آخر الأخبار
الرئيسية » غير مصنف » المرحلة السادسة من الدوري الكروي الممتازفرق بدّلت مدربيها.. وعقوبات نقل مباريات طالت بعضها

المرحلة السادسة من الدوري الكروي الممتازفرق بدّلت مدربيها.. وعقوبات نقل مباريات طالت بعضها

2019/11/23

تعود اليوم إلى ملاعبنا مباريات الدوري الممتاز بعد توقف قصير بسبب انشغال منتخباتنا باستحقاقات كروية لمنتخبنا الكروي الأول والأولمبي، وتستأنف اليوم السبت المباريات حيث تقام خمس مباريات وسط اهتمام الفرق بمستواها الفني من خلال الإعداد للمرحلة السادسة من عمر الدوري التي شملت إعادة حساباتها من خلال الكشف عن أخطاء المراحل السابقة وتجاوزها والعمل على تعزيز الإيجابيات والتمسك بها، بينما تقام مباراة الوحدة والوثبة غداً الأحد.
وتدخل الفرق منافسات المرحلة السادسة وهي أشد تمسكاً بتقديم الأفضل لجمهورها وإسعاده من خلال تقديم المستويات العالية لتحقيق النتائج التي تثلج صدور محبيها، فبعض الفرق أجرت تغييراً على مدربيها، والبعض منها عالج لاعبيها لتكون أكثر جهوزية وهذا مايجعل مباريات المرحلة السادسة أكثر سخونة وقوة بامتحان المدربين الجدد.
وللحقيقة فإن جميع مباريات المرحلة السادسة تبدو مهمة وخاصة في لقاء اللاذقية بين حطين المتصدر والاتحاد، ويبقى لقاء الساحل مع تشرين أكثر سخونة وهناك امتحان صعب للمدرب الجديد للساحل هشام الشربيني مع أقوى فرق الدوري المنافس على الصدارة تشرين، ويبقى لقاء الجيش مع الجزيرة بمنزلة عودة الجيش إلى واجهة المنافسة مع فرق الصدارة، مع تكافؤ في بقية المباريات نظراً لتقارب المستوى، حيث يلتقي الوثبة والوحدة والشرطة والكرامة والطليعة والفتوة وجبلة والنواعيروفي التفاصيل:
لم تتغير عناوين الدوري في هذه المرحلة، ففرق تبحث عن الاستمرار بين الكبار وفرق تبحث عن التعويض وأخرى عن الوجود، وهاكم التفاصيل..
على مايبدو لم تنفع كل التحذيرات السابقة حول منع إشعال «الشماريخ» على مدرجات الملاعب لذلك جاءت العقوبات لمن تجاوز الحد وتحدى هذه التحذيرات من جماهير الأندية لتحرم فرقها من إقامة مبارياتها على أرضها وبين جمهورها، التي أضرت كثيراً بأنديتها مادياً ومعنوياً، وربما تكون الخسارة من نصيبها بعد أن فقدت داعماً أساسيا لها متمثلاً بالأرض والجمهور، كانت بغنى عنها وهي تبحث عن نقطة هنا ونقطة هناك كانت أحوج إليها لدخول المنافسة سواء كان ذلك بالقمة أو بالقاع، ولاسيما أن العديد من الفرق تنال نقاطها على أرضها وبدعم جمهورها.
لذلك وعندما ستلعب اليوم خارج أرضها ومن دون جمهورها فإنها ستفقد العاملين معاً.
وعقوبات نقل المباريات طالت كلاً من نادي الوثبة، الذي سيلعب بمواجهة الوحدة بعد غدٍ الأحد في ملعب حماة، والعقوبة طالت أيضاً بطريقة غير مباشرة الوحدة الذي سيلعب في جبلة بدلاً من حمص، وهذا مايكلف أعباء مالية إضافية، والكلام نفسه سينطبق على الوثبة مالياً، ومعنوياً وقد يخسر الكثير وخصوصاً أن منافسه قوي وسيرتاح باللعب بعيداً عن الأرض والجمهور.
والكلام نفسه ينطبق على الساحل وتشرين اللذين سيلعبان في حمص بلا جمهور اليوم السبت، وهي خسارة كاملة للساحل بمواجهة تشرين القوي، الذي يعتمد على جمهوره، فهل يتمكن الساحل من الهروب من مصيدة تشرين القوية؟
أيضاً سيتم نقل مباراة الوحدة مع حطين في الأسبوع السابع بلا جمهور، وهذه العقوبات صبّت لمصلحة حطين من كل الاتجاهات، ستوفر عليه النفقات والجهد وستريح الفريق من عناء سفر طويل، وستزيح عنه ضغط جمهور البرتقالي.
ومن العقوبات الأخرى، إيقاف لاعب الجيش مؤمن ناجي مباراتين رسميتين وغرامة قدرها خمسون ألف ليرة، وتنبيه لمدير فريق الساحل لدخول كوادر النادي واللاعبين الاحتياط أرض الملعب احتفالاً بهدف التعادل على الجيش، وتنبيه لمدرب حراس جبلة عبد القادر عبد الفتاح لاعتراضاته المتكررة على الحكم.
كما شهدت استراحة الدوري القصيرة تبديل عدد من المدربين إما للاستقالة وإما الإقالة، والتبديل طال أولاً جبلة باستقالة المدرب محمد خلف بعد خمس مباريات حقق فيها نقطة واحدة . وكذلك قدم مدرب الساحل عساف خليفة استقالته من تدريب الساحل وذهب أبعد من ذلك عندما قرر اعتزال التدريب نهائيا، بعد أن حقق خمس نقاط من خمس مباريات، وكذلك المدرب فراس معسعس اعتذر عن متابعة التدريب مع فريق النواعير رغم تحقيقه نتائج جيدة، حيث حقق ثماني نقاط وكانت مبارياته قوية وصعبة مع تشرين وحطين والطليعة والجيش وواحدة فقط مع الجزيرة أقل صعوبة وقوة.
