آخر الأخبار
الرئيسية » يـومـيـاً ... 100 % » اقرؤوا «الكتالوج»

اقرؤوا «الكتالوج»

15-09-2019
بديع صنيج:

أعرف شخصاً لكثرة نهمه للقراءة وحبّه لها، إن لم يجد كتاباً يقرؤه لسبب ما، فإنه يلجأ إلى الوصفات المرافقة للأدوية، أو «كتالوج غسالة الأوتوماتيك»، أو «بروشورات» الخدمات المصرفية، لا فرق مادام بين يديه ورق مكتوب عليه كلمات، وحتى الصحف فإنه يقرؤها -حرفاً حرفاً- من دون أن يهتم للموضوع الذي يقرأ فيه، سياسة كان أو اقتصاداً أو رياضة أو ثقافة… ولا يوفر حتى الإعلانات الرسمية منها والتجارية، والجميل في الموضوع أن لديه ذاكرة فريدة قادرة على التصنيف والتحليل وإعادة تركيب المعلومات حسب الظرف الذي يستدعي ذلك، فتصدر عنه نهفات وقصص طريفة لا تخطر على بال: فمرّة أقنع جارهم البقّال بأنه إن بقي على حاله في بيع الخضراوات لن يلبث أن يتحول رأسه إلى ما يشبه الفجلة، بحكم التماهي الذي قرأ عنه بين المهنة ورأس صاحبها، مؤكِّداً نظريته بأن رأس جارهم الحداد بات شكله أقرب إلى المطرقة.
وفي مرة أخرى، أثبت لزميلته في العمل أن زوجها الروائي يعشق صديقتها هيام، مُقدِّماً الدلائل والإثباتات بتسلسلها الزمني بتحليل شخصيات روايات الزوج، حتى كاد يتسبب بطلاقهما، وفي سياق موازٍ، أقنع جاره عاشق أم كلثوم أنه جلس معها مؤخراً بفعل تقنية «الهولوغرام»، وأخبرته عن ندمها بعد الارتباط مع القصبجي، لأنها أدركت حجم الفراغ العاطفي الذي تركه رحيله، فبات الجار يُكرِّر هذه الحادثة كحقيقة مثبتة.
وبفعل المصادفة البحتة اكتشف مؤلِّفاً لصّاً عندما كان في زيارة لصديقه صاحب دار النشر، إذ تذكَّر وهو يقلب صفحات مسودّة أمامه، أنه سبق أن قرأ الكلام نفسه في كتاب صادر عن دار أخرى وبعنوان آخر واسم مؤلف مختلف، لدرجة اعتمده العديد من الدور بعدها لتقييم نصوص كُتُبِها الجديدة ووضع ملاحظاته، ولاسيما أن نهمه الشديد للقراءة جعله مع الوقت يقرأ بسرعة كبيرة، ويكتشف «البلاوي الزرقاء» من السرقات، فتلك الشاعرة تسرق من «أناييس نن»، وذاك الروائي يقتبس أحد فصول روايته من فيلم إيطالي، وقاصة ناشئة أذهلته بتحويرها لبعض نصوص القصص الإيرانية،…
وبعد أن أصبح لديه الكثير من المُريدين، كانوا يسألونه: كيف سيصبحون مثله، فيجيبهم بظرافته المعهودة قائلاً: «اقرؤوا الكتالوج».

سيرياهوم نيوز/5- تشرين

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تشجيع غير المشروع!

15-10-2019وليد الزعبي: تحفيز المواطنين على تجنب مغبة الاستمرار في ارتكاب مخالفات الانتفاع بالخدمات التي تقدمها الشركات والمؤسسات العامة على اختلافها، ضرورة لا تحتمل أي إعاقات ...