياهوم نيوز-وكالات-الوطن)

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

زيادة حركة القادمين العرب والأجانب إلى سوريةمقارنة بنفس الفترة الزمنية من عام 2018 بنسبة 47%

زادت حركة القادمين العرب والأجانب إلى سورية بنسبة 47% منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية شهر تشرين الأول 2019 مقارنة بنفس الفترة الزمنية من عام ...