ومدرب الجزيرة لوسيان داوي حقق نقطة واحدة من أربع مباريات (له مباراة مؤجلة مع الكرامة) واستقال أيضاً.
والبدلاء الجدد الذين سيظهرون للمرة الأولى هذا الموسم هم: حسن حميدوش في نادي جبلة، وهشام شربيني في نادي الساحل وأحمد الصالح في نادي الجزيرة و مهمة هؤلاء بالتأكيد صعبة جداً، بعكس المدرب أنور عبد القادر التي كانت وجهته لنادي النواعير، ستكون مهمته أسهل وخصوصاً أن الفريق أنهى أغلب مبارياته الصعبة، وهو خبير في مباريات الدوري.
كما سيشهد الدوري الظهور الأول لمدرب الوحدة إياد عبد الكريم، وأن المدرب السابق للوحدة رأفت محمد سيقود الجيش في ثاني مباراة له مع الفريق.
ولاندري ماإذا ستحصل تغييرات قادمة لبعض مدربي الفرق ويبقى ذلك مرهوناً بما سيقدمه هؤلاء المدربون من مستويات ونتائج.
تبقى مباراة حطين مع الاتحاد التي ستجري اليوم السبت في السادسة مساء هي أقوى مباريات المرحلة وهي بكل المعايير قمة المباريات.
فحطين يريد من خلالها استمراره في الصدارة، واقتناص نقاط المباراة، فالفوز فيها كبير ومهم، وإن تحقق فإنه سيبعد أقوى مطارديه جاره تشرين عنها ولو مؤقتاً.
وفي دراسة فنية عن مستوى الفريقين فإن حظوظ حطين تبدو أقوى وهو يملك قوة ضاربة في خطوطه الثلاثة التي تؤهله للفوز.
ويتمتع حطين بصف كامل من لاعبي الخبرة والشباب القادرين على فعل شيء كبير يسعد جمهوره الذي ينتظر اللقاء بفارغ الصبر.
وذلك الاتحاد لا يقل أهمية وقوة عن مستضيفه، ويملك الأوراق الرابحة، ومشكلته الهجومية وجد لها المدرب التونسي حلاً بزج عبد الله نجار وأنس بوطة في المقدمة.
وفي جبلة يتجدد اللقاء بين فريقها وفريق النواعير بطاقمين مدربين جديدين، والمطلوب في هذا اللقاء أن يستعيد جبلة تألقه بتحقيق أول فوز له وكذلك النواعير مطالب بالدفاع عن نتائجه الجيدة التي حققها حتى الآن.
المطلوب الانضباط في الملعب حتى لايتكرر ماحصل في الموسم الماضي عندما تكلف جبلة بلقاء النواعير على أرضه 825 ألف ليرة غرامات مالية، إضافة لدفع قيمة إصلاح حافلة ركاب فريق النواعير، والسبب الخسارة بهدف سجله أحمد البصير، وإياباً فاز النواعير أيضاً بهدف من جزاء زاهر خليل، ودياً فاز النواعير 3/صفر، وسجل له رامي عامر وأحمد البصير وعبد الهادي دالي، وأضاع محمد قلفاط ركلة جزاء، وبدورة الانتصار الثانية فاز جبلة بهدف مصطفى الشيخ يوسف.
ويطلق خبراء اللعبة على مباراة الطليعة والفتوة بأنها لعبة مدربين وهي متكافئة بكل شيء، وكل فريق يريد تضميد جراحه، فمن يربح اللقاء في موسم 2016- 2017 التقى الفريقان أربع مرات، ففاز الفتوة على الطليعة ذهاباً بهدفي حسن عويد وعبد الله الخضر، وتعادلا إياباً بلا أهداف وتم طرد ميسرة عرسان من الفتوة، وفي الدوري التصنيفي تعادلا في المباراتين بلا أهداف، وفي مباراة ودية فاز الفتوة قبل انطلاق الدوري بهدف محمد هزاع.
كما يلتقي الساحل مع تشرين على ملعب حمص بلا جمهور، ميزان القوة لتشرين وهو مقبل على فوز متوقع، في الموسم الماضي فاز تشرين بهدفي محمد مرمور من جزاء وسليمان رشو وتعادلا إياباً باللاذقية بلا أهداف، وفي دورة الانتصار فاز تشرين 3/صفر وسجل محمد حمدكو وباسل مصطفى وعلاء الدالي، وأضاع باسل مصطفى جزاء.
ويحل الجيش ضيفاً على الجزيرة في حلب، والمباراة يمكننا أن نطلق عليها لقاء السهل الممتنع والمفترض أن يصحح الجيش مسيرته بمدربه الجديد ويحقق الفوز، نظراً للفوارق بين الفريقين، وللجزيرة الحق بتغيير هذا المفهوم كلياً. وفي ملعب الفيحاء بدمشق يستضيف الشرطة الكرامة بمباراة متكافئة ومتوازنة مع أفضلية نسبية للشرطة، شرط أن يحسن لاعبوه التعامل هجومياً ومعاودة هز الشباك بعد صيام لثلاث مباريات.

سيرياهوم نيوز/5- تشرين

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

منتخبنا الأولمبي في نهائيات آسيا.. مجموعة صعبة واستعدادات مقبولة والتفاؤل حاضر!

7-1-2020 عماد درويش يحمل منتخبنا الأولمبي لكرة القدم تحت ٢٣ سنة آمال الجماهير السورية لتحقيق نتيجة جيدة عندما يخوض منافسات نهائيات آسيا التي تستضيفها تايلند، ...