آخر الأخبار
الرئيسية » تحت المجهر » من الوعد الوغد الى يوم عالمي لمناهضة الإستيطان

من الوعد الوغد الى يوم عالمي لمناهضة الإستيطان

الدكتور جورج جبور

من صافيتا، من جمعية العاديات فرع صافيتا، يبدأ تحرك المنظمات غير الحكومية السورية فالعربية  فالعالمية، لإقناع الجمعية العامة للامم المتحدة بالاعتذار عما فعلته عصبة الامم بشان حقوق الشعب الفلسطيني وهذه كلمة الدكتور جورج جبور، رئيس الرابطة السورية للامم المتحدة، في حفل جمعية العاديات، فرع صافيتا،  تكريما لاشخاص اعتبرت الجمعية ان  لهم مكانهم في الشأن العام الوطنيبمقر الجمعية،  فرع صافيتا، السبت 9 تشرين الثاني 2019 السيد المحترم  رئيس جمعية العاديات فرع صافيتا، السيدات والسادة المحترين مسؤولي الجمعية ، ايها الاحبة بنات وابناء صافيتا الكرام :أجزل الشكر لمن نظم ولمن يحتفي. ودامت مدينتنا مثالا للاخلاق السمحة و الثقافة الرفيعة اللتين منهما  تنبثق المواطنة  الصالحة الخلاقة،  فيكون الوطن على مثال ما نهوى. لعل اول تفتحي على الشان العام كان صورة قمة انشاص عام 1946 ، تلك التي جمعت الملوك والرؤساء العرب، وبها قرروا ان ; فلسطين عربية وستبقى عربية ولو أطبقت عليها جيوش الأرض.; كانت الصورةا، لتي اقتطعها السيد الوالد رحمه الله من جريدة ، تتراءى لي وانا اشارك  في الهتاف لاسقاط قرار تقسيم فلسطين في مثل هذا الشهر من عام 1947. لكن الصورة التي ما تزال ماثلة  باهرة مشعة امام عيني فكان ذلك التشييع الرائع لاول شهيد من صافيتا في المعركة المستمرة ضد الصهيونية ومفاعيلها . في نيسان 1948 ، ومن شرفة بيت يطل على دار البرج ، شاهدت صافيتا كلها محتشدة في الموقع المهيب ، تتشارك في الصلاة لتشيع  الى مثواه الاخير البطل سامي حواط ، اول شهيد من ابنائها في فلسطين.

اما الذاكرة فما تزال تحتفظ بتفاصيل مذبحة دير ياسين كما اخبرنا عنها  شاب رصين مقتدر هو باسم العنبتاوي ، مدرس الانجليزية في الاعدادية الرسمية ، الذي جاءنا من فلسطين ضمن مجموعة معلمين كانوا حصة صافيتا  في العام الدراسي 1948—1949. حمل ابناء جيلي في صافيتا وغيرها من مناطق سورية ، حملوا هم فلسطين باكرا ، وحدد هذا الهم  لكثيرين مسارهم ،  فاستقام المسار .  والنصر في  قضية فلسطين ليس سهلا.  ويبقى ابدا تحديا ماثلا امام المعنيين  بالشأن العام  ، هنا  وهناك وهنالك، ولدى كل صاحب ضمير حي في العالم. لن اطيل عليكم، ولكن فلنتأمل معا في معضلة.  الذخر الفلسطيني الذي زرعته بي  صافيتا منذ الصغر  وباستمرار ، كان احد اصول  ما حملني على نشر  رسالة  مفتوحة الى الامين العام للامم المتحدة  لدى زيارته  سورية اوائل عام 1956 .

