آخر الأخبار
الرئيسية » من المحافظات » مجلس محافظة طرطوس يطالب بـ «قطار إضافي» ويـَعدُ عمـّال المرفأ خيراً

مجلس محافظة طرطوس يطالب بـ «قطار إضافي» ويـَعدُ عمـّال المرفأ خيراً

21 تشرين الثــاني 2019

رنا الحمدان

تصدرت أزمة النقل ومصير عمال مرفأ طرطوس جملة المواضيع التي طرحها أعضاء مجلس محافظة طرطوس في دورتهم العادية الأخيرة لهذا العام إضافة لضرورة حصر بيع العملات الصعبة بالبنوك الحكومية ووقف تمويل الكماليات بالدولار تصدياً لارتفاع الأسعار الجنوني وضرورة تقيد الأطباء ببطاقة التأمين وعدم تقاضي زيادة عنها ،كما طالب الأعضاء بضرورة الإسراع بالبت بالقضايا المهمة من قبل المكتب التنفيذي كموضوع طابق الطاقة الإضافي الذي تأخرت مصادقته ما أثر سلباً على الورش التي تنتظر هذا القرار وتشغيل و فتح أقنية الري في السهل أيام العطل والإسراع بإنجاز عقدة الكراج الجنوبية و النفق وبالنسبة لموضوع التلوث النفطي الحاصل جراء استهدافها الشهر السادس دعا أكرم عبد الجليل عضو المكتب التنفيذي المختص للمصادقة على المقترحات المتضمنة ضرورة إتمام إجراءات حصر الأضرار الواقعة على المرابط البحرية وتطوير الرقابة التحت مائية وتحديد الكلفة الفعلية للإصلاح مع التواصل مع المؤسسة العامة للتأمين لوجود عقد معها.. فيما تم إعادة موضوع طلب تخفيض رسوم بدل إشغال كراج القدموس إلى الحد الأدنى لمجلس مدينة طرطوس لإعادة دراسته علماً أن هذا الكتاب كان قد طرح في الدورة الماضية وأعيد للجنة المختصة دون اتخاذ قرار فيه، أيضاً دعا أعضاء المجلس لمتابعة الإجراءات المتعلقة بتنفيذ القرار القضائي المتعلق بإلغاء عضوية 4 أعضاء من المجالس المحلية ،إضافة إلى العمل على تسمية رئيس لبلدية ضهر صفرا مع مقترح تسمية نائبه وضرورة الموافقة على تمويل وصلة للصرف الصحي بقيمة مليوني ليرة لهذه البلدية لإزالة التلوث الحاصل هناك، كما أبدى بعض أعضاء المجلس استغرابهم متسائلين كيف اشترى المجلس السابق 150دونماً بمبلغ 150 مليون ليرة بأرض في المقعبرية وبيت جناد (أملاك دولة) من أجل إشادة أبنية لذوي الشهداء والجرحى والمفقودين حيث بينت اللجنة الفنية المختصة تعذر استثمار الموقع لصعوبة تضاريسه مطالبين بالتنسيق مع بلدية ضهر صفرا والبحث بطريقة قانونية تسمح باستبدال هذه الأرض بمنطقة مناسبة على البحر تعود ملكيتها للدولة، كما تمت إضافة موضوع شراء منزل لرئيس مجلس المحافظة للمواضيع المطروحة على المجلس، حيث تم إعداد دراسة فنية تضمنت سعر متر يتراوح بين 350-650 ألف ليرة للمتر أي بسعر منزل يتراوح بين 70-130مليون ليرة دون تحديد موقع للمنزل، وبالعودة للردود أكد الدكتور نديم الحايك مدير مرفأ طرطوس أن العقد الموقع مع الجانب الروسي يتضمن 85% من العمالة السورية و15% عمالة من الجانب الروسي أما الشركة الخاصة بالموارد البشرية فالجانب السوري غير معني بها لأنه لم يوافق عليها في حين عممت الشركة العامة للمرفأ على جميع العمال عدم توقيع عقود مع هذه الشركة تحت طائلة الإحالة إلى المحكمة الإدارية بينما تحرص إدارة المرفأ على ضمان حقوق العمال بما فيها الطبابة المفتوحة مشيراً إلى أهمية موضوع الاستثمار من أجل النهوض بالمرفأ وتوسيعه شمالاً وزيادة طاقته الاستيعابية وزيادة الأعماق لاستقبال البواخر الضخمة وتفعيل تصدير الفوسفات المهم جداً نظراً لنوعيته المرغوبة على مستوى العالم خاصة في أسواق البرازيل والهند، أما بالنسبة لأزمة النقل وعدم التزام أصحاب السرافيس بالخطوط والمناوبات خصوصاً في الدريكيش وبانياس فبين حسان ناعوس عضو المكتب التنفيذي المختص أن هناك عقوبات بالحرمان من مخصصات المازوت لنحو 400 سرفيس حيث تم التواصل مع شركة تكامل لحرمان 200 منهم ويتم العمل لاستكمال الباقي وبالنسبة لبانياس فهناك أزمة بخصوص تأمين سرافيس لقرى لا يوجد فيها وسيلة نقل وقد تم إرسال باص نقل داخلي من مجلس مدينة طرطوس لمجلس مدينة بانياس بغية تخفيف مشكلة النقل الداخلي بالمدينة ومن الممكن استخدامه بين طرطوس وبانياس بالتنسيق مع مدير المنطقة، كما تم تسيير رحلة قطار من طرطوس إلى اللاذقية بقرار من رئاسة مجلس الوزراء لخدمة العسكريين وطلاب التعليم المفتوح ،كما تمت مراسلة وزارة النقل لتزويد طرطوس بقطار نقل ركاب إضافي أو إضافة عربات للقطارين الحاليين كما تم زج وسائل نقل قديمة (الهوب هوب) إضافة لفسخ كافة العقود المنظمة بين أصحاب السرافيس والروضات وتوقيف إعطاء الموافقات لأي روضة بانتظار انتهاء العقود نهاية الفصل الدراسي الأول..

