آخر الأخبار
الرئيسية » السياحة و التاريخ » المكتبة الظاهرية… تحوي نفائس المراجع والكتب والمخطوطات

المكتبة الظاهرية… تحوي نفائس المراجع والكتب والمخطوطات

19-09-2019

تعد المكتبة الظاهرية من أقدم وأهم المكتبات العربية، أسسها الظاهر بيبرس عام 676 هجرية، وتقع ضمن المدرسة الظاهرية في باب البريد جانب المسجد الأموي في دمشق القديمة.
كانت تحوي نفائس المراجع وكماً كبيراً من الكتب والمخطوطات، ضمت إليها العديد من المكتبات الأخرى على مرِّ السنين، وتعود مقتنيات المكتبة الظاهرية ومخطوطاتها إلى مكتبات أخرى منتشرة في أنحاء دمشق القديمة، تمت عملية الجمع في نهاية القرن التاسع عشر في عهد ولاية مدحت باشا ثم حمدي باشا وذلك بفضل نشاط الشيخ طاهر الجزائري وسليم البخاري ومجموعة من العلماء الدمشقيين الذين رغبوا في أن تحفظ جميع المخطوطات في مكان واحد لحصر الإشراف عليها خوفاً من ضياعها ولزيادة الاستفادة منها، وتم لهذه الغاية تأسيس المكتبة العمومية التي جُمعت فيها المخطوطات من عشر مكتبات خاصة، واتخذ من تربة الملك الظاهر مكاناً لها لتسمى بعد ذلك باسم المكتبة الظاهرية، والمكتبات العشر التي تم جمع المخطوطات منها هي:المكتبة العمرية وما ضم إليها من المكتبة الظيائية، مكتبة سليمان باشا، مكتبة الملا عثمان الكردي، مكتبة مراد النقشبندي، مكتبة السميساطية، مكتبة الياغوشية، مكتبة الخياطين، مكتبة الأوقاف، مكتبة بيت الخطابة. وقد تم نقل مخطوطات ومراجع المكتبة الظاهرية إلى مكتبة الأسد التي تعد أكبر المكتبات وأهمها وتحتوي على الآلاف من أمات الكتب والمراجع والمخطوطات النادرة.

سيرياهوم نيوز/٥- تشرين

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

العقيبة.. فرادة التاريخ وسحر المكان

17-10-2019 يعد حي العقيبة من أحياء مدينة دمشق القديمة، ويقع شمال شارع الملك فيصل، ويبدأ من سوق الهال القديم حتى مدخل السيدة رقية، تعود أصل ...