اعود الى رسالة نشرتها جريدة الحضارة في صفحتها الاولى يوم 28 كانون الثاني 1956، فاعجب كيف يتوافق فيها  موقفي  من المنظمة الدولية ومن المسؤول الدولي الاول مع  موقفي الان ،  بل كيف يتوافق  مع مواقفكم جميعا تقريبا الان وآنئذ وفي كل اوان ، وربما الى دهر الداهرين.  هناك ، من جهة  الثقة ، بان الامم المتحدة لا تعمل للحق، وهناك ، في الوقت نفسه ، مناشدات لها لكي تعمل للحق . تلك معضلة لا خروج منها .القوة العسكرية وقوة المقاومة هما الاصل في الخروج من حدي المعضلة.  اما الامم المتحدة  فملعب في وقت انتظار الحسم الذي نرجو ان نبلغه.في وقت الانتظار الذي نحن فيه اتابع وانشط واقترح وربما انه كان لما اقوم به اثر.  ذات يوم قال وزير خارجية بريطانيا ان وعد بلفور لم يكن مشرفا كثيرا . حسب البعض انه كان لكلام نشر في جريدة البعث – 3 تشرين الاول 2002،  استباقا للذكرى 85 عاما للوعد الوغد–  حسبوا انه كان لذلك الكلام اثر في قوله هذا .

لدى كثيرين في  انحاء العالم يقف الوعدالوغد مقدسا كأنه فريضة الهية. في ان يوصف  ما كتبه بلفور بانه مشرف ولكن ; ليس كثيرا;    قدر لا بأس يه  من الانتصار على فهم خاطيء متداول لاسيما في ثقافة مصدري الوعد ومؤيديه.  هنا ، في بلدة الشهيد سامي حواط، حاضرت مرات عن وعد بلفور. هنا في مدينة تميزت بادائها الثقافي المتميز ، في حفل جميل اشرف عليه ثلة من الاصدقاء ، في طليعتهم المهندس الاديب  غسان ونوس والمربي الاستاذ عيسى ابراهيم وصحبهما ، سألت بنات وابناء صافيتا ، بمناسبة اقتراب  مئوية وعد بلفور، ان يقودوا  جهدا غير حكومي  هدفه اضعاف هيمنة ثقافة الوعد الوغد.  تاتي اليوم مناسبة تقدم نفسها وكأنها وعد صادق. .يعمل  فرع جمعية العاديات  في صافيتا  ضمن كل شامل شامخ في العديد من المدن السورية . ليست جمعية العاديات  منظمة عادية في سورية ، شأنها شأن غيرها من المنظمات.

هي ذات تاريخ ، وهي ذات امجاد وذات حضور عربي وعالمي لا تشاركها في رسوخه جمعية سورية اخرى. وهي ، اذا شغلت نفسها باضعاف وعد بلفور،  فانها لا تعمل خارج اختصاصها بالعاديات. الم تتم صياغة السياسة التي يراد لها ان ترسم مستقبل المنطقة بصيغة وعد اعتمد  في تسويغه على العاديات؟  اذن فلنتابع. تضم اسرائيل القدس والجولان  وتوافق الولايات المتحدة الامريكية على جريمة اسرائيل  القانونية . قليل عدد الدول التي اقتدت بالاثم الامريكي. تعبر الجمعية العامة للامم المتحدة ، سنويا وبأغلبيات ساحقة تكاد  تبلغ ما يشبه الاجماع في بعض الاحيان ، تعبر عن  ادانتها لما تقوم به اسرائيل ، وهي التي بدأت ،  في التنظيم الدولي، عملية خلقها.

