آخر الأخبار
الرئيسية » خواطر أنثى » أتحبينه ؟

أتحبينه ؟

  • مرام ونوس

عيونه وحدها قادرة على جعلي حية بكل ماتحمله كلمة حي من حياة مخزونة!
وصوته ضماد روحي
وأستطيع أن أحب كل شيء يحبه
لا أفكر معه بالظروف والمعوقات بل أخلق ظروف جديدة
وغيابه يجعل وجوه الناس شاحبة
ورائحة الهواء مليئة بالغبار تخنقني
اذن أنتي تحبينه!
دعك من تضخيم الأمور
لكن غيبته تبتلع كل ألوان الكون
وتعود البهجة بعودته
أحبه بكل صدق الأنبياء
نعم غيبته هي غربتي!

(سيرياهوم نيوز15-10-2019)-/٥

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ولادة طبيعية

صراخها يصل لخارج المشفىعضت على فمها و اعتصرت يد أختهابكت و تألمت بحرقة و كأنها تصارع الموت أنفاسها متسارعة و شهقات باكية دامعة تشوب كل صرخة تكررت هذه ...