آخر الأخبار
الرئيسية » السياحة و التاريخ » أعمال ترميم وتأهيل مكثفة في قلعة الحصن عبر البعثة السورية الهنغارية المشتركة

أعمال ترميم وتأهيل مكثفة في قلعة الحصن عبر البعثة السورية الهنغارية المشتركة

2019-09-14

مثال جمول

شهدت قلعة الحصن في حمص منذ مطلع العام الحالي مجموعة أعمال ترميم وتأهيل أنجزتها البعثة السورية الهنغارية المشتركة على أن تعود وتستكمل أعمالها في تشرين الأول القادم.

وأكدت نعيمة محرطم مديرة القلعة أهمية هذا العمل المشترك في قلعة الحصن والذي أدى إلى تنفيذ العديد من الأعمال المتعلقة بالقلعة وساحاتها وبعض قاعاتها حيث أنهت البعثة عزل سطح الكنيسة وحماية بعض مناطق القلعة وإجراء بعض التنقيبات فيها لاكتشاف القنوات ومصاريف المياه فيها مستخدمة التصوير الثلاثي الأبعاد بهدف الحفاظ على الحجارة الأثرية ومواقعها الصحيحة دون الإخلال بها.

وعبرت محرطم عن سعادتها بعودة الحياة السياحة إلى القلعة عبر الزائرين إليها من مختلف البلدان إضافة إلى الزوار المحليين الأمر الذي يدل على عودة الحياة الطبيعة إلى مناطقنا السياحة وقلاعها حيث بلغ عدد الزوار خلال آب الماضي 4641 زائرا ومنذ بداية العام وحتى تاريخه نحو 15 ألف زائر مشيرة إلى أهمية العمل التطوعي الذي تقوم به بعض الفرق الشبابية في القلعة بين الحين والآخر من تنظيف لمساراتها وساحاتها.‏

بدوره أكد المهندس حازم حنا رئيس شعبة ‏الهندسة في القلعة أن البعثة قامت بتنظيف بعض القنوات المائية في القلعة الداخلية ولا سيما الساحة الواقعة غرب برج الكنيسة وقناة التصريف الرئيسة الموجودة في الجدار الغربي للحصن وترحيل الأنقاض الناجمة عن ذلك خارج القلعة بهدف متابعة دراسة التصريف المائي فيها.

كما قامت البعثة وفق حنا بدراسة الأسبار داخل برج ‏الكنيسة والقاعة المرافقة لها من جهة الشمال لتسريع ‏عملية جفاف الجدار الشمالي للكنيسة والذي يحتوي ‏رسومات جدارية تعود للقرن الثاني عشر وجنوب قاعة ‏الفرسان وقاعة نوم الجنود وقرب مستودع الزيت إضافة إلى ‏البدء بدراسة علامات البنائين والتي هي عبارة عن ختم كان ‏يوضع على الأحجار المميزة ‏على الأقواس وفي غيرها من الأماكن المميزة.

ولفت حنا إلى أنه تم تأهيل البيت العثماني ضمن القلعة ليكون مستودعا لتجميع اللقى الأثرية حيث انتهت البعثة من تجهيز ثلاث غرف ضمن هذا البيت عبر تركيب نوافذ خشبية وأبواب حديدية وتمديد ‏المياه والكهرباء.

ومن الأعمال التي قامت بها البعثة وفق حنا متابعة أعمال التنقيب في القسم الجنوبي الشرقي من قاعة الجنود حيث عثر فيها سابقا على فرن وأحواض ضمن أرضية القاعة التي كانت تستعمل كغرفة غسيل الملابس فضلا على متابعة العمل في السبر الموجود بالجهة الجنوبية للقاعة وإنجاز دراسة نظام تصريفها المائي وتصوير كل ما تقوم به البعثة بتقنية التصوير ثلاثي الأبعاد الذي يعالج في مختبرات جامعة بيتر بازماني بمدينة بودابست الهنغارية لموافاة المديرية العامة للآثار والمتاحف بها.

وأوضح رئيس شعبة ‏الهندسة أنه تم مناقشة خطة العمل الواجب اتباعها بخصوص المنحة التقنية المقدمة من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو) بهدف إنجاز المخطط التوجيهي لموقع القلعة بالتعاون مع البعثة الأثرية السورية الهنغارية المشتركة حيث أبدى الجانب الهنغاري كامل استعداده للمشاركة الفعالة في هذا المشروع وتقديم الخبرات والمساعدة التقنية والفنية اللازمة مشيرا إلى البدء بإعداد مخطط القلعة بعد ترميم جميع الفراغات والإنشاءات الموجودة فيها تمهيدا للبدء بالدراسات التاريخية والمعمارية للقلعة.

(سيرياهوم نيوز-سانا)

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مكاتب السياحة والسفر تعود لمزاولة عملها في درعا

بين مدير السياحة بدرعا ياسر السعدي ان خمس رخص لمكاتب سياحية جديدة هذا العام قد بدأت  بتسيير رحلات سياحة داخلية وفي عام 2018 كان هناك 10 رخص مكاتب سياحية ...