آخر الأخبار
الرئيسية » أخبار الميدان » كبد داعش خسائر فادحة في البادية الشرقية … الجيش يحبط محاولة تسلل لإرهابيي إدلب ويدميهم

كبد داعش خسائر فادحة في البادية الشرقية … الجيش يحبط محاولة تسلل لإرهابيي إدلب ويدميهم

أحبط الجيش العربي السوري أمس محاولة تسلل للإرهابيين إلى نقاطه بريف حماة الغربي وكبدهم خسائر فادحة بالأرواح والعتاد والمعدات، بالترافق مع تكبيد سلاح الجو تنظيم داعش الإرهابي خسائر كبيرة في البادية الشرقية.
وأفاد مراسل «الوطن» في حماة بأن وحدات الجيش العاملة بريف حماة الغربي فجر أمس، أحبطت محاولة تسلل لمجموعات إرهابية مسلحة ترفع شارات تنظيم جبهة النصرة الإرهابي، و«الحزب الإسلامي التركستاني» الإرهابي، وذلك على نقاط عسكرية بمحور الحويز بسهل الغاب الغربي، حيث تعاملت معها وحدات الجيش بالأسلحة المناسبة وقضت على العديد من مسلحيها على حين فرَّ من بقي حيَّاً.
بدوره بيَّنَ مصدر ميداني لـ«الوطن» أن تلك المجموعات الإرهابية المتمركزة في قطاع ريف إدلب بمنطقة «خفض التصعيد»، تسللت باتجاه نقاط للجيش للاعتداء عليها بقذائف الهاون، وذلك على عدة محاور بريف إدلب الجنوبي، موضحاً أن وحدات الجيش العاملة بالمنطقة كانت لها بالمرصاد وتصدت لتسللها وخاضت معها اشتباكات ضارية أسفرت عن مقتل وإصابة العديد من الإرهابيين وفرار الناجين.
وأوضح المصدر، أن الجيش، ورداً على هذه الخروقات، دك بالمدفعية الثقيلة نقاط تمركز المجموعات الإرهابية في قطاع ريف حماة الغربي من منطقة «خفض التصعيد»، وحقق فيها إصابات مباشرة.


وأشار إلى أن الجيش استهدف بمدفعيته الثقيلة مواقع ونقاطاً للإرهابيين في كفر سجنة ومعرة حرمة والعامرية وجبالا والشيخ مصطفى، محققاً فيها إصابات مباشرة أيضاً.
وأوضح المصدر أن الطيران الحربي الروسي بدوره شن غارات مكثفة على الإرهابيين في ركايا وسجنة وتل النار ومحيط بلدة تحتايا بريف إدلب الجنوبي، ما أسفر عن مقتل العديد منهم وإصابة آخرين إصابات بالغة وتدمير عتادهم الحربي.
وأما على صعيد معبر أبو الضهور، فلما يزل ممنوعاً بلوغه على أهالي إدلب وريفها الراغبين بمغادرة مناطق الإرهابيين إلى مناطق الدولة الآمنة، حيث يواصل مسلحو «النصرة» منعهم من الاقتراب منه لليوم الخامس والثلاثين على التوالي.
إلى البادية الشرقية، فقد قال مصدر عسكري في غرفة عمليات ريف حمص الشرقي لـ«الوطن»: «إن وحدة مشتركة من الجيش والقوات الرديفة نفذت عملية عسكرية في أجزاء من بادية السخنة لملاحقة فلول مسلحي تنظيم داعش وتمشيط المناطق المستهدفة منهم بدءاً من البادية الممتدة باتجاه الشمال الشرقي من السخنة في أقصى ريف حمص الشرقي.
وأشار المصدر إلى وقوع اشتباك بين عناصر الجيش والقوات الرديفة من جهة ومسلحي داعش من جهة ثانية على عدة محاور في بادية السخنة، مؤكداً أن عناصر الجيش والقوات الرديفة تمكنوا من إيقاع عدد من الدواعش بين قتيل وجريح وتأمين المنطقة المستهدفة من تواجدهم.


وذكر المصدر أن قوة عسكرية أخرى تابعة للجيش اشتبكت مع مجموعة من مسلحي داعش في محيط المحطة الثانية وأوقعت عدداً من المسلحين قتلى ومصابين.
بدوره شن الطيران الحربي، حسب المصدر، عدة غارات استهدف خلالها مواقع انتشار مسلحي داعش على طول خطوط الاشتباك بالبادية الشرقية.
وأوضح المصدر أن الغارات طالت أهدافاً متحركة للتنظيم على امتداد محيط بادية السخنة إلى القرب من الحدود الإدارية المشتركة مع بادية دير الزور، ما أوقع إصابات مباشرة في صفوف التنظيم وتكبيده خسائر بالأرواح والعتاد.

(سيرياهوم نيوز-الوطن-وكالات)

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الجيش يخوض اشتباكات مع قوات الاحتلال التركي بريف تل تمر

2019-11-11 خاضت وحدات من الجيش العربي السوري اشتباكات مع قوات الاحتلال التركي ومرتزقته من التنظيمات الإرهابية بريف ناحية تل تمر نحو 40 كم شمال غرب ...