 ذات يوم في نيسان 1920، الشجرة الاثمة التي زرعت دول الارض الفاعلة انذاك ، واقصد  دول عصبة الامم ،  تلك الشجرة التي زرعت الدول  شتلتها عام 1920 ، تضيق  اليوم بفروعها الاغلبية الساحقة من دول الارض ممثلة بالجمعية العامة للامم المتحدة. فلتكن لدينا خططنا للافادة من الاغلبيات الساحقة في الجمعية العامة للامم المتحدة التي تدين تصرفات الكيان الغاصب. أضع هنا أمامكم ، وفي حفل بهيج عزيز عليكم وعلى زملائي وعلي، أضع امامكم وبعهدتكم   — ولن تكونوا وحدكم – الفكرتين التاليتين الاولى: علينا  الافادة من الاغلبيات الساحقة .الثانية: علينا الافادة من مئويتين اعقبتا مئوية الوعد. في 10 كا نون الثاني 1920 دخل عهد العصبة حيز النفاذ  وفي 24 نيسان 1920 اعطت العصبة بريطانيا الانتداب على فلسطين  بموجب صك  تمتع بكامل الشرعية القانونية —  اقصد الشرعية القانونية الحرفية وليس بالمشروعية القانونية  كما نقول في اللغة القانونية الدقيقة  —  لدى مصادقة  مجلس العصبة عليه في 24 تموز 1922.نوظف الاغلبيات الساحقة   باحداث ايام عالمية تتالق من خلالها قضية فلسطين. نبتهج اذ نحتفل سنويا بيوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني. فليكن لنا يوم افضل منه،  مثل  اليوم العالمي لمناهضة الاستيطان” .

ولتبذل الدبلوماسية جهدها ليكون  موعده في 2 تشرين الثاني  من كل عام – اي في ذكرى يوم وعد بلفور. أن كان صعبا الحصول على موافقة دولية بشأن موعد 2 تشرين القاني  فليكن موعده يوم 23 كانون الاول من كل عام ، وهو يوم صدور افضل قرار من مجلس الامن يناهض الاستيطان ، ورقمه 2334، وكان ذلك  اواخر  عام 2016.  بمثل هذا الكلام ، ذات يوم ، خاطبت الرابطة السورية للامم المتحدة الامين العام للمنظمة الدولية. بالطبع، قرارات الامم المتحدة  المناهضة  للعدوان الاسرائيلي لا تنفذ ، حتى لو صدرت عن مجلس الامن كما شأن القرارين 242 و338 . كلنا يعلم ان القانون الدولي يحضر أو يُستحضر في السياسة الدولية ، ولكنه يغيب كلية حين يحضر العدوان الاسرائيلي. تسمية يوم لمناهضة الاستيطان ليس استردادا للحق، الا انه  ; فركة اذن;  سنوية  نافعة.  نوظف مئويات تأسيس العصبة وتبنيها المزدوج لصك الانتداب بمحاولة تحصيل ما فاتنا في 2017 وهو الاعتذار. رفضت بريطانيا الاعتذار في عام 2017 ، بل اصدرت بيانا دافعت فيه عما اصدرته عام 1917 ، قبل مائة عام.

الا ان الوعد ليس خطيئة بريطانية خالصة. انه خطيئة بريطانية — امريكية مزدوجة في البداية ، وخطيئة عصبة الامم كلها في النهاية. العصبة هي  التي شرعنت الوعد  . فباسمها تفذ، وباسمها  تم اضعاف الشعب  الفلسطيني حتى اضطر الى مغادرة ارضه لاجئا من عدوان ارتكبته جماعات قدمت الى فلسطين بتشجيع من العصبة . تستطيع بريطانيا ان تدافع عن نفسها  ، ازاء من يطلب منها الاعتذار ، بانها لم تكن وحيدة في  انتهاك حقوق الشعب الفلسطيني.  فلماذا يقع عليها وحدها عبء الاعتذار؟  بالدرجة الاولى كانت معها العصبة التي عملت حقا وواقعا بصفة شركة استعمار  استيطاني استوردت شعبا ومكنته لاحقا من اجلاء الشعب الاصلي. وتظهر الحقيقة التاريخية انه كان للنظام العنصري في جنوب  افريقيا دوره الباذخ في تأسيس العصبة وفي تسيير امورها .

