آخر الأخبار
الرئيسية » السياحة و التاريخ » العقيبة.. فرادة التاريخ وسحر المكان

العقيبة.. فرادة التاريخ وسحر المكان

17-10-2019

يعد حي العقيبة من أحياء مدينة دمشق القديمة، ويقع شمال شارع الملك فيصل، ويبدأ من سوق الهال القديم حتى مدخل السيدة رقية، تعود أصل تسمية «العقيبة» إلى أربعة قرون مضت، وهي تصغير لكلمة عَقَبةَ، وقد أخذت هذا الاسم لوقوعها على المنحدر الذي يعقب وادي الأنهر، وهي: «نهر بردى، نهر بانياس، نهر العقرباني، نهر المليحي» شمال أسوار دمشق، ويُطلقْ عليها أهل الشام من العوام اسم (العئيبة) بتخفيف وقلب حرف القاف إلى همزة أو العيبة.
كان الحي متداخلاً توءمياً مع حي ساروجة، ولكن بعد أن شق شارع الثورة طريقه فيها، وانفصل حي «العقيبة والسمانة» عن حي ساروجة أصبح من السهل الإشارة إلى معالم الحي وخاناته. ولعل من أهم الملامح العمرانية في الحي، وجود الخانات القديمة التي يصل عددها إلى العشرين، نذكر منها: «ديمجية»، «طاحون»، «ستي زيتونة»، «شماعين»، «مناخ»، «شيخ مجاهد»، «قفا الدور»، «عقيبة»، «سلطاني ابرم»، «أعجام»، «تحت مأذنة»،«عناتبة»، وغيرها. كما يوجد فيها ستة عشر مسجداً، أكبرها «جامع التوبة»، الذي يعد من المساجد المعروفة على مستوى العالم، وهو مقصد الزوار وطلاب العلم، فضلاً عن «جامع الخرزمي» أو ما يعرف بـ«جرن الأسود» الذي يصل تاريخه إلى /650/ عاماً، وكذلك المباني التاريخية كبيت خالد بيك العظم، وهو اليوم «متحف دمشق التاريخي»، الذي يعود بناؤه إلى أربعة قرون.

سيرياهوم نيوز/5- تشرين

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مغارة الدلافة في السويداء معْلَم سياحي بارز

2019/11/12 تقع مغارة الدلافة إلى الشمال الشرقي من قرية الرشيدة بحوالي 300 متر، على ضفة واد عميق يدعى وادي الشام، وتشاهد على جوانب مجرى الوادي ...