آخر الأخبار
الرئيسية » مختارات من الصحافة » موقع أمريكي: حروب أمريكا العسكرية والاقتصادية تجعلها أكبر تهديد للسلام العالمي

موقع أمريكي: حروب أمريكا العسكرية والاقتصادية تجعلها أكبر تهديد للسلام العالمي

12-10-2019
ترجمة وتحرير ـ راشيل الذيب:

أكد مقال نشره موقع «رون بول انستيتيوت» الأمريكي أن وسائل الإعلام الغربية نادراً ما تتطرق إلى الحديث عن مسألة شن الولايات المتحدة ما يبدو أنها حرب عالمية عن طريق العقوبات، لافتاً إلى أن الذريعة التي يقدمها البيت الأبيض لتسويغ ذلك هي أن العقوبات قادرة على ممارسة أقصى قدر من الضغط على نظام ما من دون الحاجة إلى الذهاب فعلا ً إلى الحرب وقتل الأبرياء.
وقال المقال: في حين أن الحرب الاقتصادية قد تبدو أكثر لطفاً من القصف وإطلاق النار فإن الآلاف من الناس يموتون على أي حال سواء من خلال الجوع أو عدم القدرة على الحصول على الأدوية، وهنا نذكّر بموت 500 ألف طفل عراقي في التسعينيات بسبب العقوبات التي فرضها البيت الأبيض على العراق.
ولفت المقال إلى أن الأنظمة التي تخضع للحصار من خلال العقوبات لا تستسلم في الواقع للمطالب الأمريكية حتى عندما تعاني كثيراً، مضيفاً: بصرف النظر عن عدم فاعليتها، فإن الجانب المظلم للعقوبات هو تأثيرها على أطراف ثالثة تتورط في الصراع، على سبيل المثال، إن الحظر الأمريكي المفروض مؤخراً على صادرات النفط الإيرانية يرافقه عقوبات ثانوية يمكن فرضها على أي بلد يشتري النفط الأمر الذي يزيد في عزلة واشنطن ويخلق قلقاً عالمياً بشأن نيات الولايات المتحدة على المدى الطويل وخاصة أن أمريكا تعتبر اليوم على نطاق واسع أخطر تهديد للسلام في العالم بسبب حروبها الفعلية وكذلك نظام العقوبات.
وتابع المقال: جانب آخر للعقوبات «غير مرئي إلى حد ما» هو تأثير العمل الحكومي على ما يُعتبر أنه حقوق دستورية للمواطنين الأميركيين، ففي تطبيق حديث للعقوبات حاولت واشنطن تجريم أي مشاركة لمواطنين أمريكيين في مؤتمر ترعاه منظمة «نيو هورايزن» الإيرانية غير الحكومية في بيروت فيما يمثل تصعيداً كبيراً في استراتيجية إدارة ترامب المتمثلة في ممارسة الضغط الأقصى لإحداث تغيير في «النظام» في إيران، حيث تم الاتصال بالأمريكيين الذين كانوا يعتزمون التحدث أو المشاركة بطريقة ما في المؤتمر مسبقاً من قبل عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي، بناء على أوامر من سيجال ماندلكر، وكيلة وزارة الخزانة لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية، وتحذيرهم من أن أي مشارك في المؤتمر قد يتعرض للاعتقال لدى عودته إلى الولايات المتحدة لأن «نيو هورايزن» تخضع للعقوبات.

سيرياهوم نيوز/5- تشرين

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

«الغارديان»: تكلفة الحروب الأمريكيّة والبريطانيّة في الشرق الأوسط تجاوزت 6 تريليونات دولار في عقدين

ترجمة وتحرير ـ إيمان الذنون 2019/11/16 أكدت صحيفة «الغارديان» البريطانية في مقال تحليلي للكاتب سيمون جينكينز إلى أن تكلفة الحروب الأمريكية والبريطانية في الشرق الأوسط ...