آخر الأخبار
الرئيسية » الرياضة » برشلونة على حافة الهاوية في الشامبيونزليغ … ليفربول لإنهاء الجدل ولقاء مصيري للبلوز

برشلونة على حافة الهاوية في الشامبيونزليغ … ليفربول لإنهاء الجدل ولقاء مصيري للبلوز

محمود قرقورا

, 27-11-2019

تختتم اليوم مباريات الجولة الخامسة لأهم مسابقة على صعيد الأندية في العالم الشامبيونزليغ، فتقام مباريات المجموعات الخامسة والسادسة والسابعة والثامنة، والعلامة الفارقة في المجموعات المذكورة أنه لم يضمن أي ناد تأهله حتى الآن، فضلاً عن أن العلامة الكاملة لم يحظ بها أي ناد، والأهم أن كل الأندية الاثني عشر انقادت للخسارة ولو مرة واحدة في المجموعات الأربع.

ليفربول له الأفضلية النظرية في المجموعة الخامسة وفوزه على ضيفه نابولي ينهي الجدل متصدراً، وإذا علمنا أن الجولة السادسة تتزامن مع مونديال الأندية الذي سيقام في قطر فإن الريدز ينشد حسم التأهل بالسرعة الممكنة كي يتفرغ كلياً لمونديال الأندية، أما التعادل فيبقي ليفربول متصدراً ولكنه يحتاج إلى نقطة التعادل في جولة الختام، والذي يرجح كفة ليفربول الصدارة المطلقة للدوري الإنكليزي على حين يعاني نابولي سكرات التراجع المخيب في كل مرحلة، لدرجة أن المدرب أنشيلوتي بطل المسابقة ثلاث مرات بات مركزه مهدداً وهو الذي يحتفظ بذكريات جيدة وأخرى مريرة أمام المارد الأحمر ليفربول.

في المجموعة الثامنة تبلغ الإثارة مداها، إذ تتساوى ثلاثة أندية بالصدارة وهي أياكس وتشيلسي وفالنسيا ولكل منها سبع نقاط مقابل نقطة لليل الفرنسي ضعيف الحيلة، وهذا يعطي الأفضلية لأياكس كي يحافظ على الصدارة عندما يزوره اليوم, واللافت اللقاء المصيري بين فالنسيا وتشيلسي فالفائز سيتأهل، وفي المجموعة السادسة يبدو برشلونة غير مطمئن ولا يخفى على أحد أنه يتجنب مهالك الجولة الأخيرة، والتجنب هذا يتطلب إسقاط دورتموند في كامب نو وعندها يضمن الصدارة وتتحول مباراته الأخيرة على أرضية ملعب سان سيرو في ميلانو هامشية في الوقت الذي يريدها الإنتر حاسمة.
في المجموعة السابعة يبدو لايبزيغ الأكثر اقتراباً من حسم التأهل على خلفية الصدارة بتسع نقاط ولكنه لم يضمن الصدارة وإن كان أقرب الأندية الأربعة إلى التأهل، والملاحظ أن زينيت الروسي ثالث المجموعة ما زال يحتفظ بالأمل وهذا مرهون بفوزه على ليون الفرنسي.

المباريات والترتيب

– في المجموعة الخامسة يلتقي ليفربول الإنكليزي مع نابولي الإيطالي الفائز ذهاباً 2/صفر، كما يتقابل جينك البلجيكي مع سالزبورغ النمساوي الفائز ذهاباً 6/2 والصدارة ليفربولية بتسع نقاط مقابل ثمانٍ لنابولي وأربع لسالزبورغ ونقطة لجينك.

– في المجموعة السادسة يتقابل برشلونة الإسباني مع دورتموند الألماني والذهاب صفر/صفر كما يتقابل سلافيا براغ التشيكي مع الإنتر الإيطالي والذهاب 1/1، والصدارة لبرشلونة بثماني نقاط مقابل سبع لدورتموند وأربع للإنتر ونقطتين لسلافيا براغ.

