آخر الأخبار
الرئيسية » السياحة و التاريخ » أرقام السياحة: 2.1 مليون قدموا إلى سورية منهم 1.9 مليون عربي 24 بالمئة زيادة السياحة الدينية 294 ألفاً عدد نزلاء الفنادق 3 مليارات أرباح الفنادق المملوكة للدولة

أرقام السياحة: 2.1 مليون قدموا إلى سورية منهم 1.9 مليون عربي 24 بالمئة زيادة السياحة الدينية 294 ألفاً عدد نزلاء الفنادق 3 مليارات أرباح الفنادق المملوكة للدولة

محمد راكان مصطفى

 الأحد, 01-12-2019

كشفت وزارة السياحة عن زيادة في عدد القادمين العرب والأجانب، بمقدار 46 بالمئة لغاية شهر تشرين الأول من عام 2019 مقارنة مع الفترة الزمنية نفسها من عام 2018، حيث بلغ عدد القادمين «سائح، زائر يوم واحد، مقيم» 2.1 مليون قادم، منهم 1.9 مليون قادم عربي بزيادة مقدارها 50 بالمئة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2018 أغلبهم من الجنسية (اللبنانية والأردنية والعراقية والبحرينية)، على حين بلغ عدد القادمين الأجانب 178 ألف قادم بزيادة مقدارها 15 بالمئة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2018 معظمهم من الجنسية (الروسية والأميركية والإيرانية والباكستانية والهندية).

وبينت المؤشرات المقدمة من وزارة السياحة إلى رئيس مجلس الوزراء والتي حصلت «الوطن» على نسخة منها وجود زيادة للقادمين بغرض السياحة الدينية بزيادة 24 بالمئة مقارنة مع الفترة نفسها من العام الفائت، حيث بلغ عددهم 212 ألف زائر، قضوا خلالها قرابة 1.215 مليون ليلة سياحية بزيادة مقدارها 23 بالمئة مقارنة مع الفترة نفسها من عام 2018 معظمهم من الجنسية العراقية والباكستانية والهندية والبحرينية والكويتية.
وأشارت المؤشرات إلى أن عدد نزلاء الفنادق العرب والأجانب لغاية أيلول من عام 2019 بلغ نحو 294 ألف نزيل منهم 220 ألف نزيل فندقي عربي، و74 ألف نزيل فندقي أجنبي.
ولفتت المؤشرات إلى أن الوزارة قامت بإنشاء أكثر من موقع مخصص للسياحة الشعبية من خلال الشركة السورية للنقل والسياحة حيث تم تجهيز موقع شاطئ مفتوح في منطقة وادي قنديل على الأراضي المملوكة للوزارة، كما تم الطلب من وزارة الإدارة المحلية والبيئة التأكيد على جميع مجالس المدن والوحدات الإدارية وخاصة السياحية منها لتخصيص مساحات مدروسة كمتنزهات شعبية وتحضيرها خدمياً لتكون جاهزة أمام المواطنين من أجل إقامة المتنزهات بإدارة من قبل المجالس أو بصيغة استثمارية مناسبة.
وتم بالتعاون مع وزارة الزراعة ومحافظة القنيطرة تخصيص الوزارة بموقع بالقرب من سد المنطرة لاستثماره كمتنزه صيفي لذوي الدخل المحدود، وحالياً تقوم الشركة السورية للنقل والسياحة بتجهيز موقع المتنزه كمشروع للسياحة الداخلية والشعبية، ومن المتوقع افتتاحه تجريبياً في منتصف العام 2020.

فنادق الوزارة

وكشفت المؤشرات أن إجمالي أعمال الفنادق المملوكة من قبل الوزارة حتى نهاية شهر تشرين الأول من العام الحالي بلغ حوالي 7.705 مليارات ل.س مرتفعاً عن المحقق في العام 2018 للفترة نفسها بما يُقارب 1.232 مليار ل.س، بنسبة ارتفاع قاربت 20 بالمئة، منوهة بأن ارتفاع رقم الأعمال انعكس تحسناً في الأرباح المحققة لتبلغ الأرباح الإجمالية المحققة في هذه الفنادق خلال الفترة نفسها ما يقارب 3 مليارات ل.س متجاوزة أرباح الفترة نفسها من العام 2018 التي بلغت 2.6 مليار ل.س، بنسبة ارتفاع قاربت 17 بالمئة.

