آخر الأخبار
الرئيسية » مجتمع » لسان المرأة سليط.. ومضحك!

لسان المرأة سليط.. ومضحك!

30-9-2019

لمي معروف

كثير من الحكماء حذّروا من لسان المرأة، إنك مهما حذّرت فسوف تُلدغ منه عاجلاً أم آجلاً.
وفي تراث الشعوب الكثير مما يعزز مقولة: (إن لسان المرأة كالسيف البتّار)، وهناك الكثير من الطرائف التي تتناول عن لسان المرأة ومن تلك أن فناناً قال لزوجته :إنه كلما تطّلع إلى المرآة وجد نفسه أجمل الرجال في العالم، وسألها هل تُسمين ذلك غروراً وحدث أن المرأة كانت حانقة من قلة انتباه زوجها الفنان إليها، فاغتنمت الفرصة وقالت بسرعة (بل أسمّيه عمى يا حبيبي)، وفي أحد الأرياف كانت امرأة تسير برفقة أربعة حمير فأراد رجل أن يعاكسها فقال لها صباح الخير يا أم الحمير فأجابت أهلاً بك يا ابني، ويقال: إن حفيد امرأة تسعينية أراد أن يأخذ منها بعض الحكمة فسألها (متى يا جدتي يتوقف قلب المرأة عن الحب؟ فأجابت اسأل من هو أكبر مني سناً يا عزيزي).
وفي حوار زوجي قالت امرأة: لقد كنا حقاً مجانين عندما اخترنا السكن في هذا البيت، فرد الزوج قائلاً: من فضلك تكلمي بصيغة المفرد ففعلت المرأة قائلة: نعم لقد كنت أنت مجنوناً عندما وافقت على السكن في هذا البيت.
وعلى صلة بالهدايا أراد رجل أن يسافر في مهمة عمل إلى بلد إفريقي فقال لزوجته: أنا مسافر يا حبيبتي إلى إفريقيا، فماذا أحضر لك من هناك؟ فقالت المرأة: أتذكر ذلك القرد الصغير الذي رأيناه في حديقة الحيوان أريد واحداً مثله لأربيه في المنزل.
فسافر الرجل وعاد ولما رأى زوجته ضرب كفاً بكف وقال: إنه نسي أن يجلب لها الهدية التي طلبتها فلم تتأخر الزوجة في الرد إذ قالت:(بسيطة يا حبيبي وجودك كفاية).

سيرياهوم نيوز/5- الوحدة


Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تطلعات لتأمين فرص عمل لذوي الإعاقة في السويداء ودمجهم بالمجتمع

15-10-2019 تطلعات تنموية وإنسانية يحملها معهد التأهيل والتدريب المهني لذوي الإعاقة المفتتح في محافظة السويداء بما يساعد على إكساب ذوي الإعاقة المهن المناسبة وإعادة تكيفهم ...