أما بخصوص نقل أملاك الدولة العامة للوحدات الإدارية فبين راتب إبراهيم عضو المكتب التنفيذي المختص وجود مراسلات وتعاميم لتسريع عملية نقل هذه الأملاك للدولة مع وجود إحصائية كاملة لها وقد تم نقل أكثر من 90% منها في حين نوه الأعضاء لضرورة الاستفادة من هذه الأملاك واستثمارها وعدم التوجه لبيعها، مضيفاً أن التحضيرات جارية لإطلاق الحملة الوطنية للتشجير على مستوى المحافظة في حين لفت المهندس محمد يونس مدير زراعة طرطوس إلى وجود مقترح لتوسيع الطرق الحراجية بما لا يقل عن 8 أمتار مع رفع مذكرة من أجل شراء آليات طيران للتدخل في المواقع الحراجية المعقدة مع التذكير بأن خسائر الحرائق في الشهرين الماضيين بلغت 2200 دونم أغلبها من الزيتون، وكان يزن الشيخ مدير السياحة في طرطوس قد أشار إلى أنه تم شراء دفاتر شروط مشروعي مبنى فرع الحزب القديم والمارينا اللذين عرضا في ملتقى الاستثمار بانتظار ما سيتقرر بشأن استثمارهما.

سيرياهوم نيوز/5- الوحدة

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أجواء فرح وإضاءة شجرة الميلاد في عدد من المحافظات

مع اقتراب أعياد الميلاد ورأس السنة شهد عدد من المحافظات أجواء فرح وإضاءة شجرة الميلاد ففي حمص أضاءت كنيسة مارإلياس في بلدة فيروزة بريف المحافظة ...