آخر الأخبار
الرئيسية » الرياضة » نهائيات كأس الأمم الأوروبيةهولندا عززت آمال التأهل وانكلترا تأجل حلمها إلى الجولات المقبلة

نهائيات كأس الأمم الأوروبيةهولندا عززت آمال التأهل وانكلترا تأجل حلمها إلى الجولات المقبلة

13-10-2019

عزز منتخب هولندا آماله في التأهل لنهائيات كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2020)، بعدما حقق فوزاً مثيراً في اللحظات الأخيرة 3-1 على ضيفه منتخب إيرلندا الشمالية في الجولة السادسة للمجموعة الثالثة، التي شهدت أيضاً تعادل منتخب روسيا البيضاء مع ضيفه منتخب أستونيا. واشتعلت الأوضاع تماماً داخل المجموعة، حيث احتل المنتخب الألماني الصدارة بـ12 نقطة، بفارق الأهداف أمام أقرب ملاحقيه منتخبي هولندا وإيرلندا الشمالية صاحبي المركزين الثاني والثالث على الترتيب بالرصيد نفسه من النقاط، في حين احتلت روسيا البيضاء المركز الرابع بأربع نقاط، وظلت أستونيا متذيلة الترتيب بنقطة واحدة.
وعزز المنتخب الكرواتي صدارته المجموعة الخامسة بفوزه بثلاثية نظيفة على ضيفه المجري، وفي مباراة أخرى في المجموعة نفسها تعادل سلوفاكيا مع ويلز 1-1.
ومن جهة أخرى واصلت فرنسا الضغط على تركيا متصدرة المجموعة الثامنة بعد فوزها الثمين على مضيفتها أيسلندا (1-0) لحساب الجولة السابعة من التصفيات من جانبها، فقدت أيسلندا جزءاً مهماً من حظوظها في التأهل بخسارتها أمام فرنسا حيث أصبحت ثالثة في الترتيب بفارق 6 نقاط كاملة عن ثنائي الصدارة، في حين بقيت ألبانيا رابعة (9 نقاط) وأندورا ومولدوفا متذيلتين للمجموعة برصيد 3 نقاط عقب فوز الأولى على الثانية (1-0).
وتستضيف فرنسا غداً تركيا في مواجهة سيسعى فيها الديوك للثأر من ضيفتها التي تتقدم عليها بأفضلية المواجهات المباشرة عندما فازت عليها بهدفين نظيفين في الجولة الثالثة في شهر حزيران الماضي. وخاضت فرنسا بطلة العالم مواجهة ايسلندا بهجوم مضطرب في ظل إصابة كيليان مبابي، والبداية البطيئة لغريزمان مع برشلونة الاسباني وغياب جيرو عن التشكيلة الأساسية لتشيلسي الإنكليزي إلى اضطرار المدرب ديدييه ديشان لإجراء تبديل في اللحظات الاخيرة باستبدال نغولو كانتي بلاعب توتنهام هوتسبر الانكليزي موسى سيسيكو. وظلت ايسلندا وفية لأسلوبها الدفاعي الذي قادها إلى الدور ربع النهائي من كأس أوروبا 2016 وخسرت أمام فرنسا بالذات 2-5. ومن جهة أخرى تأجل حلم انكلترا ببلوغ يورو 2020 إلى الجولات المقبلة بعد سقوطها على أرض مضيفتها ووصيفتها تشيكيا (2-1) ضمن منافسات المجموعة الأولى من المرحلة السابعة من التصفيات التي جرت على ملعب «سينوبو»، وكان الإنكليز سبّاقين في افتتاح النتيجة مبكراً عبر ركلة جزاء نفذها بنجاح القائد الهدّاف هاري كين (5)، غير أنّ أصحاب الأرض عادلوا النتيجة سريعاً بفضل متابعة ياكوب برابيك (9)، قبل أن يعود زدينيك أوندراسيك لمنح الفوز الثمين لتشيكيا
ودخل المنتخب الإنكليزي اللقاء مع فرصة حسم تأهله في حال نجح رجال المدرب غاريث ساوثغيت في تحقيق فوزهم الخامس توالياً من خلال تجديد التفوق على مضيفه التشيكي الذي خسر ذهاباً في لندن بخماسية نظيفة.
لكن منتخب إنكلترا عاد من براغ وهو يجر خلفه ذيل خيبة الهزيمة الأولى في التصفيات، إن كانت المؤهلة لكأس أوروبا أو كأس العالم، في آخر 44 مباراة، وتحديداً منذ سقوطه بقيادة المدرب الإيطالي فابيو كابيلو أمام أوكرانيا (صفر-1) في 10 تشرين الأول 2009 ضمن تصفيات مونديال جنوب إفريقيا 2010. ونجحت تشيكيا بفوزها في لخبطة أوراق الصدارة وتأجيل تأهل انكلترا التي لاتزال متزعمة للمجموعة بفارق الأهداف مع 12 نقطة في رصيدها غير أنّها تمتاز بخوض مباراة أقل من وصيفتها تشيكيا التي لعبت 6 مباريات.
وفي مباراة ثانية لحساب المجموعة ذاتها، تعادلت مونتينغرو متذيلة الترتيب (3 نقاط) مع ضيفتها بلغاريا خامسة الترتيب وصاحبة الرصيد ذاته بنتيجة (0-0).

سيرياهوم نيوز/5- تشرين

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

في التصفيات المشتركة لكأس آسيا وكأس العالم.. نسور قاسيون بمواجهة التنين الصيني لحسم الصدارة الواقعية حاضرة في أجواء المنتخب والتفاؤل بالفوز مشروع

دبي – بشار محمد   2019/11/13 يبحث منتخبنا الوطني لكرة القدم غداً عن حسم صدارة المجموعة الأولى أمام منافسه منتخب الصين في ختام مباريات ذهاب التصفيات ...