آخر الأخبار
الرئيسية » يـومـيـاً ... 100 % » السمك (الفاسد)..!

السمك (الفاسد)..!

06-11-2019
سلمان عيسى:

أقسم إنني لا أعرف مستثمر (بازار) السمك المجاور التابع لبلدية طرطوس، ولا يهمني ذلك، وأقسم أيضاً إنني لا أعرف مستثمر (بازار) السمك المجاور للمرفأ التابع لاتحاد العمال، أيضاً لا يهمني، كل ما يهمني؛ هو معرفة الأسباب الخفية التي تدفع البعض في طرطوس إلى الدفع باتجاه احتكار بيع وشراء السمك بشخص واحد، أو الأصح بـ(بازار) واحد، لذلك نرى ومنذ أعوام هذا الصراع الذي يدفع إلى إغلاق هذا البازار مرات ومرات.
إذا كانت البلدية تتقاضى (15) مليون ليرة في العام بدل استثمار الـ(بازار).. وتدفع «لحمايته» وتفرده في الشراء والبيع؛ إذاً يجب أن ترفع بدل الاستثمار إلى القدر الذي يتناسب مع هذا «الجهد»، إذا كان حوالي (100) صياد في جمعية طرطوس وتوابعها لصيد السمك.. وحوالي 170 صياداً في جمعية أرواد ملزمين بالذهاب يومياً إلى سوق الهال خارج طرطوس و(نتع بضاعتهم وتعبهم) لبيعها بشروط شخص واحد، فهذا يعني أن هناك احتكاراً حقيقياً تحاربه «وزارة الحماية» والجمعيات المعنية.
في بانياس، المدينة الصغيرة، يوجد حوالي 11 (بازاراً) لبيع السمك.. وأكثر من ذلك في مدينة جبلة، وضعفا العدد في اللاذقية.. إذاً ألا يحق لنا السؤال: لمصلحة مَنْ هذا (القتال) في طرطوس..؟ بعد إغلاق (بازار) أرواد الذي كان جانب مرفأ أرواد، وهذا ما دفع إلى تشكيل (بازارات) غير مرخّصة يلجأ إليها الصيادون، ويبدو أنها أكثر إنصافاً لهم.. أقسم إن البلدية، وبضغط من المستثمر، ستبحث بـ«السراج والفتيلة» عن هذه المسامك وإغلاقها بعد أن أذاعت سرها هنا..
بعد كل ذلك؛ هل عرفتم أسباب ارتفاع أسعار السمك في طرطوس؟.. وهل تعرفون كيف نقنع أولادنا بالعزوف عنه عندما نقول لهم: إن السمك فاسد؟.. نعم الإجراءات الفاسدة تعطي منتجاً فاسداً.. أو دعوا الصيادين يبيعون بضاعتهم بإشراف جمعياتهم حتى لا يُقال عنكم: إنكم شركاء في هذا الفساد!؟.

سيرياهوم نيوز/5-تشرين

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عزف منفرد

معذى هناوي:  2019/12/1 كشفت ندوة الأربعاء التجارية التي أقامتها غرفة تجارة دمشق تحت عنوان «الإعلام الاقتصادي ودوره في دعم الاقتصاد الوطني ومواجهة الحصار الجائر أحادي ...