آخر الأخبار
الرئيسية » الزراعة و البيئة » بعد أن قضت عاصفة البرد على محصولهم.. مزارعو التبغ في ريف القدموس ينشدون التعويض العادل

بعد أن قضت عاصفة البرد على محصولهم.. مزارعو التبغ في ريف القدموس ينشدون التعويض العادل

طرطوس: سمر رقية 

تقدم عدد من مزارعي التبغ في قرية كاف الجاع التابعة لمنطقة القدموس وبعض القرى المجاورة بشكوى لمكتب (الثورة)بطرطوس  حول موضوع التعويض عن الاضرار التي أصابت محصول التبغ نتيجة عاصفة البرد في حزيران الماضي، والعوامل الجوية الاخرى التي يتعرض لها الموسم بشكل سنوي .

ويقول المزارعون في شكواهم  أن التعويض يفترض أن يتم وفق أسس وضوابط ناظمة لمثل هذه الحالة إلا أن هناك بعض المعوقات والعراقيل التي يعاني منها المنتجون فمثلا هذا العام عندما أصابت عاصفة البرد محصول التبغ في القرية والقطاع المجاور قامت لجنة من دائرة الزراعة في القدموس بزيارة القرية لتقييم الأضرار الناجمة عن العاصفة بتوجيه من مديرية الزراعة بطرطوس، وقامت اللجنة بالكشف الحسي المبدئي على المساحات المتضررة، وبعدها قامت اللجنة بإعطاء التعليمات للأخوة الفلاحين حول كيفية تقديم طلباتهم إلى الوحدة الإرشادية في القطاع المذكور، حيث تم وضع اعلانات لتوضيح التعليمات اللازمة والشروط المطلوبة للتقدم بطلب التعويض عن الأضرار. 

وأضافوا:من ضمن الشروط ان اللجنة المكلفة ستقوم بكشف آخر بعد خمسة عشر يوما من أجل تحديد نسبة الضرر بشكل دقيق، وفعلا قام المزارعون بالتوجه إلى الوحدة الإرشادية من أجل تقديم طلبات التعويض، وبعد الانتهاء من تقديم الطلبات تم تبليغ دائرة الزراعة بالكشف مرة ثانية على المساحات المتضررة، والتي تقدم مالكوها بطلب تعويض عن الاضرار، وتم تحديد نسبة الضرر وقتها بإنها تتجاوز 55%. 
وتم توجيه التعليمات الى الوحدة الارشادية لاستكمال العمل. 
حينها قامت الوحدة بمخاطبة مكتب مؤسسة التبغ الموجود في القرية، من أجل تزويدهم بأرقام رخص المزارعين المتضررين، لكن العاملين في المكتب رفضوا، وجاء الرد بأن لديهم تعليمات بعدم إعطاء أي رقم لأي جهة. 
على الفور قام رئيس الوحدة الارشادية بابلاغ دائرة الزراعة بذلك، ولكن سرعان ما فوجئ المزارعون بورود قائمة أسماء من التبغ إلى دائرة الزراعة تحتوي أسماء المتضررين من العاصفة ولكن هذه القائمة ليست شاملة وغير ملامسة للواقع نهائيا. 
ويتابع الفلاحون:بعد ذلك تم عقد اجتماع في شعبة حزب البعث العربي الاشتراكي بالقدموس لذات المشكلة ، كما قام رئيس دائرة الزراعة في القدموس بمخاطبة شعبة تبغ بانياس لتزويدها بأرقام رخص المتضررين، وجاء الرد صاعقا، حيث تم اعتماد القائمة الصادرة من مكتب التبغ في القرية وليس قائمة الطلبات التي تم تقديمها في الوحدة الارشادية علما أن مكتب التبغ في القرية والذي قام بتسجيل أسماء المزارعين المتضررين لم يضع أي اعلانات من أجل اعلام المزارعين أنه سيتم تعويض الاضرار عن طريق مكتب التبغ ولم يقم المكتب بأي جولة أو كشف حسي لتقييم الضرر. 
وفِي الختام يأمل أصحاب الشكوى بالحصول على حقهم المهضوم 

رئيس دائرة صندوق الجفاف والكوارث الطبيعية المهندس المقداد درويش رد على هذه الشكوى بعد أن وضعناها بين يديه عبر مديرية الزراعة بقوله:
 أن الأضرار التي حدثت مؤخرا في عشرات القرى من مناطق بانياس والقدموس والشيخ بدر وصافيتا نتيجة موجة البرد بتاريخ 8/6/2019 ، يجري العمل وبمراحله النهائية وضمن المهل القانونية الممنوحة لعمل اللجان بمختلف مستوياتها ومراحل عملها على إصدار القوائم النهائية لأسماء المزارعين المتضررين نتيجة البرد ولمختلف المحاصيل بما فيها التبغ والمبالغ المقدرة للتعويض والمحققين لشروط التعويض القانونية حسب المراسيم والتعليمات التنفيذية وأساليب توزيع التعويض القانونية الناظمة للعمل، وسيتم إجراء المراسلات الرسمية المطلوبة ما بين الجهات الرسمية أصولا بما فيها الخاصة بمحصول التبغ، وللتذكير مجددا  العمل يتم بمراحله الأخيرة قبل تحويل القوائم إلى لجنة المحافظة الخاصة بتحديد حجم الضرر والمتضررين نتيجة الجفاف والكوارث الطبيعية على الإنتاج الزراعي برئاسة السيد المحافظ. 
أخيرا: 
من الضروري والمنطقي إيجاد صيغة أو مخرج لإنصاف هؤلاء المزارعين وإعطائهم حقهم من التعويض، لأن موسم التبغ هو الموسم الوحيد المعتمد عليه في تلك المنطقة.

(سيرياهوم نيوز-الثورة)

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مساحات كبيرة من أراضي طرطوس وحراجها ألتهمتها عشرات الحرائق والفاعل مازال مجهولاً !

*رئيس التحرير:هيثم يحيى محمد عاشت محافظة طرطوس يومين قاسيين جداً نتيجة اندلاع عشرات الحرائق على امتداد مناطقها حيث بدأت الحرائق بعد ظهر الأحد الماضي لتزداد ...