ولن انسى هنا ان اذكر بان هذه الحقيقة التاريخية وثقها ريتشارد ستيفنز ، الاكاديمي الامريكي   في كتا ب عنوانه :  وايزمان وسمطس ، وقد نقله  الى العربية  المترجم الاستاذ رفيق جبور رحمه الله ابن هذه المدينة الرائعة بمثقفيها،  وقد ابدع الكثيرون منهم خدمة الوطن ، تاريخا وثقافة سياسية. أكاد أنحرف فانجرف الى حديث احبه  عن الكبير الاستاذ عبد الطيف اليونس ، والكبار الاستاذ اديب الطيار والاستاذ رفيق المقدسي والاستاذ حنا الطيار والاصدقاء الدكتور خليل سمعان والدكتور وديع بشور والدكتور كمال ابو ديب والدكتور جمال ابو ديب وغيرهم الكثير ممن لم تحضر اسماؤهم الى ساحة الذاكرة لدى الكتابة ، وكلهم من حماة  الديار في مجال الثقافة  من مدينتنا . سأفعلها في أماسي قادمة ان شاء الله  ، تحاكي في بهائها مساءنا  هذا  البهي .

ذلك حقهم علينا وعلى الجمعية التي جمعتنا في هذه الساعة المباركة. أعود الى الفكرة الاصلية : لماذا لا نضع نصب اعيننا  مهمة اعادة التذكير بالتاريخ، تاريخ اغتصاب معلن موثق لحقوق شعب فلسطين؟ وليكن لهذه المهمة جدولها الزمني . في الذكرى المئوية ليوم نفاذ عهد العصبة  تعلن جمعية العاديا ت  ومعها من تشاء من المنظمات غير الحكومية العربية ، انشاء لجنة لتوثيق ما فعل الانتداب بشعب فلسطين . في نيسان 2020  ،تبدا  مطالبة موثقة التاريخ  والوقائع، تقدم الى الامم المتحدة عبر كل طريق مفتوح. وبالطبع،  يبقى اللواء  الاساس  معقودا للدبلوماسية الرسمية. فلنحاول ان نقنع اغلبيات الجمعية العامة  التي تدين دوريا  تصرفات اسرائيل ، فلنحاول ان نقنعها بان تقدم الامم المتحدة اعتذارها الى الشعب الفلسطيني عن جريمة ارتكبتها بحقه المنظمة السياسية العالمية الاولى  التي ورثتها شرعا منظمة الامم المتحدة. وليكن الموعد – الهدف ان يتم الاعتذارفي 24  تموز من عام 2022، بمناسبة الذكرى المائة على تصديق العصبة صك الانتداب.   العصبة هي المنظمة التي ارتكبت القسم الغالب من جريمة انتهاك حقوق الشعب الفلسطيني. وعلى الوريث — اي على منظمة الامم المتحدة — يقع عبء الاعتذار عما ارتكبه المورث ، وما يتبعه. ++++أثقلت عليكم ،على الأمسية البهيجة ،  وعلى جمعية العاديات ،  بكلام طموح لا يكتسب واقعيته  الا من  خطة عمل جادة لتنفيذه .

 فلنتذكر ان غيرنا فعلها. ان اعداءنا فعلوها . فلنتذكر ان مائتي شخص التقوا في مديتة بال بسويسرا عام 1897 وضعوا خطة عمل  ونفذوها ،  فكانوا،  بما خططو ونفذوا،  صناع  اقدار مئات الملايين منا ، من ابناء منطقتنا  ومن العالم ، ولآجال لا نعرف مداها. بوركت  جمعية العاديات بما تقوم به اليوم في صافيتا، ولعلها تستطيع القيام بحراك غير حكومي فاعل في  سورية ، وفي العالم، لما فيه  خير الانسانية ومثلها العليا. 

(سيرياهوم نيوز13تشرين الثاني 2019.)

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الخبير العسكري اللواء طلعت مسلم : الخيار العسكري وارد لحل أزمة سد النهضة وإذا كُتب علينا الموتُ فليكن حربا دفاعا عن حياتنا ومياهنا

قال الخبير العسكري والاستراتيجي الشهير اللواء طلعت مسلم إن الأساس في حل أزمة سد النهضة هو الطرق السلمية، مشيرا إلى أن اللجوء للسلاح يجب أن ...