آخر الأخبار
الرئيسية » تحت المجهر » ما الذي يحدث في لبنان الآن .. ؟؟!!

ما الذي يحدث في لبنان الآن .. ؟؟!!

مع بداية عام ٢٠١٩ إكتشف حزب الله مؤامرة خارجية ( أمريكية – سعودية – إسرائيلية ) ويشارك بها من الداخل وليد جنبلاط وسمير جعجع ، وتوقيت التنفيذ كان غير معلوم . 
تهدف المؤامرة لادخال البلاد في الفراغ السياسي والشغب بالشارع تمهيدا” لحصار لبنان وتطويقه وتجويع شعبه من اجل تقليب الشعب على حزب الله لإظهاره سبب في ما يحصل ، ويقوم الشعب بالانتفاض على حزب الله ومطالبته بتسليم سلاحه وحل جناحه العسكري .
بدأ أفيخاي آدرعي التمهيد للمؤامرة عبر جيش إلكتروني ضخم وتم التواصل مع عدد كبير من الشباب من لبنان وخارجه لخلق رأي عام ضد حزب الله .


فصول المؤامرة :
– قام نتنياهو خلال جلسة لمجلس الامن بعرض صور جوية لمناطق إدعى أن فيها مصانع وصواريخ باليستية لحزب الله في الأوزاعي بضاحية بيروت الجنوبية والنبي شيت في البقاع لخلق رأي عام عالمي ضد حزب الله .


– دعى جبران باسيل السفراء في لبنان إلى زيارة الأماكن التي أشار إليها نتنياهو لزيارة تلك الأماكن وتبين لهم ميدانيا” وبالعين المجردة كذب نتنياهو وفشل التأييد العالمي لنتنياهو .


– لجأ نتنياهو للإدعاء بوجود أنفاق وأطلق عملية درع الشمال التي باءت بالفشل ، ومجددا” ظهر نتنياهو بموقف الكذاب ، وعندها تم التخلي عن الدعم الخارجي واللجوء إلى التحرك الداخلي .


– في كلمة متلفزة لسماحة السيد قال لجنبلاط علنا” ظبط أنتيناتك محاولة” منه لإيصال رسالة لجنبلاط ان المخطط تم كشفه .
في يوم العاشر من محرم أطلع سماحة السيد جمهور المقاومة أن المرحلة المقبلة هناك حصار على لبنان وتجويع ومطلوب الصبر والمواجهة بكل قوتنا وتم مبايعة السيد والتأييد من قبل جمهور المقاومة وهتفوا لبيك يا حسين ، لبيك يا حفيد الحُسين بخطوة كانت أول مرة تحصل في مراسم إحياء عاشوراء .
– شارك الرئيس ميشال عون بجلسة للأمم المتحدة بمجلس الأمن وأطلق موقفا” مشرفاً ودافع عن حزب الله ورفض نعته بالارهاب .
– بعد كلام عون بساعة حصلت مشكلة الدولار في لبنان وبدأت الأزمة ، وكان بطل الأزمة العميل الأمريكي حاكم مصرف لبنان ، وإستمرت الأزمة ٣ أيام . 


– عاد عون من نيويورك والتقى بسلامة ولوح له بإقالته إذا لم تنتهي أزمة الدولار ، وتحت الضغط إنصاع سلامة وتم حل أزمة الدولار ، لينتقل سلامة ايضا” إلى ابتداع أزمة بنزين لتسقط مجدداً بالشارع .


– شارك جبران باسيل بجلسة لوزراء الخارجية العرب وأطلق موقفا” قويا” وقال أنه ذاهب إلى سورية لفتح علاقات جديدة وفتح معابر حدودية لتصريف البضائع اللبنانية إلى أسواق سورية والعراق والأردن والخليج ، و لإعادة النازحين السوريين إلى سورية .


– جن جنون وليد جنبلاط وسمير جعجع وبعد يوم واحد من كلام باسيل إشتعلت حرائق الجبل التي إفتعلها وليد جنبلاط لأنه لا يريد للنازحيين أن يعودوا من اجل استمرار الضغط على عون وحزب الله وإفشال العهد . 


– يريد وليد جنبلاط يريد المشاركة بإعادة إعمار سورية عبر معمل سبلين للترابة وعبر كسارات جديدة سيفتتحها بالجبل مكان المساحات التي تم حرقها ، وهدف من اشعال الحرائق ان يستفيد من المساحات المحروقة بالكسارات والمرامل والمطامر وللضغط بالسياسة على حزب الله ليتوسط لدى سورية من اجل إعادة العلاقات مع سورية . 


– لم يتوقع جنبلاط تمدد النيران والخروج عن سيطرته وكانت طائرات الدورون المسيرة الإسرائيلية قد شاركت في الحرائق ، وتم افتعال عدة حرائق في مختلف المناطق لحرف النظر عن جريمة جنبلاط .


– أمر الرئيس عون بفتح تحقيق وتم جمع الأدلة وكان المتهم وليد جنبلاط ، و للهروب من التهمة ولإلهاء الناس عن الجريمة والكارثة تم تنفيذ أخر عنوان من المؤامرة عبر تحريك الشارع .


– نزلت الناس في بداية الأمر بمطالب معيشية محقة نتيجة الصعوبات المعيشية التي تم افتعالها وترتيبها ، وتلقفها جنبلاط لاستغلالها والظهور كبطل التحركات وإيهام الناس أنه المُخلص ، وبدأت احداث الشغب من قبل زعران جنبلاط وجعجع .


– تم تصويب الاتهامات على رموز حزب الله وتم شتم السيد حسن وبدأت الهتافات تطلب تسليم حزب الله لسلاحه والترحيل إلى إيران .


لقد كان وعي الناس وقيادة المقاومة وحلفاء المقاومة تجاه المطالب الملغومة اكبر من المشهد و أنقذ الموقف ، و ستنتهي فصول المؤامرة بسقوط جنبلاط وجعجع سياسيا” وخروجهم من الحكومة تمهيدا” للبدء بالإصلاحات الجدية التي كان دائما” يعرقلها جنبلاط وجعجع . 


(سيرياهوم نيوز-شبكة ميادين المقاومة-متابعة المحامي عمران عمران22-10-2019).

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

من الوعد الوغد الى يوم عالمي لمناهضة الإستيطان

الدكتور جورج جبور من صافيتا، من جمعية العاديات فرع صافيتا، يبدأ تحرك المنظمات غير الحكومية السورية فالعربية  فالعالمية، لإقناع الجمعية العامة للامم المتحدة بالاعتذار عما فعلته عصبة الامم ...