وأشارت إلى الظروف الصعبة التي مرت بها البلاد وتأثر إشغالات الفنادق الدولية سلباً في العام 2019، نتيجة لأعمال التجديد والصيانة والتي أدت إلى إغلاق وإيقاف ما يقارب 20 بالمئة من الغرف التي أصبحت خارج الخدمة- واستمرار التضخم الاقتصادي، منوهة بأن الفنادق استمرت بتحقيق نتائج إيجابية بوتيرة متصاعدة عن العام 2018.

وعزت المؤشرات السبب الرئيسي في ارتفاع الأعمال وتحسن النتائج إلى الإجراءات التشغيلية المتخذة في هذه الفنادق ابتداءً من ضبط حالات الأسعار الخاصة والإقامات المجانية قبل العام 2019، مروراً بتوجه الفنادق لتبني سياسات تسعيرية واضحة وشفافة وخاصة تراعي كل شرائح الزبائن والنزلاء المحتملين وانتهاءً بتحسين واقع الخدمات ورفع مستواها.

ولفتت إلى أن الفنادق العائدة بملكيتها للوزارة قامت بتحويل جزء من أرباحها إلى الخزينة العامة للدولة بمبلغ 658 مليون ل.س في العام 2017، و550 مليون ل.س في العام 2018، و2.050 مليار ل.س في العام 2019.
منوهة بأن الفنادق المذكورة ساهمت برفد الخزينة بالسيولة بشكل غير مباشر من خلال الضرائب والرسوم المستحقة للدوائر المالية (جزء من هذه الضرائب والرسوم بالقطع الأجنبي) حيث بلغ إجمالي هذه المبالغ 1.4 مليار ل.س خلال كامل عام 2018، وبلغت 1.236 مليار ل.س حتى نهاية شهر تشرين من العام الحالي، منوهة بقيام الوزارة بالتنسيق مع وزارة المالية بتأسيس شركة الإدارة الفندقية لأهمية دورها في ضبط الإنفاق ومكافحة الهدر وحوكمة وإدارة خطط الاستبدال والتجديد في الفنادق الدولية، وذلك عملاً بقرار المجلس الأعلى للسياحة رقم 292 لعام 2010.
وأشارت المؤشرات إلى تحصيل بدل الاستثمار لفندق إيبلا لعام 2018 بقيمة 134 مليون ل.س، متوقعة أن يصل بدل الاستثمار لعام 2019 إلى ما يقارب 170 مليون ل.س.

وفي سياق متصل لفتت المؤشرات إلى أن عدد المنشآت التي عادت إلى الخدمة بلغت 9 منشآت مبيت و17 منشأة إطعام، كما بلغ عدد المنشآت الجديدة 202 منشأة سياحية منها 27 منشأة مبيت بعدد أسرة 2259 سرير و2341 كرسياً بكلفة استثمارية 56 مليار ل.س و175 منشأة إطعام بعدد كراسي 14357 كرسياً وبكلفة استثمارية 50 مليار ل.س، كما تمت معالجة تعثر 26 مشروعاً بكلفة استثمارية إجمالية 309 مليارات ل.س، إضافة إلى إنجاز التوازن المالي لـ17 مشروعاً سياحياً بقيمة استثمارية بلغت أكثر من 200 مليار ل.س من حيث بلغت الزيادة السنوية في الحد الأدنى حوالي 6.768 مليارات ل.س،

وبينت المؤشرات أن مجموع الزيادة في بدلات الاستثمار بحدها الأدنى على كامل مدة الاستثمار المحققة نتيجة التوازن العقدي المالي لسبعة عشر مشروعاً سياحياً بلغ 54.9 مليار ل.س.
وأوضحت أن عدد الطلاب المقبولين لعام 2019-2020 في المدارس المهنية الفندقية بلغ 2451 طالباً، وفي المعاهد التقانية للعلوم السياحية والفندقية بلغ 1368 طالباً، وفي المراكز التدريبية الخاصة البالغ عددها 25 مركزاً بلغ 1400 طالب، ولدى مركز التدريب السياحي والفندقية في دمر 472 طالباً.

(سيرياهوم نيوز-الوطن)

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مساع للخروج من دائرة الموسمية ..غرفة سياحة طرطوس وجهود للارتقاء بالقطاع وفكــــرة لإقامـــة مجمـــــع ســـــياحي لتوفـــــير بنــــاه التحتيــــــة

10-12-2019 كثيرة هي المقومات السياحية التي يتمتع بها ساحلنا, لكن استثمار هذه المقومات لا يزال دون الحدود المطلوبة التي طالما تحدث عنها أصحاب الكار والتي ...