آخر الأخبار
الرئيسية » السياحة و التاريخ » قلعة الرحبة.. محطة القوافل التجارية والحجاج في البادية السورية

قلعة الرحبة.. محطة القوافل التجارية والحجاج في البادية السورية

16-10-2019

تشرف قلعة «الرحبة» على مدينة الميادين التابعة لدير الزور في الجهة الجنوبية الغربية على بعد 5كم، وتتربع على هضبة كلسية طبيعية فصلت عن المرتفع الطبيعي الممتد موازياً للبادية السورية وحوض الفرات بوساطة خندق عريض يحيط بالقلعة، ترتفع عن سطح البحر220 م.
يعود تاريخ القلعة إلى الفترة الأيوبية، بنيت في عهد «أسد الدين شيركوه» في القرن السادس الهجري، قطعت من المرتفعات المطلة على البادية، تعد القلعة دليلاً مهماً على عراقة منطقة وادي الفرات، وخصوصاً أنها قامت على أنقاض مدينة «رحبوت» الآرامية، ما يشير إلى الأهمية الكبيرة التي تتمتع بها هذه المنطقة. يحيط بها خندق لها سور خارجي مهدم خماسي الأضلاع غير منتظم مشيد بالحجارة والآجر، أطوله الضلع المطل على البادية ومدعم ببعض الأبراج، وللقلعة باحة داخلية وممر رئيس على شكل أقواس، وفي داخلها سور داخلي مخمس غير منتظم الأضلاع مشيد بالحجارة.
شيدت القلعة على عدة مراحل، وتتألف من ثلاثة طوابق أرضية يدخلها الزائر من بوابة عبر الممر الرئيس للطابق الأول وعلى الجانبين توجد غرف بشكل مستودعات، أما الطابق الثاني فمؤلف من عدة مستودعات، والطابق الأرضي الثالث فهو خزان ماء واسع وعميق.
بقيت «الرحبة» محطة للقوافل التجارية والحجاج فترة الاحتلال العثماني، أضاف إليها سكانها العديد من المنشآت، وبقيت القلعة مسكونة حتى فترة لا تتعدى الثمانين عاماً حيث نزل آخر سكانها على مدينة الميادين الحالية.

سيرياهوم نيوز/5- تشرين

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مغارة الدلافة في السويداء معْلَم سياحي بارز

2019/11/12 تقع مغارة الدلافة إلى الشمال الشرقي من قرية الرشيدة بحوالي 300 متر، على ضفة واد عميق يدعى وادي الشام، وتشاهد على جوانب مجرى الوادي ...