آخر الأخبار
الرئيسية » السياحة و التاريخ » مشتى عازار.. جمال التنوّع التضاريسي المتربّع على الجبال الساحلية

مشتى عازار.. جمال التنوّع التضاريسي المتربّع على الجبال الساحلية

2019/11/19

تتبع بلدة مشتى عازار محافظة حمص وتبعد عنها حوالي 60 كم إلى الغرب عن مدينة طرطوس حوالي 40 كم إلى الشرق حيث تقع في جنوب سلسلة الجبال الساحلية على الحد الفاصل بين محافظتي حمص وطرطوس وترتفع عن سطح البحر حوالي 314 م وتتدرج بالارتفاع نظراً لموقعها الجغرافي وجمال طبيعتها وامتيازها بالتنوع التضاريسي بين السهول والأودية والهضاب وتعد أحد مصايف «وادي النضارة».. ويعتقد أن «مشتى عازار» تعرضت للزلازل في عصور ما قبل الميلاد والقرون الميلادية الأولى عام 540 م فاندثرت البلدة القديمة تقريباً لكنها مازالت تضم الكثير من المعالم والأوابد منها «القناطر» وهي مكان مملكة صغيرة يعود تاريخها إلى أيام الفينيقيين دمّرها زلزال العهد الروماني، وقد عثر فيها على أجران لعصر العنب وكؤوس للقرابين وأيقونات برونزية تحمل صورة السيدة العذراء، وهي اليوم أرض زراعية تضم أطلال «قصر هيلانة بنت الملك» وهو قصر أثري يعتقد أن الملك القائم على تلك المملكة التابعة للإمبراطورية الرومانية بناه لابنته الوحيدة وقتئذ. كما تتميز البلدة بوجود نهر يشق طريقه في الصخور ضمن بساتينها يوجد عليه جسر حجري قديم عمره أكثر من مئة عام يعرف محلياً باسم «العبّارة» وبالقرب من النهر توجد مغارة قديمة تسمى «ناغوص النهر» وهي تحريف عن كلمة «ناووس» وتعني «مقبرة النصارى» أو «التابوت المصنوع من الحجر» وهو كهف حفره الأقدمون في مدرج صخري أصم كبير بشكل فتحة دائرية تتجه إلى الشمال تفضي إلى غرفة مستطيلة وفي داخلها ثلاث حجرات متقابلة متناظرة. وفي البلدة دير وكنيسة إضافة إلى مقامين للسيدة العذراء التي هي شفيعة سكان القرية.

سيرياهوم نيوز/5- تشرين

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

‏‫ (المشنف)… طبيعة جبلية ساحرة وآثار شاهدة على عظمة الحضارة في جنوب سورية

2019-12-02 السويداء-سهيل حاطوم تشتهر بلدة المشنف الواقعة في الريف الشرقي لمحافظة السويداء بموقعها الجغرافي المتميز وانتشار بساتين التفاح والكرمة بالإضافة إلى طبيعتها الجبلية الساحرة وهوائها ...