آخر الأخبار
الرئيسية » المواطن والمسؤول » نقص المياه في السكن الجامعي بانتظار الحلّ

نقص المياه في السكن الجامعي بانتظار الحلّ

12-11-2019

شكاوى كثيرة من طلاب الوحدات السكنية في المدينة الجامعية في جامعة تشرين بخصوص انعدام المياه أحياناً في وحداتهم وهو ما أثر عليهم في عملهم اليومي ودوامهم وخصوصاً الطلاب الذين يسكنون طوابق ما بعد الثاني هذا بالإضافة لانتشار كبير للجرذان في السكن القديم وغيرها من الشكاوى، وبهذا الخصوص التقينا مدير المدينة الجامعية الدكتور حبيب محمود الذي قال: نواجه مشكلة كبيرة بسبب نقص المياه بشكل كبير وأحياناً انعدامها في الطوابق العليا للوحدات وهذا يخلق صعوبات كثيرة للطلاب في ممارسة حياتهم الطبيعية وينتج عن ذلك انتشار روائح كريهة وخلق مشاكل وأعطال في شبكة الصرف الصحي لعدم وجود مياه كافية للتصريف، وقد تحدثت مع مدير مؤسسة المياه في اللاذقية المهندس منذر دويبة فكان رده للمؤسسة: مبالغ مالية يجب على جامعة تشرين تسديدها وقدرها (155) مليون ليرة وفي حال تمّ التسديد سنزود الجامعة بخط مباشر من طريق حلب يصل إلى الجامعة ويكون الضخ دائماً ولا يوجد فيه انقطاع، ويتابع الدكتور حبيب حديثه: حاجة جامعة تشرين من المياه يومياً مع المدينة الجامعية (2500) متر مكعب من المياه يصلنا يومياً (1500-1700) متر مكعب في الأسبوع الماضي.

كانت المياه تضخ في الوحدات ساعتين صباحاً وساعتين مساء وهذا غير كافٍ نهائياً.
لو توفرت المياه بشكل جيد عندنا ستنخفض كلفة إصلاح الأعطال في الوحدات السكنية بنسبة 75% فقساطل التصريف معطلة لعدم تدفق المياه فيها بشكل طبيعي.
أحياناً ومرات عديدة يبقى عمّال الصيانة للقساطل لساعات متأخرة من الليل في العمل لإنجاز أكبر كمّ من الأعطال، ولحل مشكلة المياه وبشكل نهائي بدأ العمل بحفر بئر في جامعة تشرين بين الوحدة (16-18) وقد حفر (120) متراً فيه على الأقل، نتمنى أن ننال غايتنا من هذا البئر رحمة بالطلاب وجميع الموجودين وإذا تأمنت غزارة مقبولة سيوضع في الخدمة والشركة المنفذة لهذا المشروع هي شركة الطرق والجسور وقد عهدت به إلى شركة خاصة وهي من يقوم بالعمل لإنجاز المشروع.
وأما بالنسبة لمشكلة أعطال المصاعد بالرغم من العمل بشكل مستمر على إصلاحها وأحياناً أعطال خفيفة تكون عن نفقة خاصة من بعض الموظفين لحل المشكلة.
وهنالك قطع ناقصة لم يتم صرف المبالغ المطلوبة للشركة المنفذة من قبل جامعة تشرين وقدرها (120) مليون ليرة سورية لتأمينها في جامعة تشرين أو في المدينة الجامعية التي يوجد فيها (3) مصاعد بحاجة للصيانة.
وقال محمود: نحاول تقديم التسهيلات والخدمات للطلاب ضمن طاقتنا المتاحة، وفي بعض الأحيان على نفقتي الخاصة حتى نسهل عملية الإصلاح وتيسير الأمور للطلاب.
وأضاف الدكتور محمود: فيما يخص شكوى الطلاب في الوحدة السكنية الثانية: بناء قديم حول رشح المياه من سقف البناء في ممر الوحدة الثانية، فقد رفعنا كتاباً منذ ثلاثة أشهر إلى رئاسة الجامعة وبدورها حولته إلى الدائرة الهندسية المختصة بهذه الشؤون حتى الآن لم يأتنا الرد بخصوص إجراء صيانة له وعزله وعند هطول الأمطار يسبب هذا الأمر مشكلة كبيرة للطلاب، وقد أجرينا اتصالاً مع الدائرة الهندسية لتسريع العمل به وتمّ إرساله لنا بحجة انتهاء مدته، قمنا برفع كتاب ثانٍ بهذا الخصوص، أعيد لنا باليد وكتبنا عليه الحاجة الماسة لإجراء عزل أو ميول لهذا السقف وحتى الآن نحن ننتظر.
بخصوص النقص في وجود حاويات للقمامة أمام الوحدات السكنية منذ ستة شهور وأجرينا عملية تجميع للحاويات الموجودة يزيد عددها عن (10) حاويات لإصلاحها ولكن على ما يبدو لا أمل كان في ذلك كانت مهترئة بشكل كبير.
تمّ التعاقد مع مؤسسة الإسكان لتأمين حاويات وبعد سنة ونحن ننتظر توزيع الحاويات وهذا شكّل عبئاً كبيراً في هذا المجال.

سيرياهوم نيوز/5- الوحدة

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تنســـيق الإجــــراءات لفرق عمل مـــــراكز خدمة المواطن

أشار المهندس لؤي خريطة رئيس اللجنة المركزية لمراكز خدمة المواطن إلى أن تطوير الخدمات المقدمة للمواطنين قي مراكز خدمة المواطن يتعلق بتطوير أداء العاملين في ...