آخر الأخبار
الرئيسية » كتاب و آراء » ديمستورا يعترف..

ديمستورا يعترف..

د. فؤاد شربجي

2019/11/11

في حديث صحفي قبل أيام، اعترف المبعوث الأممي السابق إلى سورية، استيفان ديمستورا بأن السبب الحقيقي وراء استقالته هو (انتصار سورية)، وأوضح أن ما قاله رسمياً من أن الاستقالة كانت (لأسباب عائلية) ليس هو السبب الحقيقي، بل انتصار سورية بدءاً من إخراج الإرهابيين من حلب، هو ما دفعه للاستقالة.
لذلك للسوريين أن يتساءلوا (لو انتصر الإرهاب) هل كان ديمستورا سيمدد عمله، ويستمر في إدارة مهمته الأممية في سورية! ثم هل كان ديمستورا ينتظر ويترقب (انتصار الإرهابيين)؟ ولماذا يحتاج المبعوث الأممي انتصار الإرهابيين، هل كان يريد أن يؤسس على ذلك أي نتائج عبر عمله ضد الدولة السورية؟ هل هذه وظيفته؟.
إن الاستقالة -حسب اعتراف ديمستورا- لم تكن إلا اعترافاً بالفشل في تحقيق ما جاء من أجله، وهزيمةً ترافقت وتوازت وتزامنت مع هزيمة الإرهابيين، من هنا يولد الشك بحقيقة المهمة التي يريد تحقيقها، وفشلت أو وصلت إلى طريق مسدود مع هزيمة الإرهابيين وإخراجهم من حلب كمقدمة لهزيمتهم في كل أرجاء سورية، هل كانت مهمته «تتويج» عمل الإرهابيين بـ«إسقاط» الدولة السورية؟ أم كانت سعياً لتمكين الإرهابيين من الإمساك بزمام الأمور في سورية؟!.
بعد هذا الاعتراف يتأكد أن ما قاله ديمستورا عندما سئل إن كان سيترك عمله «عليّ أن أسأل زوجتي قبل أن أقرر» لم يكن صحيحاً حسب تصريحه الأخير، ويبدو أنه كان يريد أن يسألها «ماذا أفعل وقد خيّبت سورية أملي من خلال استمرار انتصارها على الإرهاب؟»، طبعاً نحن لا نعرف حقيقة جواب الزوجة، ولكننا سمعنا اعتراف ديمستورا نفسه بشأن حقيقة استقالته.
شكّل ديمستورا تجربة معبرة عمن اختاره مبعوثاً أممياً لا من حيث الالتزام بالقانون الدولي والسلم العالمي وسيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية ومحاربة الإرهاب، بل من حيث التظاهر بالالتزام بكل ذلك، بينما حقيقة ما يجري عكس ذلك تماماً، ألم يكن ديمستورا ينحني وهو يصافح أي مسؤول سوري؟! هل كان ينحني متذللاً كما كان يظهر بينما يضمر الغدر الدبلوماسي لسورية وأهلها؟!.
ربما كان اعتراف ديمستورا تنفيساً عن ارتكابه، تماماً كما يلجأ المرتكب للاعتراف بارتكابه، والسؤال: ما رأي الأمم المتحدة باعتراف مبعوثها؟ خاصة أن «الاعتراف سيد الأدلة».

سيرياهوم نيوز/5- تشرين

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

استشارات الإثنين… وسرّ المراوغة في موقف الحريري

* حسن حردان ما أن أثمرت المشاورات السياسية اتفاقاً على تسمية سمير الخطيب لتأليف حكومة تكنو سياسية، وجرى الحديث عن توافق على تشكيلة الحكومة، وأطلق ...