آخر الأخبار
الرئيسية » من المحافظات » رفد «المجتهد» بجهاز مرنان متطور.. الحسيني: لاتوجد حالات مرضية لا نستطيع التعامل معها

رفد «المجتهد» بجهاز مرنان متطور.. الحسيني: لاتوجد حالات مرضية لا نستطيع التعامل معها

17-10-2019
دمشق – ألين هلال:

مشفى دمشق «المجتهد» صرح طبي عريق، وصلت الخدمات التي قدمها إلى أكثر من مليون خدمة في النصف الأول من العام الحالي، وبلغ مجموع المرضى 217697 مريضاً، بمعدل يومي 1203.
وأوضح مدير عام مستشفى دمشق -الدكتور محمد هيثم الحسيني لـ«تشرين»، أنه في أعوام سابقة ونتيجة خروج العديد من المراكز الصحية من الخدمة، كان للمجتهد الحصة الأكبر من العمل على مستوى دمشق، ففي عام 2017 وصل مجموع مرضى المشفى إلى 413485 مريضاً بمعدل يومي 1133 مريضاً، بإجمالي خدمات وصل إلى 2 مليون خدمة طبية، وفي عام 2018 وصل مجموع المرضى إلى 446260 مريضاً بمعدل يومي 1223 مريضاً، ومجموع الخدمات وصل إلى 2.2 مليون خدمة.
وأضاف الحسيني: في الأمور الإسعافية كان للمجتهد الحصة الأكبر من العمل، فمركز الإسعاف كان المركز الأساس بعدد مراجعين وصل إلى 117418 مريضاً في النصف الأول من العام الحالي، أما في عام 2018 فوصل مراجعي الإسعاف إلى 233442، وفي عام 2017 كانوا 21601 مريض.
ونوه الحسيني بكون المشفى يضم 500 سرير، إضافة إلى 12 غرفة عمليات مفتوحة على مدار الساعة لتقديم أي خدمة إسعافية، حيث وصل عدد العمليات فيها إلى 5740 إلى عملية، وفي عام 2018 تم إجراء 13083 عملية، و12921عملية في عام 2017، سواء أكانت عمليات باردة أي غير مستعجلة أم عمليات إسعافية.
والفترة المنتظرة للعملية ،حسب الحسيني، ثلاثة أيام، وفي حالات وجود معوقات من ضغط أو سكر فيتم التعامل معها وتنظيمها قبل العملية ما يتطلب بعض الوقت، وهناك فترات قد تصل للشهر حسب سرعة وأهمية وأولوية العملية الجراحية، فما يتحكم بالموضوع حجم المراجعين للشعبة وتحاليل المريض. من دون أن ننسى أن المشفى يضم 27 شعبة وقسماً بكل الاختصاصات، إضافة إلى جراحة القلب والنسائية، حيث استقبلت هذه العيادات في النصف الأول للعام الحالي 100279 مراجعاً، بينما في عام 2018 كان عدد المراجعين 212818 مراجعاً، وعام 2017 كان عدد مراجعي العيادات 198884 مراجعاً.
وتحدث الحسيني عن جهوزية كاملة ولاسيما في قسم الأشعة الذي وصل عدد المرضى فيه إلى 84786، وفي عام 2018 كان عدد المرضى 161083، بينما عام 2017 شهد دخول 143055، ومن هنا عمل المشفى على الصيانة الدائمة والمتجددة للأجهزة، ورغم الصعوبات في تأمين بعض القطع الطبية نتيجة العقوبة الاقتصادية، كان الإصرار على جودة الخدمة الطبية في المستشفى الذي واجه طوال الفترة الزمنية تأمين المستلزمات الضرورية، فما كان سابقاً يُؤمن في فترة وجيزة اليوم يتطلب أشهراً، كما تم تركيب جهاز مرنان جديد منذ فترة شهر لمواكبة التطور المستمر في القطاع الطبي.
إضافة للتركيز على التحاليل المخبرية التي وصلت إلى 652469 تحليلاً طبياً في النصف الأول من العام الحالي، و 275084 تحليلاً إسعافياً، أما عام 2018 فشهد 1323309 تحاليل طبية و571645 تحليلاً إسعافياً، وفي عام 2017 كان هناك 1143259 تحليلاً طبياً، و467935 تحليلاً إسعافياً، فالمستشفى يقدم الخدمة المجانية من «حبة الدواء إلى أكبر العمليات».
وعن الجزء غير المأجور بين الحسيني أن الأجور فيه زهيدة، فالصورة التي تكلف في مستشفى خاص 30 ألف ليرة، تكلف 4500 ليرة، وبجودة خدمة عالية، إضافة للعمليات التي تكلف 25 ألف ليرة، بينما في القطاع الخاص تصل إلى 200 ألف ليرة، ونسبة الإشغال وصلت إلى 90%.
وفي سياق متصل، وبالحديث عن العنصر البشري في المشفى أوضح الحسيني أن المشفى يضم 150 طبيباً لكل الاختصاصات مع 1000 مقيم للاختصاص، فالمشفى إلى جانب الخدمة الطبية التي تقدمها للمواطنين، هناك جانب تعليمي يُقدم لطلاب الطب، بمحاضرات يومية وزيارات متكررة للمرضى من قبل الطلاب، فسورية ولّادة دوماً ولم يتوقف فيها التعليم.
كما أن هناك مسابقة للفئة الرابعة والخامسة للمشفى، وأخرى لفنيي التخدير والأشعة والتمريض، للتعويض عن النقص.
وختم الحسيني بالقول من خلال زيارة العديد من المنظمات الدولية والوفود الصديقة للمستشفى ورؤية تعامله مع الحالات الصعبة، لم يجدوا أي حالة لا يستطيع المشفى التعامل معها، فالخبرة التي وصل إليها أطباؤنا كبيرة نتيجة التعامل مع العديد من الحالات المرضية، ومتابعتها حتى الوصول إلى نسب شفاء عالية.

سيرياهوم نيوز/5- تشرين

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إعادة مسـروقات إلى أصحابها.. وللاحتيـــال صنوف!

12-11-2019 ألقت دورية شرطية القبض على المدعوين: (أ. م) (س. م) (و. أ) لإقدامهم على عدة سرقات في حي الرمل الجنوبي وبالتحقيق معهم، اعترفوا بسرقة ...