آخر الأخبار
الرئيسية » إفتتاحية » هدم على الشاطئ..!!

هدم على الشاطئ..!!

 كتب رئيس التحرير:هيثم يحيى محمد 

أقدمت محافظة طرطوس  أمس على هدم  عدد من المخالفات المرتكبة في مجمع الرمال الذهبية  السياحي الواقع على شاطئ البحر شمال طرطوس بمؤازرة  وحدات من قوى الأمن الداخلي ..وسواء كان ذلك بمبادرة محلية كما قيل لنا  ،أم بتوجيه مركزي كما توقع البعض،فإنها خطوة في طريق قمع المخالفات كائن من كان مرتكبها ومن ثم تطبيق القانون بحق كل من يخالفه سواء أكان هذا المخالف من المتنفذين بنظر المجتمع ولا أحد يتجرأ على الإقتراب منه ،أم كان من غير المتنفذين وأصحاب المال والأعمال..الخ

 لكن السؤال او الأسئلة التي تفرض  نفسها في ضوء ماتقدم لماذا تقدم شخصية معروفة على المخالفة ؟الا يفترض ان تضع هي او حاشيتها في الحسبان ان عملها هذا قد يسيئ اليها عاجلاً أو آجلاً ؟وأن عملها هذا قد يشكل حجة للمزيد من ارتكاب المخالفات من قبل الآخرين  من باب الغيرة وغيرها،وسبباً لتعطيل القانون لفترة قد تطول أو تقصر؟ثم أين كانت الوحدة الإدارية والجهة المعنية حين ارتكاب المخالفات العادية أو غير العادية ؟ولماذا سمحت بها ؟ترى هل كان ذلك خوفاً أم مصلحة أم ضغطاً أم غير ذلك؟وأيضاً لماذا بقيت المخالفات فترة غير قليلة حتى تم اتخاذ الإجراءات القانونية تجاهها ؟ترى هل بسبب عدم معرفة الجهات المشرفة بها الا بوقت متأخر أم لأسباب أخرى؟

نترك الإجابات لمن يهمه الأمر ونقول ان عملية منع حصول المخالفة  بالأساس خاصة في مثل هذا المجمع وأمثاله أفضل بكثير من وصول الأمر لمرحلة القمع والهدم ،وبالتالي يجب أن تكون سياسة العمل والمتابعة في كافة وحداتنا الإدارية والجهات العامة المعنية  مبنية على الوقاية قبل المكافحة والمنع قبل القمع والتشدد في تطبيق القانون  والنظام وليس السماح بخرقه من هذا وذاك تحت حجج مختلفة ..وكل اكتشاف لاحق لمخالفات بناء على شكاوى او تقارير أمنية او رقابية يجب أن يدفع ثمنه القائمون على هذه الوحدات الإدارية

(سيرياهوم نيوز-الثورة15-11-2019) 

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جنون الأسعار..والحل

 *كتب رئيس التحرير  هيثم يحيى محمد بذلت (الرقابة التموينية)منذ الخميس الماضي وحتى الآن جهوداً غير عادية على امتداد ساحة الوطن بهدف ضبط الأسعار ووقف فلتانها ...