آخر الأخبار
الرئيسية » السياحة و التاريخ » مكتبة ماري… آلاف الرُقم الطينية والوثائق المنوّعة

مكتبة ماري… آلاف الرُقم الطينية والوثائق المنوّعة

07-10-2019

توجد آثار مدينة ماري في موقع يُعرف بتل الحريري، على ضفّة نهر الفرات اليمنى؛ حيث تبعد عن مدينة البوكمال مسافة اثني عشر كيلومتر، وعن مدينة دير الزور مئة وخمسة وعشرين كيلومتراً، وتعد مكتبة مملكة ماري إحدى أهم آثارها، فهي تعود إلى القرنين الثامن عشر والسابع عشر قبل الميلاد، وتضم 25 ألف رُقم طيني، وتعدّ من أكبر المكاتب في تاريخ الممالك الأثرية، فيها ذكر لأسماء شرائح من البشر من طبيب ووزير وفارس وفلاح، كما تحدثت الرقم الموجودة فيها عن التجارة والمزروعات وصناعة السفن، وتعدّ هذه الرقم بمثابة «دار محفوظات» بما فيها من وثائق اقتصادية وسياسية وزراعية، وهي من جهة أخرى أرشيف تعرّف المعاصرون من خلاله على كثير من مدن وحضارات الألفين الثالث والثاني قبل الميلاد وعلاقتها ببعضها، وعلاقات «ماري» بالبادية وبالممالك الأخرى.
يذكر أن المراسلات التي كانت تصدر عن «ماري» إلى المدن الكنعانية المنتشرة على الساحل السوري دليل على أن أناساً قد سكنوا «بلاد الشام» على الأقل قبل الألف الثاني قبل الميلاد، وتشير الوثائق إلى ممارسة سكان «ماري» للزراعة التي كانت تعتمد على الري لقلة الأمطار ولجفاف المنطقة ما دفعهم إلى الاهتمام بالري بوسائله المتعددة وكان من أهم مزروعاتهم «الحنطة» والشعير، كما اهتموا بتربية الماعز والغنم والبقر والخنزير والجاموس.

سيرياهوم نيوز/5- تشرين

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سورية وعمان توقعان اتفاقية ومذكرة تفاهم في مجال الآثار والمتاحف

2019-10-15 وقعت سورية وسلطنة عمان اتفاقية ومذكرة تفاهم في مجال الآثار والمتاحف حول حفظ وصون لقى أثرية سورية وعمليات ترميمها وتنظيم معرض مؤقت لها في ...