آخر الأخبار
الرئيسية » كتاب و آراء » هل حفظ السودانيون دروسهم؟

هل حفظ السودانيون دروسهم؟

  • عبد الله ابراهيم الشيخ

ما صدقناه الآن أن محمد بن سلمان حفظ درسه عن ظهر قلب بعد أن طلب منه أساتذته”تردادها حرفاً حرفاً بدءا من حربه في اليمن بالتعاون مع الأخوة في السودان الذين اظهروا كرمهم فأرسلوا “أغنامهم وشياههم”للمساهمة في قتل أبناء اليمن ولم يكن لهم خيار في أن ينخرطوا في هذه المعمعة أم لا ..وهم يعرفون أن الذين أرسلوهم إلى اليمن لا يفقهون شيئا في علوم القتال …المهم أنهم تحولوا إلى “سماسرة “لموافقتهم على إرسال مواطنيهم إلى ساحات المعارك…

من هنا…صدقنا أيضاً وآمنا أن محمد بن سلمان يتلذذ بمنظر أطفال اليمن وهم ينتشلون من بين ركام الأبنية وآخرين يقتلهم الجوع والمرض والأوبئة…وأن هذه المناظر تمنحه الإحساس الفريد بالانتصار ولو على طفل صغير مسالم …فأهلنا في اليمن وضعوا أمام خيارين الموت أولهما والانخراط للدفاع عن الوطن ثانيهما “رفضاً للموت والخنوع”

صحيح أن أحداساتذة ابن سلمان ذاك الذي نحيَ ”  بومبيو   “لكن بعد أن اشرف على تحفيظ ابن سلمان كل دروسه حتى تلك التي يرسل فيها مخبرين يزرعون الفوضى في أنحاء مختلفة من الوطن العربي بدل أن يزرعون المحبة …حتى أصبح ابن سلمان نسخة أصلية عن   بومبيو    هذا وان كان الباقون من الأساتذة يظلون يراقبون أفعاله …ومن بينهم المعلم الثاني ترامب الذي ظل حريصا على الإبقاء على علاقة خاصة مع ابن سلمان لكي تظل المملكة نبعاً ثراً من المال يدار بعناية من قبل ترامب نتنياهو وبمنتهى الوقاحة وليظل ابن سلمان طفلاً يكتفي بأن يربت على كتفه ويقال له برافو أو غيرها من كلمات الثناء والمديح على هذا ” الكرم”الذي يبديه

الديمقراطية عند ابن سلمان فريدة وليس لها مثيل في كل أنحاء العالم ولعل مبدأها اعطاء الفرصة لمن يبدي أية معارضة ليقطع ارباً ارباً كما حصل للصحفي خاشقجي …

ها هم السودانيون “المواطنين”وقد بدؤوا بالاحتجاج على اولئك الذين أرسلوا اخواناًلهم إلى اليمن ليحاربوا من كانوا بالأمس طلابهم في المدارس …ولعل منظر هؤلاء وهم يساقون اسرى كالأغنام لدليل على غباء المسؤولين السودانيين واستهتارهم بأرواح مواطنيهم …سيما وأن جثثا كثيرة ظلت في العراء لتصبح طعاما للوحوش …وكأن لا كرامة للإنسان في كلا البلدين…كل ذلك طمعاً بالمال وبحثاً عن لقمة العيش ..

ما حدث “نصر من الله”وما تلاه برهان على ضحالة تفكير ابن سلمان والحاكمين في السودان.. وهو دليل واضح على هوس ابن سلمان برؤية القتلى في الشوارع…..

(سيرياهوم نيوز5-11-2019)-/5

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الحرب والعملة الوطنية (التمويل بالتضخم)

20-11-2019 د. مهدي دخل الله أراني مدفوعاً لتحليل هذا الموضوع مرة أخرى، والنهج هنا نهج مقارن، وهو النهج الوحيد الذي يوضح حقيقة الأوضاع بعيداً عن ...