آخر الأخبار
الرئيسية » كتاب و آراء » عزل ترامب يهدد السعودية

عزل ترامب يهدد السعودية

صفاء إسماعيل:  2019/11/30

دخلت قضية عزل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مرحلة جديدة مع تحديد اللجنة القضائية في مجلس النواب الأربعاء القادم موعداً لأول جلسة لها في قضية العزل بعد أن تتسلم مقاليد ملف تحقيق من لجنة الاستخبارات والذي تضمن كمّاً هائلاً من الأدلة الكافية للإطاحة بساكن البيت الأبيض الذي وجهت له ولمحاميه دعوة لحضور الجلسة العلنية.كل ما قام به ترامب سابقاً إزاء منع الشهود من الإدلاء باعترافاتهم, يشي بأن ترامب لن يحضر جلسة الأربعاء, وحتى لو أراد ذلك فإنه سيكون وقتها في بريطانيا يحضر قمة حلف «ناتو»، ما يعني أن ترامب على الأرجح سيغيب عن الجلسة ولن يتم الاستماع إلى الشهود.حضور ترامب أو عدمه لن يثني «الديمقراطيين» الذين يسعون لإنهاء التحقيق في غضون ثلاثة أسابيع وطرح مسألة عزل ترامب على التحقيق النهائي في المجلس، ما سيمهد الطريق لتسليمها إلى مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه «الجمهوريون» في كانون الثاني المقبل, والذي يعود إليه أمر إدانة ترامب وعزله، أو تبرئته واستمراره في منصبه.في حرب العزل الجارية على قدم وساق في «النواب», ليس ترامب وأنصاره «الجمهوريون» هم المتضررون الوحيدون لأنه حتى إذا نجا ترامب من العزل فإن حظوظه بالفوز في الانتخابات القادمة باتت ضئيلة جداً, وإنما النظام السعودي هو الآخر متضرر بفقدان حليف مهم, وخاصة أن المرشحين «الديمقراطيين» للانتخابات الرئاسية المقبلة لا يخفون في مواقفهم وتصريحاتهم امتعاضهم الشديد من سياسات النظام السعودي, ويوجّهون الانتقادات بشكل مباشر في مؤشر واضح على المشكلة الكامنة بين الجانبين,

ما يثير التساؤل: كيف سينعكس فوز أحد «الديمقراطيين» في الانتخابات القادمة، أو إذا تم عزل ترامب, على العلاقات مع النظام السعودي؟لا شك أن التقارب المشبوه بين ترامب والنظام السعودي ستكون له تداعيات على العلاقات بين أمريكا والسعودية في حال وصل «ديمقراطي» للرئاسة لأنه سيتجه مباشرة لإقصاء واشنطن عن السعودية، أولاً لضمان التخلص من الصورة المسيئة التي التصقت بواشنطن نتيجة ممارسات بني سعود خاصة فيما يتعلق بجريمة اغتيال الصحفي جمال خاشقجي، ناهيك عن جرائم الحرب المرتكبة في اليمن, وثانياً لأن الديمقراطيين يرون بمراجعة العلاقات مع السعودية انتقاماً أيديولوجياً من حلفاء ترامب. ما يجعل النظام السعودي مهدداً بالبقاء وحيداً من دون «حماية ترامبية» مدفوعة الثمن.

(سيرياهوم نيوز-تشرين)

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

غربة المثقّف أم غربة الثّقافة؟!

11-12-2019 أوس أحمد أسعد مثالنا على ما نودّ قوله هنا، هو مثقّف إشكاليّ مرّت تجربته الفكريّة الغنيّة في طوري “الصّعود والهبوط”، فبدت “ثابتة” كالشّمس بإيمانها ...