آخر الأخبار
الرئيسية » من المحافظات » بالتوازي مع أعمال تأهيل البنى التحتية…عودة عشرات التجار لمزاولة أعمالهم في أسواق درعا

بالتوازي مع أعمال تأهيل البنى التحتية…عودة عشرات التجار لمزاولة أعمالهم في أسواق درعا

2019-11-18

درعا-قاسم المقداد

بالتوازي مع مواصلة الجهات المعنية أعمالها لإصلاح ما دمره الإرهاب تشهد أسواق مدينة درعا تزايداً ملحوظاً في عدد المحال التي أعادها أصحابها للاستثمار وخاصة في شارعي هنانو والشهداء حيث عاد المستثمرون للعمل بعد تأهيل وإصلاح محالهم مطالبين ببذل جهود أكبر وبالسرعة الممكنة لاستكمال تأمين خدمات أساسية وتأهيل البنى التحتية لزيادة عوامل الأمن والأمان تشجيعاً لعودة مزيد من أصحاب المحال إلى أعمالهم وتجارتهم.

وفي لقاءات لمراسل سانا مع مستثمري المحال التابعة لفرع الخط الحديدي الحجازي تفاوتت آراء التجار حول مستوى الخدمات ويقول محمد عواد مستثمر محل في شارع الشهداء.. الجهات المعنية قامت بإزالة الأنقاض وعملت على إصلاح الأرصفة والجزر الوسطية في الشارع وتأمين الكهرباء والمياه داعياً إلى تفعيل الحراسة الليلية على الأسواق وهو ما أشار إليه محمود العليان صاحب محل مجاور مؤكداً أن الخدمات عادت بنسبة 80 بالمئة وأن الحراسة ضرورة ملحة حالياً لافتتاح كامل السوق وتشجيع التجار للعودة إلى محالهم.

وطالب أصحاب المطاعم المطلة على الكراج الغربي بتحسين واقع مياه الشرب مؤكدين أن واقع النظافة والكهرباء مقبول والخدمات تتحسن تدريجياً حيث أعرب مهند الجاموس وإبراهيم البريدي تاجران في شارع الشهداء عن شكرهما للجهات المعنية على الجهود المبذولة في سبيل إعادة تأهيل الأسواق ولا سيما إزالة الأنقاض وإصلاح الأرصفة والأطاريف وتجديد شبكات الكهرباء والمياه داعيين إلى حل مشاكل التجار المتعلقة ببراءة الذمة من الكهرباء والمياه عن سنوات الأزمة وتخفيض الرسوم على المحال التي ما زالت في طور الإقلاع.

سليمان القيق تاجر أقمشة دعا إلى إطلاق مشاريع البنى التحتية بالتوازي والتنسيق ما بين مديريات الكهرباء والاتصالات والمياه حتى لا تتم إعادة حفر الشوارع لأكثر من مرة مؤكداً أن سوق درعا هو شريان منطقة حوران.. ومقومات نجاحه تتجسد في إغلاق الأسواق المؤقتة والعشوائية بالتوازي مع خدمات البنى التحتية.

رئيس مجلس مدينة درعا المهندس أمين العمري يبين أن الأسواق التجارية خرجت من الخدمة خلال سنوات الأزمة لوجودها على خط تماس مع المجموعات الإرهابية ويعمل مجلس المدينة منذ إعلان درعا خالية من الإرهاب على ترحيل الأنقاض وإزالة السواتر الترابية وصيانة الأرصفة والأطاريف وتنفيذ مشاريع بالتعاون مع مؤسسات حكومية تتعلق بخدمات الكهرباء والمياه بما يسهم في إعادة الحياة للأسواق وبالتالي تحسين إيرادات مجلس المدينة والخدمات المقدمة.

ويؤكد العمري أن أسواق المدينة دخلت مرحلة التعافي والتجار يعملون على إعادة تأهيل محالهم بالتوازي مع خدمات وتسهيلات ممنوحة من مجلس المدينة.

(سيرياهوم نيوز-سانا)

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

‏‫ حلب تنفض غبار الحرب وتعود للحياة من جديد … المحافظ : 16 ألف منشأة صناعية وحرفية عادت للعمل

محمود الصالح  04-12-2019 كشف محافظ حلب حسين دياب عن انجاز 1770 مشروعاً خدمياً في المناطق المحررة في حلب، مبيناً أنه تم ترميم 4520 منزلاً في ...