– في المجموعة السابعة يتواجه زينيت الروسي مع ليون الفرنسي والذهاب 1/1 كما يتواجه لايبزيغ الألماني مع بنفيكا البرتغالي والذهاب 2/1، والصدارة للايبزيغ بتسع نقاط مقابل سبع لليون وأربع لزينيت وثلاث لبنفيكا.

– في المجموعة الثامنة يتبارى فالنسيا الإسباني مع تشيلسي الإنكليزي الخاسر ذهاباً بهدف كما يتبارى ليل الفرنسي مع أياكس الهولندي الفائز ذهاباً 3/صفر، والصدارة مشتركة بين أياكس وتشيلسي وفالنسيا بسبع نقاط مقابل نقطة لليل.
جميع المباريات تنطلق بتمام العاشرة باستثناء مباراتي فالنسيا مع تشيلسي وزينيت مع ليون اللتين تنطلقان بداية من الثامنة إلا خمس دقائق.

قبل الصافرة

– النقطتان اللتان نالهما سلافيا براغ كانتا خارج ملعبه وتحديداً على أرضية ملعبي سان سيرو الإيطالي ونيوكامب الإسباني وسبق لسلافيا براغ أن استضاف الأندية الإيطالية ست مرات ففاز بثلاث مقابل تعادلين وخسارة، ولم يفز دورتموند في آخر 11 مواجهة أمام الإسبان مكتفياً بأربعة تعادلات، ويلعب برشلونة اليوم بغياب مدافعه بيكيه، وتاريخياً فاز برشلونة مرة مقابل تعادلين في المواجهات المباشرة مع دورتموند والحصيلة التهديفية 3/1.

– لم يخسر المدرب الألماني يورغن كلوب على الصعيد الأوروبي في أنفيلد مع ليفربول، كما أنه وصل بالفريق إلى ثلاثة نهائيات أوروبية في ثلاث مشاركات، فخسر نهائي اليوروبا ليغ عام 2016 أمام إشبيلية بهدف لثلاثة، ثم خسر نهائي الشامبيونزليغ أمام ريـال مدريد عام 2018 بثلاثة أهداف لهدف، ثم فاز في الأول من حزيران الفائت على توتنهام في نهائي هذه المسابقة بهدفين مقابل لا شيء، واستقبل ليفربول الأندية الإيطالية 12 مرة فحقق الفوز 8 مرات مقابل أربع هزائم، وبالمقابل لم يفز نابولي على الأراضي الإنكليزية مكتفياً بتعادلين وست خسارات، والمواجهات المباشرة بينهما فوزان لكل فريق مقابل تعادل والأهداف 4/4 والمباراة الأخيرة بينهما في أنفيلد حسمها ليفربول بهدف محمد صلاح وتابع طريقه لاحقاً نحو اللقب.

– لم يخسر زينيت في آخر 3 مواجهات أمام ليون محققاً فوزين وتعادلاً، ولكن ليون على الأراضي الروسية تعادل مرتين وخسر أربعاً، ولقاء سالزبورغ مع جينك في الذهاب هو الوحيد الذي جمعهما.

– لم يفز أياكس في آخر سبع مباريات على الأراضي الفرنسية مكتفياً بتعادلين، ولكن ليل لم يفز في آخر 15 مباراة أوروبية فتعادل بسبع مباريات، والمواجهات المباشرة بين فالنسيا وتشيلسي تشير إلى فوز النادي الإسباني مرة مقابل ثلاثة تعادلات ومثلها هزائم والأهداف 5/9 لمصلحة تشيلسي الذي لم يخسر على أرض ملعب الميستايا محققاً فوزين.

(سيرياهوم نيوز-وكالات-الوطن)

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ستة فرق تتنافس على لقب الدوري الممتاز … فرص متفاوتة والمراحل القادمة لا تقبل التهاون

| ناصر النجار 09-12-2019 نستغل فترة توقف الدوري الممتاز كرمى المنتخب الأولمبي المغادر إلى الصين للمشاركة بالدورة الرباعية قبل انطلاق النهائيات الآسيوية للمنتخبات الأولمبية لإلقاء ...